صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

السيسى للمصريين: احذروا محاولات قتل الإرادة

7 اغسطس 2016



كتب - أحمد إمبابى وشهيرة ونيس

 

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى بالامس احتفال هيئة قناة السويس بمرور عام على قناة السويس الجديدة و60 عاما على تأميم قناة السويس.
وشارك فى الاحتفالية تشكيلات جوية من طائرات القوات المسحلة على رأسها طائرات رافال، وتشكيلات بحرية من القوات البحرية المصرية على رأسها حاملة الطائرات ميسترال جمال عبدالناصر.
وفى كلمته وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى تحية وتقديراً للشعب المصرى بمناسبة مرور 60 عاما على تأميم القناة ومرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة.
أول لما اتكلمت للمصريين من أكتر من سنتين وقلت «يا نحكمكم يا نقتلكم» ودى كان ملخص الحكاية، ولم يكن مقصودا به وقتها العمليات الإرهابية ولكن محاولة احباط كل محاولة للامل والانجاز بارادة المصريين.
وأضاف: انا قلت أيضا البناء والبقاء، واليوم أقول كلمة تانية وهى الانجاز والتشكيك، وأقول الانجاز والتشكيك لان فيه ناس بتخرج دايما تشكك فى كل مشروع ننفذه، ولكن الهدف من ذلك إيه؟! وأنا اتحدث عن نسبة صغيرة من المصريين بقصد أو بدون قصد.
والهدف اننا كمصريين لا نشعر اننا نسير للامام ونتقدم.. ونحن لا نأخذ بالنا أن الشعب المصرى عنده قدرة كبيرة للتمييز بين الطيب وغير الطيب والحسن وغير الحسن.
لما نفذنا مشروع قناة السويس الجديدة لرفع كفاءة الملاحة لتواكب التطور فى حركة الملاحة خلال العشرين عاما المقبلة، ثم نفاجأ بالبعض يشكك فى المشروع ويقول انه يخسر.. ولما نحل مشكلة الكهرباء يطلع من يقول ان الفواتير نار، ولما نبدأ مشروع الاستصلاح الزراعى فى الصحراء هناك من يقول ايه الجدوى الاقتصادية للمشروع، ولما ننفذ الشبكة القومية للطرق هناك من يعارض، ولما ننفذ مشاريع فى سيناء وتنمية سيناء يخرج ويقول انت سايب الصعيد ليه؟!
وأقول للمصريين: إن ما يحدث هو محاولة لقتل الارادة، وقتل ارادة المصريين وهذه الدولة تسعى لتأخذ مكانها بكل قوة وبجهد كل المصريين والهدف من التشكيك هو ضرب ارادة الشعب المصرى وتحطيمها وهذا مستحيل ولن يستطيع أحد ضرب ارادة الشعب المصري.
فيه ناس تعمل منذ عام فى 4 أنفاق، وبيقوم به 4 شركات مصرية، كل شركة نفذت نفقاً على مساحة 5 كيلو، وهذه خطوة من ألف خطوة تسير فيها مصر.
واستكمل الرئيس حديثه عن المشروعات القومية وقال عندما نتدخل لحل مشاكل سكان المناطق العشوائية والخطرة يقولوا الناس دى مش جاهزة للسكن هناك، ولما نحل مشكلة الاسكان الاجتماعى بانشاء 600 الف وحدة سكنية هناك من يشكك ويقول إن الاسعار غالية؟!
الهدم سهل ولكن البناء صعب ومحتاج جهد وإرادة، وأقول للمصريين أن ما يعمله المصريون وما سنراه مستقبلا جهد لا يتم الا فى عشرة او 15 سنة، ومصر تتغير لاننا كمصريين ننفذ ده ومصرون على تحقيق نقلة حقيقية.
وأضاف لما نطور تسليح الجيش المصرى لان المنطقة تمر بظروف صعبة، يخرج من يشكك ويقول انتم بتسلحوا الجيش ليه؟! ولما نقول الجيش يتدخل لحل مشكلة ما يخرج من يقول أنتم بتدخلوا الجيش ليه؟!
مصر بتتقدم بشعبها وأمل شعبها اللى مش هيقدر أحد أبدا يحبطه.. واصطفافنا ووحدتنا التى نتحدث عنها مهم، يجب أن ننتبه الا يتدخل احد لاشعال فتنة.
الواقعة التى وقعت بالامس، فى اشارة لمحاولة اغتيال الشيخ على جمعة، كان الهدف منها افساد فرحة المصريين اليوم، ولكن ربنا حمانا.. وانا اقول لكل المسئولين خلوا بالكم كويس.. لان كلمة يا نحكمكم يا نقتلكم هتفضل موجودة.. رغم ان بلدنا ممكن تشيلنا كلنا.
يجب أن نفرق بين النقد البناء وبين النقد الهدام، وبقول يجب أن نوضح للناس الحقائق، بحيث يكون هناك مزيد من التواصل بين مؤسسات الدولة والشعب المصرى.
اقرأ صـ2

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss