صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الإفتاء: ليس لله حاجة فيمن حج مرة أن يطوف ببيته ويترك إخوانه فريسة للفقر

2 سبتمبر 2016



أكدت دار الإفتاء المصرية بأن الحج والعمرة بعد المرة الأولى لا يعتبران واجبان، بل يكونان تطوعًا ونافلة فى التقرب إلى الله، وقواعد الشريعة وحكمة الله تعالى فى توجيه عباده إلى فعل الخير على أساس تقديم الأهم والأصلح؛ وذلك يقتضى بأن يقدم الإنسان مصالح وحاجات إخوانه المسلمين المعدمين الذين هم فى مسيس الحاجة إلى ما يؤويهم وما يستعينون به على قضاء حوائجهم الضرورية، فليس لله حاجة فى الطواف ببيته من شخص حج من قبل ويترك إخوانه البائسين فريسة للفقر والجهل والمرض؛ لأن المسلمين جميعًا يجب أن يكونوا يدًا واحدة يتعاونون على البر والتقوى».
فيما يرى د. محمد مختار جمعة وزيرالأوقاف أنه إذا كان فى الأمة أو الوطن فقير لا يكاد يجد قوت يومه إلا بمشقة شديدة، ومريض لا يكاد يجد ما يتداوى به إلا بشق الأنفس، وشاب لا يجد ما يعف به نفسه، فنقول إن فقه الأولويات يقتضى أن نســد أولاً جوعــة كل جائع، ونستر عــورة كـــل عارٍ، ونعالج كل مريض، وأن نوفر ما يحقق للناس حياة آدمية كريمة من المطعم والملبس والمسكن والدواء والتعليم والبنية التحتية كالطرق والكبارى، والمياه، والكهرباء، والصرف الصحى، بما يحفظ لهم كرامتهم ويوفر لهم سبل الرقى والتقدم، فكل ذلك مقدم على حج النافلة وعمرة النافلة.
أضاف أن أمة لا تملك كامل قوتها، أو كامل دوائها، أو وسائل أمنها من سلاح وعتاد أولى بها أن تتوجه إلى سد هذه الجوانب قبل التفكير فى حج النافلة وعمرة النافلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss