صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

حنان شوقى: «أبلة فضيلة» سبب دخولى الفن.. وعادل إمام راهن علىَّ فى «الإرهابى»

19 اغسطس 2016



عادت الفنانة حنان شوقى بعد غياب طويل عن الدراما وشاركت فى بطولة الجزء السادس من مسلسل «ليالى الحلمية» الذى تم عرضه فى رمضان الماضى وفى حوارها لـ«روز اليوسف» قالت إنها تستعد حاليا لعمل البروفات الخاصة بمسرحية «خط أحمر» استعدادا لعرضها فى مهرجان طنجة بالمغرب كما تحدثت عن عودتها لشخصية «قمر» فى «ليالى الحلمية» وردت على الهجوم الذى تعرض له العمل، كما تحدثت عن ذكرياتها فى زمن الفن الجميل.

■ يمكن القول إن «خط أحمر» أعادتك للمسرح مرة أخرى؟
- عندما أقف على خشبة المسرح أشعر بأننى أتنفس فالمسرح بالنسبة لى حياة و«خط أحمر» تعد صرخة إنسانية للأجيال.
■ ماذا عن مسرحية «فارس وبنى خيبان» مع الفنان سمير غانم؟
- كانت أول تجربة مسرحية وكان لدى 15 عاما وكانت تجربة مثمرة جدا بالنسبة لى واستفدت منها، وأهم ما تعلمته من الفنان سمير غانم هو الالتزام فقبل رفع ستارة المسرح يكون سمير غانم متواجدا قبل العرض بحوالى ثلاث ساعات.
■ من شجعك على الدخول لعالم الفن؟
- «أبلة فضيلة» كانت السبب فى دخولى مجال الفن وأنا فى الابتدائية من خلال برنامج «غنوة وحدوتة» فقامت «أبلة فضيلة» باختيارى أنا ومجموعة من الطلاب ومن هنا بدأت التمثيل.
■ من قام باختيارك للمشاركة فى فيلم «الإرهابى» مع الفنان عادل إمام؟
- الفنان عادل إمام هو الذى قام باختيارى للمشاركة فى الفيلم وذلك بعد مشاهدته لى فى «دماء على الأسفلت» أمام نور الشريف فى مشهد المواجهة فطلب أن أشاركه هذا العمل وتحمل مسئولية الاختيار وذلك لأننى نجحت قبل ذلك العمل فى أدوار بنت البلد فتعجبوا من كيفية تقديمى دور لفتاة فى الجامعة الأمريكية.
■ ما سبب بعدك عن السينما؟
- بعدى عن السينما بسبب عدم وجود نصوص متميزة وحاليا يوجد خلل فى الكتابة فالكاتب هو أديب والفيلم عبارة عن كاتب.
■ معنى ذلك بعدك عن السينما بسبب ضعف الأعمال الحالية؟
- نعم فأنا لم أرفض العديد من الأعمال وأرغب فى العمل للسينما ولكن بموضوع راقِ له هدف وحاليا السينما لم تصل لمرحلة الازدهار والنجاح فى السبعينيات.
■ ما رأيك فى الأعمال الدرامية الحالية؟
- يوجد بعض الأعمال الدرامية الممتازة ولكن ليس المناخ العام بأكمله فدائما كنا نقول إنه يوجد مسلسل واحد ردىء لكن الآن يحدث النقيض ففى كل الأعمال نجد مسلسلا واحدا متميزا.
■ بعض الناس لديهم اعتقاد بأن الفن حرام.. ما تعليقك؟
- الفن إبداع ورسالة فلم يخلق شىء إلا بحكمة من الله فأصوات العصافير والكروان وصوت الأشجار كلها أصوات موسيقى، ولكنى أعتبر بعض الأعمال التى تقدم حاليا إرهابا فظهور الشخصية السلبية البعيدة عن أخلاقنا والناس يحبونها ويتعاطفون معها تعتبر إرهابا وأيضا يوجد إرهاب الغناء فهناك أعمال كثيرة لا تليق بأخلاقنا، وحاليا يوجد انحدار أخلاقى فى أشياء كثيرة فأنا أتعجب من الجمهور المستهدف من هذه الأعمال إلا إذا كان هذا الجمهور هم المدمنون.
■ هل يعرض عليكِ أى أعمال أخرى فى الفترة الحالية؟
- حاليا لا أفكر إلا  فى المسرحية والمهرجان لأنهما مسئولية كبيرة فأنا لم أسافر لتمثيل نفسى فقط ولكن أمثل مصر كلها فأنا لم أنظر إلى المستقبل وكل تركيزى يكون على العمل الحالى فقط كما أننى افتقد القدرة على التخطيط للفترات المقبلة.
■ هل كان لديك نية فى الاعتزال الفترة الماضية؟
- لم أفكر فى ذلك مطلقا وما نشر من أخبار عن ذلك الأمر غير صحيح فأنا لم أفكر فى الاعتزال إطلاقا فالفن رسالة سامية وراقية جدا وأنا مؤمنة بها.
■ معنى ذلك أنك تركزى على أن أى عمل فنى تقومين باختياره يكون هادفا؟
- بالطبع مهما كان الدور الذى أقدمه سواء سلبيا أو إيجابيا لابد أن يفيد المجتمع فالفن يغير السلوكيات والأحاسيس وإن لم يقم بذلك فلا قيمة له.
■ ما تعليقك على اتهامك بمناصرة الشيعة بسبب سفرك للعراق؟
- سافرت لمدة ثلاثة أيام بدعوة من مجلس الوزراء العراقى لمهرجان هناك، وتفاجأت باتهامى من الإخوان والسلفيين وإحدى وكالات الأنباء فى تركيا بمناصرة الشيعة وأنا لا أعرف الطائفية أو الشيعة وليس لدى أى علاقة بهذا مطلقا.
■ خلال مشوارك الفنى تعاونت مع العديد من النجوم الكبار مثل فريد شوقى ما أبرز المواقف التى تتذكرينها لهم؟
- أتذكر مواقف كثيرة جدا بينى وبينهم فأتذكر مقولة الفنان فريد شوقى لى عندما «كل ما تكونى نجمة كل ما تتواضعى». أما الفنان صلاح السعدنى فعلمنى عندما أنظر إلى المشهد أحفظه بالعين لأن الحفظ لا يعطى للمشاهد مصداقية، أما عن الأستاذ اسماعيل عبدالحافظ فتعلمت منه الكثير.
■ بالنسبة لمسلسل «ليالى الحلمية» ما الشىء الذى دفعك للمشاركة فيه؟
- كنت أفتقد شخصية قمر لأنها بداية نجوميتى فأنا وقمر تربينا وكبرنا سويا فلا يمكن أن أتنازل عنها وإذا تم تقديم أجزاء أخرى سأشارك بلا تردد.
■ هل ترين أن غياب النجوم الكبار عن «ليالى الحلمية» أثر عليه سلبا؟
- ليالى الحلمية بدايته من أيام الملك فاروق ويتم استعراض كل الأحداث التى حدثت فى مصر فتم استعراض المرحلة من 2005 إلى الوقت الحالى وتم انتهاء الجزء السادس بخطاب التنحى لعمر سليمان وتم استعراض الأحداث من وجهة نظر أيمن بهجت وعمرو محمود، فغياب هؤلاء الفنانين لم يؤثر وبمرور الزمن تتغير الأحداث وكل الأشخاص مستحيل أن يكونوا موجودين فى كل الفترات، فبقاء الفنان يحيى الفخرانى وصلاح السعدنى فى الجزء الخامس وكان سنهم وصل للثمانينيات.
■ فى رأيك فى البطولة المشتركة ممكن تسبب صعوبات فى العمل؟
- الفن لا يخص شخصا بعينه وأنا أحب المنافسة الشريفة وليست النفسنة.
■ هل تابعت أى أعمال درامية فى رمضان؟
- لم أتابع بسبب انشغالى بتصوير ليالى الحلمية فاستمررنا فى التصوير حتى يوم 27 رمضان والأيام التى كنت اتفرغ فيها تابعت «ليالى الحلمية»، لكن أحيانا بعد الفطار كنت أشاهد مسلسل «ونوس» وأعجبت بدور الفنانة هالة صدقى وأعجبت بالفكرة وأنهم يسعون إلى السعادة الحقيقية فى حب الله والطريق المستقيم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss