صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الشريف: مسئوليتكم تصحيح الصورة السلبية عن مصر للعالم

11 اغسطس 2016



كتبت ـ فريدة محمد

كرم أبناء الجالية المصرية فى فرنسا، السيد محمود الشريف، وسليمان وهدان وكيلى مجلس النواب، أثناء زيارة الجيل الثانى والثالث من أبناء الجالية للمجلس أمس، فى إطار زيارة موسعة لمصر، وقدم أبناء الجالية درع تكريم للوكيلين، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج.
وقال الشريف خلال كلمته أثناء استقبال المجلس لوفد من أبناء الجيل الثانى والثالث من المصريين فى فرنسا: «مصر دائمًا ولادة وشبابها مشرف سواء فى الداخل أو الخارج»، مشيرًا إلى أن أبناء مصر فى الخارج هم سفراء لمصر فى الدول المتواجدين فيها، مضيفًا: إن البرلمان المصرى من أقدم البرلمانات فى العالم، والمجلس فى تشكيله الحالى ممثل لكل الطوائف فى المجتمع، بالإضافة إلى أن المجلس الحالى يشهد سابقة تاريخية بوجود تمثيل مشرف للمرأة».
وأشار وكيل المجلس إلى أن المجلس به تمثيل جيد لمتحدى الإعاقة، فضلاً عن التنوع الحزبى بوجود نواب عن 19 حزبًا، ويمثلون 43% من قوة المجلس، فى مقابل 47% من المستقلين، فضلاً عن النواب الممثلين للمصريين فى الخارج جميعهم يحبون هذا الوطن.
وطالب «الشريف» الشباب المشاركين فى الاجتماع بنقل الصورة الحقيقية عن مصر فى الدول التى يعيشون فيها من خلال مدارسهم أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعى، ليكونوا سفراء حقيقيين، مشيرًا إلى أن هناك محاولات لتشويه صورة مصر، وقال: «نرسل رسالة حب وسلام للعالم كله بأننا بلد الأمن والآمان والاستقرار».
وأكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج، أن وجود الشباب فى البرلمان للتعرف على الديمقراطية التى بدأتها مصر عقب ثورة 30 يونيو، لافتة إلى أن البرلمان الحالى به تمثيل لجميع فئات الشعب المصرى.
جاء ذلك فى كلمتها خلال استقبال المجلس وفدًا من أبناء الجالية المصرية فى فرنسا، بحضور وكيلى المجلس، السيد محمود الشريف، وسليمان وهدان.
ولفتت مكرم إلى أن مصر فى أعقاب ثورتين أصبحت فى مرحلة مهمة من تاريخها، مشيرة إلى أن أبناء مصر هم خط الدفاع الأول عن مصر فى الخارج، لمواجهة كل ما يثار من معلومات مغلوطة ضد مصر.
وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن وزارة الهجرة تركز اهتمامها على أبناء الجيل الثانى والثالث، والدولة مهتمة بربط أبناء مصر فى الخارج بالوطن الأم، موضحة أن من بين رؤية الوزارة لربط المصريين بالخارج بمصر هو زيارة المشروعات التنموية الكبرى مثل قناة السويس والفرافرة.
وقالت مكرم: «مصر لا تعانى من أزمة طائفية، وإنما هناك حوادث فردية يستغلها البعض لتقسيم الوطن، وهو ما لن يحدث أبدًا، لأن مصر متمسكة بوحدة صف أبنائها».
وأكد عادل حنفى نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين فى الخارج، أن هذه الزيارة ضمن مجموعة من الأنشطة التى قام بها الاتحاد لربط أبناء مصر فى الخارج بالوطن الأم.
وأوضح حنفى أن زيارة الشباب لمصر ولقاءهم عددًا من المسئولين، يؤهلهم ليكونوا سفراء لمصر فى البلاد المتواجدين فيها، ولتصحيح الصورة الذهنية الخاطئة لدى البعض عن مصر، لاسيما فى ظل المناخ الديمقراطى الذى تشهده البلاد بعد ثورة 30 يونيو.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss