صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

تزامن التجريبى مع سماع جاء مصادفة

16 سبتمبر 2016



كتب – أمير عبدالنبى

 أكد المخرج انتصار عبدالفتاح مؤسس ورئيس مهرجان سماع الدولى للإنشاد والموسيقى الروحية فى دورته التاسعة المقرر انطلاقها فى 20 سبتمبر وتستمر حتى يوم 27 من نفس الشهر، أن المهرجان لم يواجه أى أزمة فى إقناع فرق الإنشاد حول العالم بالمجىء إلى مصر وذلك نظراً لسمعة المهرجان الدولية، فهم الذين يتنافسون على حضور المهرجان فلم تواجه العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة أى مشاكل بالاتصال بهذه الفرق.
 وعن الدول المشاركة فى الدورة التاسعة أكد عبدالفتاح أن هناك أكثر من 20 دولة مشاركة مثل: الهند واليونان والصين ونيجيريا والمغرب والجزائر وفرنسا والكويت وإسبانيا وأمريكا والسنغال وإثيوبيا وإندونيسيا وغانا وغينيا وسيريلاينكا ورومانيا، وأشار إلى أن إقامة التجريبى فى نفس توقيت سماع جاء بالمصادفة ودون قصد، وكان من الصعب تغيير مواعيد كلا المهرجانين نظراً لأنه كان قد تم الاتفاق مع الفرق من دول كثيرة لكل مهرجان وكان من الصعب تأجيل اى من الاثنين، ولكن بدءا من العام المقبل سيكون هناك ترتيب وتنظيم من وزارة الثقافة أفضل من ذلك بحيث يعقد كل مهرجان فى موعد مختلف.
 على الجانب الآخر صرح مركز مولانا آزاد الثقافى الهندى بالقاهرة، وبالتعاون مع وزارة الثقافة بتنظيم زيارة لفرقة شهيرة تضم 6 أعضاء بقيادة السيد بورنا داس بول سارات إلى مصر، وسوف تقدم الفرقة عروضها فى المهرجان خلال الفترة من (20 حتى27 سبتمبر 2016) بالقلعة وقبة الغورى وشارع المعز وغيرها من الأماكن التى تقام بها فعاليات المهرجان داخل وخارج القاهرة، وتقدم الفرقة عروضها تحت رعاية المجلس الهندى للعلاقات الثقافية، نيودلهى.
تضم طائفة «بول» مجموعة من البدو ترجع فلسفتهم الدينية إلى أكثر من ألف عام مضت، وأحد المبادئ الأساسية لهذه الطائفة هو حب البشر جميعاً بغض الطرف عن طبقتهم الاجتماعية أو عقيدتهم أو إيمانهم أو دياناتهم أو لونهم أو عاداتهم. ويتحدث أعضاء تلك الطائفة عن أسرار الحياة بكلمات بسيطة تلمس قلب الإنسان العادى. فهم يسعون لتحقيق ذواتهم من خلال إنشاد الترانيم الروحية. وطبقاً لفلسفتهم، فإن الروح ليست إلا إله كامن فى النفس يجب إدراكه والوصول إليه من خلال الاستنارة الداخلية. فالشخص الذى ينتمى إلى هذه الطائفة ويؤمن بها إيمانًا حقيقيًا هو ذلك الشخص الذى يبحث عن الإله فى الإنسان. ويمثل السيد بورنا تشاندرا داس، وهو أحد أهم الداعين لمبادئ هذه الطائفة، الجيل الثامن فى سلالة عائلة «بول» القديمة. وكانت أول مرة يحمل فيها بورنا داس تقاليد هذه الطائفة خارج الهند عندما سافر إلى الاتحاد السوفيتى حيث قدم أغنياته فى مهرجان الشباب العالمى. وقد قام منذ ذلك الوقت بزيارة 125 دولة حول العالم.
حاز بورنا داس على الكثير من الجوائز، ومنها لقب «إمبراطور البول» الذى منحه إياه رئيس الهند عام 1967، وجائزة سانجيت ناتاك عام 1999 التى تسلمها من رئيس الهند. وفى عام 2001، تم تكريمه حيث منحته حكومة مادهيا براديش لقب «تولسى». ومنذ عام 1960، حضر ما يقرب من 200 مؤتمر إذاعى قومى تشمل معظم محطات الإذاعة فى الهند، كما شارك بالغناء والتمثيل فى العديد من الأفلام البنغالية. وهناك ستة أفلام وثائقية باللغة الإنجليزية عن بورنا داس، بعضها تم إنتاجه فى الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، ومن أهم وأشهر تلك الأفلام فيلم «ليلا».
من المقرر أن تقدم الفرقة عدة عروض منها عرضان فى فعاليات افتتاح وختام المهرجان. وتقام هاتان الفعاليتان فى مسرح بئر يوسف بالقلعة. كما تقام بعض العروض الأخرى فى قبة الغورى الساعة الثامنة مساءً.
كما من المقرر أن يقيم المهرجان ثلاث ورش دولية حيث تتحد الفرق والدول المشاركة بثقافاتها المختلفة لتلتحم معاً فى تقديم رؤية جديدة لمفهوم وفن السماع، تبدأ الورشة الأولى فى المهرجان بمشاركة الجمهور، والثانية بعنوان «الورشة العربية الإفريقية» التى تجمع الجزائر والمغرب والكويت ومصر وغانا وإثيوبيا ...إلخ، والورشة الثالثة فى الختام تشارك فيها كل الدول المشاركة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

هل يفعلها «الخطيب»؟
حرب جديدة بين الأهلى والترجى
الإسماعيلى يتعاقد مع كولومبى وإفريقى
«البرغوث» فى تحد جديد
«الفرعون» أم «الدون».. من يكسب فى عضلات البطن؟
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
الزمالك يغلق باب الرحيل فى وجه نجومه

Facebook twitter rss