صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

نجيب محفوظ.. نحت بقلمه تاريخ الشعب المصرى

30 اغسطس 2016



إعداد - رانيا هلال


عبر بكتاباته عن أجيال لم يعشها وتجاوز بتنبؤاته أحداث ومواقف شتى فى مجالات مختلفة وعبر بدقة شديدة عن التحولات الثقافية والاجتماعية والنفسية وحتى الأخلاقية للمجتمع فى إثر أحداث سياسية واجتماعية مهمة وكأنه عايش كل الطبقات وكل الفئات الشعبية منها والدنيا ووصف بدأب ومثابرة كل تفاصيل الحياة وكأنه عاشق للحياة ينحت بقلمه تاريخا يخشى عليه من الضياع، فى ذكرى رحيل نجيب محفوظ العاشرة نعيد تذكر أهم ملامح شخصيته وسمات تلك الحياة التى أنبتت لنا تلك الزهرة التى ستفوح رائحتها لقرون قادمة مقدمة لنا دائما صورا عدة عن المجتمع المصرى فى فترات شديدة الحساسية.
ولد فى 30 ديسمبر 1911 وتوفى فى أغسطس 2006 هو أول عربى حائز على جائزة نوبل فى الأدب كتب نجيب محفوظ منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى 2004، وتدور أحداث جميع رواياته فى مصر، وتظهر فيها تيمة متكررة هى الحارة التى تعادل العالم. من أشهر أعماله الثلاثية وأولاد حارتنا التى مُنعت من النشر فى مصر منذ صدورها وحتى وقت قريب. بينما يُصنف أديب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن مواضيع وجودية تظهر فيه. وهو أكثر أديبٍ عربى حولت أعماله إلى السينما والتليفزيون.
«نجيب محفوظ يتذكر»
فى كتابه «نجيب محفوظ يتذكر» يستعرض الكاتب الراحل جمال الغيطانى طبيعة وأسرار حياة محفوظ الأدبية فيقول: قال لى نجيب محفوظ» نعم أنا منظم، والسبب فى ذلك بسيط، إذ عشت عمرى كموظف، وأديب، ولم أكن موظفا لما كنت اتخذت النظام بعين الاعتبار، كنت فعلت ما أشاء وفى أى ساعة أشاء، لكننى فى هذه الحالة، كان على أن استيقظ فى ساعة معينة وأكون فى الوظيفة فى ساعة معينة، ويبقى لى من اليوم ساعات معينة، فإن لم أنظم هذا اليوم فسأفقد السيطرة عليه. لقد عودت نفسى على عدد ساعات معينة للكتابة وفى البداية كانت روحى تستجيب أحيانا وأحيانا لا لكننى مع الزمن اعتدت ذلك ولا أذكر اننى كتبت اكثر من ثلاث ساعات وفى المتوسط ساعتين أشرب فى اليوم الواحد خمسة فناجين من القهوة وأسهر حتى الثانية عشرة ليلا وأكتفى بخمس ساعات من النوم».
وعن الثورة فى رأيه وكتاباته ورؤيته لها الخاصة كما أوردها فى رواياته وتلك التى يحتفظ بها فى قلبه فيقول: «الثورة عند الأديب تبدأ فى قلبه أولا، وفى تفاعله مع الناس ثانيا تبدأ فى إحساسه بالتنبؤ الطبيعى الذى لا أعتقد أن فنانا يستحق هذا الاسم خال منه، لأن الفنان الاصيل كالحيوان، كالعصافير والفيلة والنسور التى عندما تحس بالخطر المحدق تصدر بالغريزة أصواتا خاصة بها معلنة عن الإحساس العام الذى يجعله يسجل أدبه فى مستوى النبوءة متضمنا دعوة إلى هذا الاتجاه أو ذاك، تكون أجهزته كلها معطلة أو مختلة، إن الفنان فى الواقع لا يتنبأ وإنما يحس الرؤيا، رؤيا الواقع. كما أننا لا نستطيع أن نفصل عمل الأديب عن الدولة اطلاقا فصوت الأديب صوت لابد أن يهز الدولة بالرضى أو السخط وإذا تجاهلت الدولة صوت الأديب فإن الدولة تكون هى الخاسرة لأن صوت الأديب صوت كاشف عن الحقيقة وإذا كانت الدولة تريد أن تعرف واقعها وتعرف مستقبلها فالأديب يعرف ويعطى ما لا تستطيع أن تعرفه أو تعطيه جميع أجهزة المخابرات».
فقد كان محفوظ شديد الايمان بدور الأديب والفنان فى رصد المجتمع من أجل تغييره والوقوف على أهم متغيراته التى من شأنها التأثير فى طبيعة النسيج المجتمعى سلباً وايجاباً أو توضيح تفاصيل الماضى وتوقع أو تنبؤ مجريات الأحداث المستقبلية لذلك التكوين المجتمعى الفريد.
«فى حضرة نجيب محفوظ»
وأما الكاتب العاشق لمحفوظ محمد سلماوى فيتناول فى كتابه «فى حضرة نجيب محفوظ» الحوارات التى قام بها مع نجيب محفوظ وكذلك يرصد أهم آراء الكتاب العالميين فى محفوظ وفى أحد الحوارات بينه وبين محفوظ، يتحدث محفوظ عن عالم بنائه الروائى والقصصى منذ أن تأتيه الفكرة مرورًا بكتابتها فى صورة عدة مسودات وحتى نشرها فيقول: «لقد كتبت بأكثر من طريقة فقد دخلت فى بعض الأحيان على القصة وأنا أعرف مسبقا جميع أبعادها من أحداث وشخصيات وخلافه فلم يطرأ عليها أثناء الكتابة إلا ما هو وحى القلم فقط. ومهما يكن العمل مكتملا قبل الكتابة فإن هناك دائما الاضافات والتعديلات التى تتم أثناء الكتابة وهى ما اسميها وحى القلم فمثلما للكاتب وحى يأتى إليه فى لحظة الإلهام الاولى فإن للقلم ايضا وحيا حين يبدأ الاديب فى الكتابة أما فى أحيان أخرى فقد كنت أبدأ القصة من نقطة الصفر أى أننى أمسك القلم وأكتب جملة واحدة مثل «دخل فلان الحارة» دون أن اعرف ماذا سيفعل هذا الشخص فى الحارة أو ما هى الاحداث التى سيشهدها او ستشهدها الحارة إلى أن أصل إلى نقطة أنتهى فيها من القصة. فالقصص القصيرة التى كتبتها فى الفترة السابقة مباشرة لحادث الاعتداء كتبت كلها دون أن أعرف مسبقا كيف ستتطور الاحداث فكنت أبدأها بالفعل بجملة أو بموقف لا أعرف مسبقاً الى اين سيأخذنى. أما الثلاثية مثلا فقد أمضيت وقتا طويلا جدا فى تحديد شخصياتها ومعالم كل شخصية والأحداث التى ستتعرض لها أثناء الرواية الى درجة اننى كنت احتفظ بفهرس لكل شخصية يتضمن كل ما يخصها من أوصاف بما فى ذلك صفاتها الجسدية والنفسية والاخلاقية».
«نجيب محفوظ.. الثورة والتصوف»
ربما تكون روايته أولاد حارتنا هى الأشهر بسبب الضجة التى أثيرت حولها لفترة طويلة ومنعها من الصدور فى مصر على الرغم من وقوف بعض المفكرين والمؤمنين به بجانبه من أمثال الكاتب الراحل محمد حسنين هيكل الذى قام بنشر الرواية فى حلقات مسلسلة فى جريدة الاهرام آنذاك بانتظام فيقول الدكتور مصفى عبدالغنى فى كتابه «نجيب محفوظ.. الثورة والتصوف» الصادر عن الهيئة العامة للكتاب 2002 متحدثا عن رويته «أولاد حارتنا»: الرواية منعت فى مصر فقط، والسبب: اعتراض الازهر عليها، ومع ذلك لا أستطيع أن ألوم رجال الأزهر فى ذلك، فما حدث فى هذا الوقت أن افتعلت ضجة إبان النشر وهذه الضجة التى افتعلها الازهر كانت لسوء الفهم» الذى نشأ من بعض رجال الدين الذين اعتبروها ماسة بكرامة العديد من الانبياء ولاحظ هنا ان الذى كان وراء سوء الفهم ثم ان الذى دعا إلى محاكمتى هم ممثلو الازهر وليس السلطة الرسمية بأية حال. لقد أسقط فى يدى واحترت ماذا افعل واستطيع ان اقول انه لولا شجاعة محمد حسنين هيكل أثناء نشرها مسلسلة بالاهرام لما كنت استطعت ان انشرها للنهاية المهم ما كادت الاهرام تنتهى من نشرها حتى جاء لى حسن صبرى الخولى مندوب جمال عبدالناصر وقال لى برقة شديدة: انه من الصعب السماح بنشر الرواية داخل مصر لأنها ستصنع ضجة كبيرة نحن فى غنى عنها. وعلى اية حال فإن فكرة لنشر خارج مصر لم تكن لتغرينى قط حتى اذا جاء يوم، فإذا أنا أمام سهيل إدريس صاحب الآداب فى بيروت جاء ليقول لى: أنه طبعها بالفعل فى بيروت فقد أخذتها من الأهرام كما أننى حصلت على إذن من الحكومة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»

Facebook twitter rss