صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

رنا هويدى: لقبت كأصغر إعلامية فى الوطن العربى

18 سبتمبر 2016



حوار - محمد خضير

أكدت المذيعة الشابة رنا هويدى مقدمة برنامج «يوم جديد» ونشرات الاخبار على قناة «الغد» الاخبارية أن انضمامها لفريق عمل القناة بمثابة خطوة مهمة فى تاريخها كإعلامية لم يتجاوز عمرها الـ 22 عامًا، قائلة: «منذ بدايتى وضعت هدفًا للالتحاق بمجموعة من القنوات العربية التى تعتبر على درجة عالية من الاحتراف، واتجهت للعمل فى الإعلام المصرى لابد أن أكون على مستوى عال يستطيع أن يحقق لى التواجد الحقيقى.
واشارت رنا فى تصريحات خاصة لـ« «روز اليوسف» إلى انها لقبت كأصغر إعلامية فى الوطن العربى ولكن أحلامها لا حدود لها وانها تحرص على أن تكون عفوية ومرحة فى طريقتها حتى تلقى استحسان المشاهد، والعديد من التصريحات فيما يلى:

■ ما هى بداية خوضك للتجربة الاعلامية؟
-لم أحلم فى صغرى أن أكون مذيعة ولكن وقعت فى غرام الكاميرا، فأنا درست الإعلام فى جامعة أكتوبر للعلوم والآداب الحديثة فى مصر، وحاصلة على شهادة فى آداب الإعلام من جامعة بريطانية ،وحاصلة أيضًا على دبلومة فى صناعة السينما وكنت أعشق الفن والرقص ولكن لم أحدد وجهتى إلا فى عام 2014 وبدأت بالعمل كمذيعة فى عام 2014 مثلت فى فيديوهات كوميدية ساخرة موجودة على مواقع التواصل الاجتماعى ولكن فجأة انتقلت للعمل فى قناة عراقية كمذيعة نشرة سياسية ورياضية كذلك وكانت النقلة الحقيقية فى مسيرتى القصيرة هى انتقالى لقناة الغد، ليس فقط لأنها أول قناة عربية تنتطلق من القاهرة ولكن لما أقدمه من خلال شاشتها، والآن أقدم البرنامج الصباحى «يوم جديد» ونشرات الأخبار.
■ وماذا يمثل لك انتقالك لقناة الغد؟
- أعتبر انتقالى لقناة الغد انطلاقتى لأننى أحب التغيير فى عملى ولا أحب الروتين ،وأنا لم أخلق للعمل الروتينى ،فى الصباح أقدم البرنامج الصباحى وفى المساء أقدم نشرات الأخبار وهذا ما يقتل الروتين والملل ولذلك أستمتع بكل يوم عمل، وأحرص دائمًا على أن أكون عفوية ومرحة فى طريقتى حتى ألقى استحسان المشاهد من كل الطبقات الاجتماعية ،وسعيدة جدا لأننى كونت خبرات مختلفة داخل مجالى وأصبحت أكثر ثقة فى قدراتى على خوض تجارب مختلفة.
■ من تتخذينه قدوة فى العمل الاعلامى؟
-أتابع المشهد الإعلامى فى الوطن العربى عن كثب ليس فقط فى مصر بل الخليج و الدول العربية، ولذلك تعلمت ألا أتخذ قدوة إعلامية واحدة قدر ما أستفيد من كل إعلامى بميزة تميزه عن غيره، حتى أكون شخصية خاصة بى ويجب على الإعلامى أن تكون له شخصيته وطريقته ولذلك أبقى على تواصل مستمر مع متابعينى على مواقع التواصل الاجتماعى حتى ألبى طلباتهم وأحافظ على قربى منهم ولذلك فالإعلامى أو الفنان هو ملك متابعينه وجمهوره.
■ ما رؤيتك للمشهد الاعلامى؟
-المشهد الإعلامى اليوم للأسف يعانى من عدم التجديد على شاشات التليفزيون ويجب الالتفات الى المواهب الجديدة وإعطاء الفرصة للشباب وعلى الإعلاميين الأكثر خبرة والأكبر سنا أن يساندوا ويفسحوا المجال للشباب ومصر تحتاج لشبابها الآن أكثر من أى وقت مضى ،وأنا ضد سياسة الرقابة وفى رأيى الشخصى التنوع مطلوب والمنافسة تقوى من المحتوى ،وهنا يأتى دور الإعلام البديل أنا أشجع الإنترنت كإعلام بديل لأنه لا يفرض محتوى على المشاهد بالعكس المشاهد هو من يبحث عن المحتوى و يقدم له بشكل مقتضب ومبسط وكثير من البرامج على الإنترنت تتفوق فى محتواها على برامج التليفزيون ،وكذلك اندماج الخبرات مع الطاقات الشبابية هو ما نحتاجه فى هذه المرحلة ليس فقط إعلاميا بل فى شتى المجالات.
■ ماذا عن رؤيتك فى توجه اعلاميى ماسبيرو للعمل فى للإعلام الخاص؟
-على الرغم من الكوادر ذات الخبرة والفنيين مثل الكفاءة والمذيعين الأكفاء والإمكانيات سواء من استوديوهات أو معدات ،إلا أن المحتوى الذى يقدم للأسف يجده البعض خاصة من الشباب قديم وممل، ولا يرتقى للعصر الحالى على حد تعبيرهم، وعلى حد تعبير آخرين لا ينافس القنوات العربية ولا المحلية، ولذلك يهرب جزء من مذيعى ماسبيرو الى الفضائيات الخاصة.
■ ماذا عن أمنتيتك وطموحك مستقبليا فى الاعلام؟
-أتمنى أن أشاهد محتوى يليق بعراقة وبقدم التليفزيون المصرى الذى فى النهاية يمثل بلدى ،ورأيى يأتى من حبى وخوفى على صورة بلدى متمثلة فى تليفزيونها الرسمى رابع تليفزيون فى الوطن العربى، وطموحى رغم صغر مسيرتى الإعلامية وصغر سنى حيث إننى لقبت كأصغر إعلامية فى الوطن العربى ولكن أحلامى لا حدود لها حيث أطمح فى أن أقدم محتوى قريب للمشاهد وأن أظل على تواصل معهم و ألبى طلباتهم، أن أقدم برنامجًا يدخل البهجة على وجوههم ،ولذلك فى برنامجى فى بداية الحلقة أحرص على البدء بمقولة متفائلة أو قصة ملهمة أو موقف طريف وأشعر أن إسعاد المشاهد هى مهمة مقدسة عندى وأهدف للعمل فى القنوات العربية لأنها أكثر احترافية من أغلب القنوات المحلية، ولكى أصل للوطن العربى كله من خلال التليفزيون.
■ هل يمكن ان تتجهى الى التمثيل الفترة القادمة؟
-أنا درست التمثيل والإخراج على يد صناع السينما فى مصر مثل محمد خان وسمير سيف وهانى لاشين ورمسيس مرزوق وكمال عبدالعزيز وإذا عُرض على عمل فنى مميز سأدخل الوسط الفنى ولكن مستمرة مع قناة الغد وهناك الكثير من التغييرات والمفاجآت فى الفترة القصيرة القادمة.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss