صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

بورسعيد تبدأ «العصيان المدنى» بعد تجاهل طلبها بإقالة المحافظ ومدير الأمن

12 نوفمبر 2012

كتب : محمد الغزاوى




دخل مواطنو بورسعيد فى عصيان مدنى بخروج المئات من تجار وطوائف الشعب البورسعيدى فى مظاهرة حاشدة عقب صلاة ظهر أمس منددين بقرار رئيس مجلس الوزراء بمد العمل فى المنطقة الحرة عامين فقط والمطالبة بإقالة اللواء أحمد عبد الله محافظ بورسعيد واللواء سامح رضوان مدير الامن ومحمد المصرى رئيس مجلس الغرفة التجارية ومجلسه.

 
وطاف المتظاهرون جميع شوارع بورسعيد حاملين اللافتات المنددة بالاوضاع التى تعم الشارع البورسعيدى وتصدرت المظاهرة صورتان للزعيمين جمال عبد الناصر ومحمد انور السادات اشارة الى ان بورسعيد عاشت ازهى عصورها فى عهدهما.
 
 ودقت طبول الاولترس البورسعيدى مرددين هتافات «بورسعيد هتبقى دولة» «هنجيب حقهم ينموت قبلهم»، وأغلقت جميع المحلات ابوابها بشارعى التجارى والحميدى اشهر المناطق التجارية بالمحافظة وبدت المنطقة وكأنها خالية تماما من المارة.
 
كان ائتلاف تجار بورسعيد والاحزاب والقوى السياسية قد دعت الى خروج مظاهرة حاشدة ظهر أمس من جميع انحاء المحافظة حددت وجهتها للاعتصام امام باب 30 الجمركى واغلاقه لحين الاستجابة لمطالبهم.
 
وقد دفع قرار رئيس الوزراء بمد المنطقة الحرة لمدة عامين والذى بدا كأنه رشوة انتخابية لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية الى تضامن جميع فئات الشعب فى المحافظة رافضين اتباع نفس أسلوب النظام البائد مع المدينة الباسلة.
 
وقامت عدة جهات بإصدار عشرات البيانات وتوزيعها على المواطنين فى الشوارع و المقاهى و والكافيتريات لدعوتهم للمشاركة فى مظاهرة أمس.
 
كما طافت السيارات حاملة مكبرات الصوت تدعو اصحاب المحلات لاغلاقها والمشاركة فى المظاهرة للضغط على الحكومة لتحقيق مطالب البورسعيدية فى الحصول على حقوقهم من موارد محافظتهم التى تدر دخلا كبيرا على مصر بأكملها.
 
واعلن ائتلاف التجار عن توحيد الهتافات فى «يا احفاد 56 قوموا صحوا المصريين»، «لنموت كلنا لنجيب حقنا»، «الحكومة ظالمة ليه البورسعيدية عملوا إيه»، «على وعلى وعلى الصوت حق بلدنا مش هيموت»، «بورسعيد يا حرة كل الحرامية بره».
 
وأكدت كل الطوائف التى خرجت فى المظاهرة انها لن تعود الا بعد الاستجابة لكل مطالب اهل بورسعيد والمتمثلة فى عودة الامن تقنين الاستيراد برسم الوارد واغلاق منافذ تهريب البضائع ووقف التلاعب فى الجمارك وتعيين ابناء بورسعيد فى شركات البترول والغاز وشرق التفريعة وعودة العمال المفصولين من مصنع الضفاير للعمل وتوفير مساكن لقاطنى العشوائيات وإزالة أكوام القمامة المنتشرة فى شوارع المدينة.
 
وطالب البورسعيدية بضرورة تحويل بورسعيد الى منطقة حرة عالمية استغلالا لموقعها المتميز.
 
ووصف أسامة موسى، عضو جمعية رجال الأعمال العرب، ما يحدث فى بورسعيد بأنه مهزلة القرن ولا يستطيع أحد الصبر عليها، موضحا أن القرارات الصادرة مؤخرا عن الحكومة لا تعبر عن مطالب الشعب البورسعيدى المشروعة ومتناقضة مع المصالحة العامة للوطن.
وتساءل موسى: «كيف تتحول مدينة من المفترض أن تكون أكبر مدينة تجارية فى العالم إلى مدينة للبلطجة والتهريب والصفقات السياسية وتصبح مباحة والكل يعبث بها من أجل مصالحه الشخصية».
 
وأوضح موسى أن «الحكومة خرجت بقرار غير مدروس بمد العمل بالمنطقة الحرة فى بورسعيد عامين، فما أشبه اليوم بالبارحة، فالأمر لم يختلف كثيرا ، حيث كان النظام السابق قبل كل انتخابات يمد العمل فى المنطقة الحرة لعام أو عامين حسب الجدول الانتخابي»، مشيرا إلى أن «هذا المبدأ بدأ يثير غضب واستياء الشارع البورسعيدى وهو مبدأ التحكم فى الأرزاق لصالح حشد الأصوات الانتخابية».
 
وقال: «ليس من المنطقى أن يسعى فصيل سياسى أيا كان يبحث عن كرسى المحافظ إلى إصدار تصريحات غير مسئولة ومتضاربة وبعيدة عن أرض الواقع وغير ممثلة للشارع البورسعيدى وغير متطابقة مع المصلحة العامة، حيث انهال علينا سيل من المؤتمرات الوهمية والتى ليس لها إلا هدف واحد وهو عزل المحافظ ولم يتطرق أى من هذه المؤتمرات إلى وضع سياسات أو خطط واضحة للنهوض بالمحافظة وإنقاذها من السقوط والانهيار».
 
وأشار عضو جمعية رجال الأعمال العرب إلى أن «ما يحدث مع بورسعيد هو تصفية حسابات وتسديد فواتير انتخابية، نظراً لعدم تحقيق الرئيس مرسى المركز الأول بالمحافظة فى انتخابات الرئاسة»، معربا عن أمله أن «تتم إعادة دراسة الأمور مرة أخرى، وكفى بورسعيد 32 سنة من العقاب».
 
وحذر ائتلاف التجار فى بيان صادر له أمس من ذبح بورسعيد لحساب إنشاء منطقة حرة بسيناء لصالح فصيل سياسى معين.
 
كما طالب الائتلاف الاستجابة الفورية للمطالب التى تمثل بورسعيد وشعبها قبل إعلان استقلال بورسعيد بخيراتها التى يستفيد منها 70% من الشعب المصرى ولا يستفيد منها أهل بورسعيد أنفسهم.
 
قال تامر مبروك، منسق حركة كفاية بمحافظة بورسعيد: «إننا لم نشعر بأى تغيير»، لافتا إلى أن «أفعال حزب الحرية والعدالة اليوم لا تختلف كثيرا عما كان يفعله الحزب المنحل فى السابق».
 
ورفض محمود فؤاد أمين ائتلاف تجار بورسعيد ان تتعامل الحكومة مع شعب بورسعيد بسياسة العصا والجزرة .ردا على قرار مجلس الوزراء بمد المنطقة الحرة ببورسعيد لمدة عامين
 
وشدد محمود فؤاد انه نقبل إلا بقرار سيادى من رئيس الجمهورية بعودة المنطقة الحرة كسابق عهدها.
 
وأشار أمين ائتلاف التجار الى ان ما يحدث لبورسعيد اشبه بالعقاب على انتخابات الرئاسة وهو الشىء الذى لن نقبله فالعالم كله يعلم ان بورسعيد وشعبها احرار على مر العصور لم يسيسوا او يكبلوا ونتائج الانتخابات البرلمانية فى سنوات العصر البائد تثبت ذلك فى ظل التزوير الصارخ الذى سقط امام البورسعيدية يوم نجح رموز المعارض شردى الاب والابن والبدرى فرغلى والخولانى والشاعر وسليمان وغيرهم.
 
يذكر أن بورسعيد اتشحت بالسواد بعد ان امتلأت سماء المحافظة الملبدة بالغيوم والسحب الرعدية برايات سوداء تستنكر الاوضاع تدهور الخدمات والمرافق وتراجع الامن وانتشار الفوضى والبلطجة وصدور قرار رئيس الوزراء بمد العمل بالمنطقة الحرة لمدة عامين.
 
وقامت بوضع هذه الرايات واللافتات عدد من الائتلافات يتقدمها ائتلاف تجار بورسعيد الذى علق لافتات سوداء كتب عليها عبارات للتنديد بالغرفة التجارية والمطالبة برحيل المحافظ ومدير الامن.
 
كما وضع عدد من الاحزاب والقوى السياسية لافتات فى شوارع المحافظة تندد بأحوال المرافق والنظافة والخدمات والاسكان.
 
 
 
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss