صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

المركزى للمحاسبات: 82 مليون جنيه مخالفات المؤسسة العلاجية بالإسكندرية

11 اغسطس 2016



كتبت - ناهد سعد

كشف تقرير صادرش عن الجهاز المركزى للمحاسبات عن العام المالى 2014 / 2015 عن وجود مخالفات جسيمة بالمؤسسة العلاجية  بالمستشفيات التابعة لها، والتى تضم كلا من مستشفيات أحمد ماهر والماترنتية للولادة والقبطى والمبرة، وقد تم نقل تبعية مستشفى المبرة للمستشفيات والمعاهد التعليمية فى مطلع 2016.
وأوضح تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات - المحرر فى فبراير  2016 - عن أن نسبة الخسائر المرحلة إلى مجموع رءوس الأموال والاحتياطيات بالمستشفيات نحو 492%، إذ أظهرت قوائم الدخل للمستشفيات الأربعة إجمالى خسائر بنحو 14 مليونا و971 ألف جنيه لتصبح إجمالى الخسائر المرحلة 82 مليونا و216 ألف جنيه.
وطالب المركزى للمحاسبات  بضرورة إعادة النظر فى الوضع القانونى للمستشفيات، خاصة لعدم تشكيل مجالس إدارات للمستشفيات لتصريف أمورها بالمخالفة لقرار محافظ الإسكندرية رقم 314 لسنة 1996.
ورصد التقرير سوء حالة بعض المبانى التابعة لمستشفيات المؤسسة العلاجية وذلك بتهالك بعض المرافق من بينها سوء حالة شبكة الصرف الصحى وأعمال الكهرباء والتجهيزات ببعض أقسام ووحدات مستشفيات أحمد ماهر والقبطى.
وكشف التقرير عن تراجع رأس المال العامل وظهوره بالسالب وتضخم أرصدة الدائنين والموردين فى جميع المستشفيات حتى بلغ إجمالى قيمتها نحو 55 مليونا و716 ألف جنيه، منها نحو  28 مليوناً و38 ألف جنيه مستحقات الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية، وذلك لاستمرار انخفاض معدلات الأشغال بالمستشفيات بما لا يسمح بتحقيق إيرادات تغطى المصروفات الأساسية للنشاط، بالإضافة إلى انخفاض السيولة النقدية بجميع المستشفيات وعجزها عن الوفاء بالالتزامات المالية الأساسية.
كما أشار التقرير إلى عدم تنفيذ تعليمات لجان مكافحة العدوى والجودة حيث لا يتم الالتزام بنقل النفايات الطبية الخطرة بصفة منتظمة مما أدى إلى تراكم النفايات الطبية الخطرة داخل غرف جمع النفايات وانبعاث روائح كريهة.
وأكد التقرير أن النفايات يتم نقلها بمستشفيات المؤسسة العلاجية مرتين كل شهر تقريبا، بالإضافة إلى عدم توافر بعض اشتراطات الأمن والأمان والسلامة والصحة المهنية.
وفى إحدى حلقات إهدار المال تبين ورود جهاز تفتيت حصوات قيمته الدفترية 350 ألف جنيه عبارة عن «تبرع» لمستشفى القبطى وذلك فى عام 1999، ولم يستعمل ومتوقف عن العمل منذ استلامه رغم وجود مطالب باستخدامه دون جدوى، مما يعد إهدارا للاستثمارات المتاحة.
وأوصى الجهاز المركزى للمحاسبات بضرورة اتباع إجراءات الشراء السليمة من حيث عروض الأسعار الأحدث والأجهزة الأفضل حيث تبين شراء جهاز لتفتيت الحصوات بالموجات الصوتية بالأمر المباشر بمستشفى أحمد ماهر استرشادا بعرض مناقصة سابقة للمعهد الطبي بدمنهور ومضى عليها أكثر من عامين دون مراعاة التقادم التكنولوجى وفرق الأسعار.
وأثبت تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات توقف العديد من الأقسام الطبية عن التشغيل بسبب ضعف الهيكل الوظيفى للخدمات الطبية وعدم وجود تسويق جيد بالمؤسسة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss