صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

دمنهور حزينة على زويل

4 اغسطس 2016



البحيرة ـ جمالات الدمنهورى


خيم الحزن على منطقة إفلاقة  بمدينة دمنهور عاصمة البحيرة، مسقط رأس الدكتور أحمد زويل العالم الكيميائى الحاصل على جائزة نوبل، وسيطرت حالة من الأسى فور تداول وسائل الإعلام لخبر وفاته بأحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية إثر إصابته بمرض سرطان الدم.
 وقال المستشار خيرى زويل نائب رئيس مجلس الدولة، إنه جار التواصل مع عائلة زويل انتظاراً لوصول جثمانه من أمريكا تمهيداً لدفنه فى مصــر ، مشيرًا إلى أنه ليس لديه معلومًات حتى الآن عن المكان الذى سيتم دفن العالم الكبير سواء كان بمسقط رأسه بدمنهور أو بمدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة.
 وفى سياق متصل سادت حالة من الحزن على أهالى شارع 10 بمنطقة إفلاقة بدمنهور والشاهد على طفولة الدكتور أحمد زويل رحمة الله عليه، حيث  قال سعد كمال إسماعيل «أحد الجيران»، انه كان يعرف الراحل أشد المعرفة لكونه فى سن متقاربة وتربى معه، لافتًا إلى أنه التقى بالفقيد مرة واحدة حينما تم تكريمه بمدينة دمنهور لإسهاماته العلمية.
فيما أكد طارق محفوظ أحد جيران الدكتور أحمد زويل رحمة الله عليه، أنه من مواليد 26 فبراير 1946 ونشأ بشارع 10 بمنطقة إفلاقة فى منزل خاله «على ربيع» لديه محل بقالة والذى كان يعمل موظفًا فى الرى ثم انتقل مع والده وهو فى سمن 4 سنوات لمدينة دسوق بعد أن تم نقل عمل والده بمديرية الصحة، ثم جاء بعد ذلك ليكمل دراسته البكالوريا من مدرسة الثانوية المتواجدة بشارع الجمهورية بمدينة دمنهور، وبعدها غادر دمنهور ليكمل دراسته بكلية العلوم بالإسكندرية، ولم يشاهده إلا مرة واحدة بعد ذلك عندما جاء ليتم تكريمه من محافظ البحيرة الأسبق فاروق التلاوى.
 ومن جانبه نعى الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، ببالغ الحزن وعميق الأسى العالم الجليل الدكتور أحمد زويل ابن مدينة دمنهور الذى وافته المنية بالولايات المتحدة.
اقرأ صـ4 و16







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

زعيم المعارضة يطالب باستفتاء شعبى على بقاء «أردوغان» فى الحكم
تصدى له الأبطال
توجيهات رئاسية لإقامة صناعة وطنية لإدارة المخلفات
«زياد» يستقبل وفدًًا من جوجل العالمية
أغرب الأشياء المصنوعة من الذهب
فنانة تحول منزلها إلى متحف فى بريطانيا بـ10 آلاف بلاطة مزخرفة
دعم دول حوض النيل

Facebook twitter rss