صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«بلّغونا» همزة الوصل بين المواطن والحكومة

5 نوفمبر 2012

كتب : مروة فتحي




إذا كانت التكنولوجيا الحديثة هي الشرارة الأولي لثورة يناير، فهي أيضا التي دفعت 7 شباب إلي إنشاء موقع إلكتروني بعنوان «بلغونا» للقضاء علي كلمة «البلد دي عمرها ما هتتغير» وربط المجتمع مع الحكومة والمساهمة في التغيير للأفضل من خلال قيام المواطن بالإبلاغ عن الأخطاء أو المشاكل الموجودة في المنطقة التي يقيم فيها بما ينمي روح الإيجابية عنده.  

وتتضمن خدمات الموقع تقديم بلاغات من خلال خدمة «بلغ من هنا»، ويمكن لأي شخص إنشاء حساب خاص به «أكونت» علي الموقع، للإبلاغ عن أي مخالفات، مثل: القمامة، انقطاع الكهرباء، المرور، التحرش، الصرف الصحي، انقطاع المياه، نقص البنزين، إزعاج، شغب وغيرها من المشاكل الحياتية، ليقوم الموقع بعدها بإيحال هذه الشكاوي إلي الحكومة بعد أن يقوم بتوزيعها علي الجهة المسئولة والمساهمة في حلها.

كما يشمل الموقع خدمة «متطوع» وتتيح الفرصة لوجود إناس متطوعين علي الموقع لحل البلاغات المقدمة في منطقة معينة نظرا لعدم تحرك من «جهة» الحكومة حتي الآن، وأيضا خدمة «وقفات احتجاجية» وتسمح بعمل وقفة احتجاجية وتعترض إلكترونيا وتقول رأيك دون أن تعطل المرور وتري حجم التأييد. يفين السيد، صاحبة، الفكرة تقول أنه في ظل ظروف البلد التي نعيشها بحثنا عن طريقة لجمع المشاكل بشكل منطقي وتوصيلها للمسئولين لحلها سواء من خلال الحكومة أو متطوعين أو جمعيات أهلية لأن المشكلة الأساسية تكمن في وجود فجوة بين المواطن والحكومة وهذا سبب الأزمة، لافتة إلي أن الموقع يساعد المواطن في التعبير عن مشكلته بشكل حضاري بحيث يكون جزءًا من الحل بدلا من أن يكون جزءاً من الأزمة.

وأكدت أن المشكلة لها 4 حالات هي أنه إلي الآن لم يرها أحد والثانية أنها وصلت والثالثة أنها في طور الحل، والاخيرة أنها انتهت وتم حلها بنجاح، مضيفة أن الموقع يقوم علي طريقة «تويتر»، بحيث يتم كتابة تغريدات بأماكن المشاكل ويتم تحديدها وربطها بخريطة المكان.

وأضافت: نفيد أن أغلب الشكاوي التي ترد من القاهرة الكبري مثل مدينة نصر والمرج والزيتون، لا تقوم الحكومة بحلها، لذا يسعون في الوقت الحالي لبيع الموقع للحكومة، حيث عقدوا لقاءات مع وزارة الاتصالات، مضيفة إن هناك بعض المتطوعين من متابعي الموقع قرروا حل المشاكل بأنفسهم بعد أن كانت الحكومة «ودن من طين وودن من عجين»، حيث قاموا بتنظيف القمامة بمنطقة سيدي بشر بالإسكندرية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss