صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

نشطاء «تويتر» و«فيس بوك» يسخرون من غلق المواقع الإباحية بصور لأطفال الشوارع

11 نوفمبر 2012

كتبت : مروة مظلوم




تحول قرار النائب العام عبدالمجيد محمود بحجب المواقع الإباحية وأى صور أو مشاهد فاسدة تتعارض مع قيم وتقاليد الشعب المصرى إلى معارك كلامية بين الإسلاميين والليبراليين  واتهامات كل منهما للآخر  بالفكر الغربى ونشر الفحشاء.

 

وتنوعت  ردود أفعال  مرتادى  «فيس بوك» على هذا القرار بشن هجوم حاد على الحكومة الحالية، وقاموا بنشر صور لأطفال الشوارع وفيديوهات للنائمين فى الخلاء وأطلقوا عليها اسم «صور إباحية»، مطالبين الحكومة بتطهير المجتمع أولاً من الفقر ووضع حلول لأطفال الشوارع الذين ينامون عرايا فى الطرقات والفقراء الذين يفترشون الشوارع بحثاً عن مأوى فى الخلاء.

 

تقول نجلاء على موقع «فيس بوك» «الأولى بالحكومة أن تتصدى لظاهرة التحرش التى ملأت الشوارع والحفاظ على طالبات المدارس اللاتى يتعرضن للمس وسماع أبشع الألفاظ يومياً دون أدنى خجل والتصدى للبلطجية وتطبيق أقصى العقوبة فى قضايا الاغتصاب والتحرش.

 

وعلق حمدى على «أين حقوق الشهداء يارئيس الوزراء، شهداء محمد محمود ومجلس الوزراء وماسبيرو.. إن عدم محاكمة الجناة حتى الآن هو الإباحية ذاتها وليس مواقع الإنترنت».

 

ويقول ممدوح سعيد  «الإباحية من وجهة نظرى هى بطالة الشباب.. وفروا  وظائف لائقة فى جميع المجالات بمرتبات محترمة توفر لهم حياة كريمة وقدرة على الزواج بدلاً من البحث فى الفرعيات واتخاذ قرارات ساذجة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss