صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يناير 2019

أبواب الموقع

 

فقه وسنة

فتوى .. عدم البلاء ليس غضبًا من الله

9 نوفمبر 2012



 

 

 

 

■  ذكر أحد الدعاة فى فضائية دينية أن المؤمن الذى لا يبتلى لمدة أربعين يوما عليه أن يراجع نفسه وحساباته. لأن هناك غضبا من الله عليه.. فما حقيقة ذلك؟

- تجيب دار الافتاء المصرية: ما سمعت بمثل هذا فى دين الله. إنما هناك أشياء أخرى.

 

وهى تسلية أصحاب المصائب.. فعندما يموت ابن لشخص ما -لا قدر الله- وبعدها يصاب هذا الشخص بحادث آخر.. إلخ فيشعر بأنه يائس.. فنقول له: يا أخى لا تيأس. فالمؤمن مصاب.. المؤمن مبتلى. "أشد الناس بلاء الأنبياء. ثم الذين يلونهم. ثم الذين يلونهم.. هذا اسمه تسلية أهل المصائب. فعندما تنزل المصيبة نسليه بمثل هذا ونسرى عنه. ونشد من أزره. لأن موقفه النفسى مهم جدا فينبغى لى أن أرفع من معنوياته واجعله لا ييأس ولكن إذا أكرمنى الله ورفع عنى البلاء. فأنا أزداد شكرا. وأقول: الحمد لله فإذا أمضيت 40 سنة وأنا لم أمرض مثلا فأقول: الحمد لله. 

 

 

 

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
القومى للمرأة يشيد بـ «أبوالعروسة»
بانوراما تحت القبة
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف

Facebook twitter rss