صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

للمرة الخامسة.. خبراء الزراعة يرفضون الإرجوت المسرطن ..وفايد يتمسك بتقرير خبيرة «الفاو»

10 اغسطس 2016



 كتب - إبراهيم رمضان


 رفضت لجنة علمية جديدة مكونة من 9 خبراء من مركز البحوث الزراعية، فى مجال زراعة وأمراض القمح، قرار وزير الزراعة 1117 الصادر فى 3 يوليو الماضي، والخاص بالسماح باستيراد قمح مصاب بفطر «الإرجوت» المسرطن.
 وعلمت - «روزاليوسف» - أن اللجنة انتهت من إعداد تقرير علمى جديد موثق بالمراجع والمستندات، مساء الأربعاء الماضى الموافق 3 أغسطس الجاري، حيث استمرت المناقشات فيه لفترة تتراوح مابين 10  و15 يوما، حيث رفض أعضاء اللجنة بالإجماع السماح باستيراد القمح المصاب بـ«الإرجوت» لخطورته على الثروة الزراعية المصرية.
 اللجنة العلمية الجديدة تضم 7 خبراء أمراض قمح من معهد بحوث أمراض القمح التابع لمركز البحوث الزراعية وخبيرين فى مجال زراعة القمح من معهد المحاصيل الحقلية، أعدت تقريرها بناء على طلب من مجلس الوزراء، تم توجيهه لوزير الزراعة، مرفقا به دلائل علمية تؤكد إمكانية ظهور فطر «الإرجوت» فى مصر خاصة أن الفطر ظهر فى دول مجاورة لديها نفس الأجواء البيئية، ونفس درجات الحرارة، ونفس خطوط العرض والطول، وهى الدلائل التى تؤكد عدم دقة دراسة تحليل المخاطر التى أعدتها «خبيرة الفاو» التى زارت مصر وأعدت تقريرا استند إليه  وزير الزراعة فى استصدار القرار 1117 والذى توضح فيه الخبيرة عدم وجود خطورة لمرض الإرجوت فى رسائل القمح المستوردة على الثروة الزراعية المصرية.
وعلى الرغم من انتهاء اللجنة من تقريرها الأربعاء الماضى، إلا أن مصدرا مسئولا بالوزارة قال لـ«روزاليوسف» إن الوزير طلب إدخال تعديلات فى التقرير الذى أعد خبراء مركز البحوث الزراعية، وأن هناك لجنة فنية أخرى من قيادات الوزارة تعكف على إعداد التقرير النهائى المزمع إرساله لمجلس الوزراء.
ورجح مصدر آخر بالوزارة عدم إرسال التقرير للمجلس إلا بعد عودة وزير الزراعة من جولته الأوروبية التى بدأت مطلع الأسبوع الجاري، لافتا إلى أن وزير الزراعة متمسك بدراسة «الفاو».
ومن المتوقع أن يتم عرض تلك المذكرة مرة أخرى على وزراء «الزراعة والتموين والصحة» فى اجتماع برئاسة رئيس الوزراء لإعادة النظر فى القرار وإصدار توصية جديدة باستمرار العمل بقرار وزير الزراعة أو إلغائه تماما، بعد تأكيد المستشار القانونى لوزير الزراعة عدم إمكانية تأجيل العمل بالقرار، وأن ما ينبغى فعله هو استمرار العمل بالقرار أو إلغاؤه.
كانت «روزاليوسف» قد انفردت بنشر 3 تقارير خاصة بـ3 لجان علمية رفضت جميعها قرار وزير الزراعة، قبل وبعد صدوره، من بينها لجنة انتدبتها نيابة الأموال العامة العليا من كلية الزراعة بجامعة عين شمس وكلية العلوم، وأكدت فى تقريرها على حظر دخول أى شحنات من القمح التى تحتوى الأجسام الحجرية للفطر لأن ذلك سوف يعد إدخالا لفطر يتم منه تصنيع أحد المركبات ذات الفعل المهلوس».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss