صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«هدى يسى» فى رسالة تأكيد: التكاتف والوحدة الوطنية السمة المميزة للمجتمع المصرى

4 اغسطس 2016



كتبت - نـاهد إمـام

فى إطار التنامى المضطرد والشامل  للعلاقات المصرية والعربية الروسية فى جميع المجالات  والذى   عكسه حجم ومستوى  العلاقات، حيث إن مصر تعد مركزًا أوسطيًا، ومرتكزًا رئيسيًا لمواجهة الإرهاب لمن يريد محاربته فعلا، ودورها حاسم فى استعادة استقرار المنطقة العربية.
كما أن روسيا قوة عالمية عظمى بكل المقاييس. والأمر لا يتعلق فقط بالقوة العسكرية العملاقة بل بعناصر القوة الشاملة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا. كما أنها قوة رئيسية فى مكافحة الإرهاب والتطرف الدينى، وتتسم مواقفها فى هذا الشأن بالاستقامة وعدم الازدواج.
وفى إطار ذلك نظمت آسيا قاسم رئيس   الجمعية الخيرية لمساعدة المسنين بلبنان فعاليات  الملتقى الثقافى العربى  الذى عقد فى موسكو مؤخرًا  حول «السلام والتعايش الدينى» بهدف دعم التقاء الحضارات، والوصل بين الشرق والغرب، الذي عقد تحت رعاية السفارة اللبنانية فى روسيا ووزارة الخارجية الروسية.
واحتل الملتقى مناقشة دعائم الأمن والسلام الذى ينعكس إيجابيًا على العلاقات الاقتصادية وفى مقدمتها بحث سبل وتنشيط الحركة السياحية المصرية والعربية المشتركة.
وشاركت  الدكتورة هدى يسى رئيس اتحاد المستثمرات العرب  كأحد ضيوف  شرف الملتقى على رأس وفد كبير من مصر ومختلف الدول العربية   بناءً على الدعوة الموجهة لها من آسيا قاسم.
وفى بداية فعاليات الملتقى أرسلت الدكتورة  هدى يسى رسالة  الى جميع دول العالم تؤكد  أن التكاتف والوحدة الوطنية هى السمة المميزة للنسيج  الاجتماعى  المصرى والعامل الحاسم فى الحملة الناجحة والمؤيدة شعبيا لمكافحة التطرف والإرهاب التى يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسى  موضحة أن جمهورية مصر العربية   بلد مهد الحضارات وذات الـ7 آلاف عام من الحضارة.
وأكدت فى كلمتها بحضور  مطران القدس عطالله حنا وسماحة مفتى طرابلس والشمال اللبنانى الشيخ مالك الشعار، أهمية المحبة والعيش السلمى من أجل حماية الاوطان ومواجهات الإرهاب وتحقيق التنمية الاقتصادية والسياحية المطلوبة.
وأشارت هدى يسى إلى أن العصر الحديث يشهد خاصة فى منطقتنا العربية ظهور مجتمعات متعدِّدة الثقافات وذلك حماية لوحدة أوطاننا من التفكك والانقسام.
 كما قامت د. هدى يسى ووفد الاتحاد بعقد لقاءات مع عدد من رجال الأعمال  الروس والمصريين المهاجرين  فى الخارج وتم الاتفاق المبدئى على تأسيس شركة  روسية مصرية فى قطاع السياحة العلاجية للاستفادة من مقومات ذلك النوع من السياحة والمتوافرة فى البلدين بدلاً من توجهها للاسواق الخارجية والمساهمة فى استعادة مصر لمكانتها السياحية بالنسبة للسياح الروس، وتحقيق أهداف  وزارة السياحة المصرية التى كانت  تستهدف جذب نحو 2.8 مليون سائح روسى سنويا.
وعلى هامش الملتقى تم افتتاح مصنع للمنظفات الصناعية صديقة البيئة  فى  مدينة سان بطر سبرج برئاسة  رجل الأعمال المصرى جلال غالى التى تستخدم فى الفنادق والقرى السياحية الروسية ليتم تعظيم التعاون السياحى والصناعى بين مصر وروسيا.
كما شهد الملتقى أيضًا انضمام عضوات  جدد من الجانب الروسى للجنة التعاون الدولى باتحاد المستثمرات العرب برئاسة يانا بريزنايا.
وخلال حفل عشاء أقامه السفير اللبنانى لدى  روسيا «شوقى بو نصار» على شرف الوفود المشاركة فى الملتقى  قام  بتقديم شكر خاص  للدكتورة هدى يسى عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية ورئيس اتحاد المستثمرات العرب على دورها فى  إرثاء مبادئ التقارب والتآلف بين المرأة  العربية سيدة الاعمال والمستثمرة ودعم التعاون السياحى والتجارى المصرى والعربى الروسى المشترك.
 كما تم تكريم مصممة الأزياء العالمية منى المنصورى  الإماراتية التى قامت بتقديم فستان يرمز للسلام من كافة القيادات والرموز المشاركة فى الملتقى.
كما قامت مصممة الازياء الشابة فتحية العمانية بتقديم عرض أزياء خلال الليلة العمانية التى نظمت على هامش الملتقى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss