صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

المهندس منصور بدوى: العشوائيات عدو الصرف الصحى فى مصر

2 اغسطس 2016



حوار- علياء أبوشهبة


انتشار العشوائيات والبناء بدون الحصول على تراخيص ثم البحث عن توفير الخدمات من مياه وصرف صحى هذا هو التحدى وإلعبء الأكبر الذى يواجه منظومة الصرف الصحى فى مصر، وهو ما كشف عنه المهندس منصور بدوى رئيس شركة الصرف الصحى فى القاهرة فى حواره مع «روزاليوسف».. شركة الصرف الصحى للقاهرة الكبرى هى إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى ويمتد نطاق خدمتها لتغطية نطاق القاهرة الكبرى ماعدا المناطق التابعة لمحافظة الجيزة، وتم إنشاؤها وفقا للقرار الجمهورى رقم 135 لسنة 2004 بإنشاء الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لتتولى مسئولية التشغيل والصيانة لمرافق مياه الشرب والصرف الصحى.
■  ما تقييمك لشبكة الصرف الصحى فى القاهرة؟
 الشبكة الحالية جيدة لكن المشكلة أن جانبا كبيرا من طاقة العمل تذهب من أجل إصلاح المشاكل التى تسبب فيها البناء العشوائى بدلا من التركيز على تطوير شبكات الصرف الحالية، وهو ما يتم بالفعل، لكن نواجه مشكلة مهاجمة الإعلام الدائمة علينا.
■   ما نسبة تغطية القاهرة بخدمات الصرف الصحى؟
 تضم القاهرة الكبرى 118 منطقة عشوائية، وتم توصيل الصرف الصحى إلى 98 منطقة، ويجرى العمل على المناطق المتبقية، وبصفة عامة حوالى 95% من إجمالى مساحة القاهرة الكبرى مغطى بشبكة الصرف الصحي.
■   ما أبرز المشاكل التى تواجهكم وتعطل عملكم؟
 نعانى من التعامل السيئ من المواطنين مع الصرف الصحي؛ نتيجة غياب الوعى بعض المواطنين يتصور أن الصرف يمكنه استيعاب أى شىء لكن رمى جميع أنواع المخلفات مثل الحيوانات النافقة وحتى المخلفات التى يعتبرها المواطنون بسيطة تسبب انسداداً فى مواسير الصرف مثل مخلفات الزيوت والشاي، لدرجة أن أحد المواطنين ارتكب جريمة قتل ورمى جثة القتيل فى بئر الصرف، وكل ما سبق يسبب الضغط الشديد على شبكات الصرف.
■   كيف تأثرتم بالبناء العشوائى وتعلية العقارات بالمخالفة لتصاريح البناء الخاصة بالأحياء؟
 البناء العشوائى المستمر والذى يفوق قدرة البنية التحتية يؤدى إلى تفاقم مشكلة الصرف الصحى وعلى سبيل المثال فى الجيزة نجد منطقة مثل كعابيش فى فيصل غارقة فى الصرف الصحى والشوارع ضيقة كيف يمكن مد شبكة للصرف الصحى فيها، ويماثلها فى القاهرة منطقة عزبة الهجانة وهى منطقة عشوائية فى مدينة نصر عبارة عن عمارات سكنية فاخرة متراصة إلى جوار بعضها تم بناؤها بدون ترخيص، وأتساءل كيف يمكن مد الصرف الصحى إليها بعد تشييدها فى هذه الشوارع الضيقة.
كما أن  التعلية المستمرة للعقارات أزمة كبيرة ناتجة عن غياب التخطيط لأنهم بعد البناء يبحثون عن الصرف الصحى المنظم لكن كيف نضع منظومة صرف صحى لمنطقة شيدت بشكل خاطئ من الأساس.
وفى عيد الفطر واجهنا كارثة بسبب خط طرد محطة بيجام للكسر نتيجة هبوط أرضى، ما تسبب فى انقطاع المياه عن عدد من المناطق لمدة تجاوزت 24 ساعة، وأثناء الإصلاح كان أحد العقارات العشوائية مشيداً على مسافة 80 سنتيمترا من خط الطرد وهى صغيرة للغاية وأى تصرف غير سليم كان يمكنه تعريض المبنى للانهيار وخاصة أن المنطقة كلها أبراج متلاصقة.
وتم إنشاء خط بديل بطول 200متر بتكلفة 6 ملايين جنيه، وذلك فى مدة 3 أيام فقط، رغم أن هذا العمل كان يستغرق أكثر من 6 شهور.
■   هل الميزانية التى تحصلون عليها كافية لمواجهة الأعباء التى تواجهكم؟
 الميزانية غير كافية خاصة فى ظل زيادة العشوائيات وأزمة غياب التخطيط، لذلك طلبنا من وزارة الإسكان تخصيص 150 مليون جنيه خلال العام المالى المقبل 2016/2017، للانتهاء من خطتنا لإحلال وتجديد شبكات الصرف الصحى لبعض المناطق الحيوية فى العاصمة، وحصلت الشركة على 52 مليون جنيه كمخصصات لعمليات الإحلال والتجديد خلال العام المالى الحالى.
■    هل مازلتم تواجهون مشكلة سرقة أغطية البالوعات؟
 فى السنوات الأخيرة لجأنا إلى استبدال أغطية البلاعات المصنعة من الحديد بالأغطية الخرسانية وهى أثقل وزنا كما أنها ليس لها قيمة كبيرة فى حالة سرقتها وبيعها؛ وبالفعل أدى ذلك إلى تقليل حوادث السرقة لكن مازالت المشكلة موجودة، وحتى السلم الحديدى الداخلى تتم سرقته، وأتساءل هل ينبغى أن نضع حارسا على كل غطاء بالوعة لدينا 8 آلاف بالوعة داخل القاهرة.
■   ماذا عن جهود تنقية وإعادة استخدام مياه الصرف الصحى ؟
 نقوم سنويا بتنقية 3.6 مليون مكعب من مياه الصرف الصحى من إجمالى 4.2 مليون متر مكعب من إجمالى مناطق القاهرة، وهى عملية مكلفة لكن يعوقها وجود صرف صناعى وبالأخص الناتج عن منطقة المدابغ القديمة فى سور مجرى العيون والتى يصعب تنقيتها، وتستخدم المياه المعالجة فى المدن الجديدة لرى النباتات غير المثمرة.


 الخط الساخن للصرف الصحى يستقبل 300 شكوى يوميا.

 

«175» هذا هو رقم الخط الساخن لأعطال الصرف الصحى، والذى يتلقى يومباً ما يقرب من 300 شكوى، ويتم العمل من خلال 3 مناوبات تتلقى شكاوى المواطنين على مدار 24 ساعة.
أوضح وليد يحيى، المستشار الإعلامى لشركة الصرف الصحى فى القاهرة والمشرف على الخط الساخن أن آلية تلقى الشكاوى تبدأ من متلقى الاتصال الذى يحصل على جميع البيانات الخاصة بمكان الشكوى وينقلها إلى مسئول المتابعة، ويوجد قسم خاص بالطوارئ يتولى متابعة نزول العمالة للمنطقة التى وردت منها الشكوى، وفى حالة التأخر فى الاستجابة يحال الأمر إلى إدارة العلاقات العامة.
وأضاف أن الشركة يقتصر دورها على حل مشاكل الصرف الصحى فى الشوارع ولا يتم دخول أى عقار إلا فى أضيق الحدود، لافتا إلى أن جانب من البلاغات تكون نتيجة مشاكل داخل العقارات ويحظر فى هذه الحالة التدخل لأنه ملكية خاصة، وفى بعض الأحيان ترتبط شكاوى الصرف الصحى بالمياه مثلما يحدث فى حالة كسر المواسير أو الهبوط الأرضي.
العمل طوال 24 ساعة
داخل إدارة الطوارئ التى يكاد يكون رنين الهاتف لا يتوقف فيها، تحدثنا إلى على السيد، مدير إدارة الطوارئ فى شركة الصرف الصحى بالقاهرة، قال لـ«روزاليوسف» إنه على مدار 33 عاما هى عمر مشواره المهنى عمل فى الأعياد والإجازات والعطلات الرسمية من أجل استقبال شكاوى المواطنين، ودورنا مرتبط بحل كل المشاكل الواردة للشركة، ويتم العمل فى 3 ورديات مضيفا:«عملنا لا يعرف الراحة لأننا ننشغل بالجانب الخدمي؛ لذلك اعتدنا الابتعاد عن أسرنا فى الأعياد لأننا ندرك أهمية الدور الذى نبذله، وفى بعض المواقف أظل أواصل   العمل حتى يتم حلها».
المناطق الشعبية الأكثر تضررا
إسماعيل حسين، كبير مشرفى الطوارئ، قال إن طبيعة الشكاوى تختلف وفقا للمنطقة السكنية، موضحا أن المناطق الشعبية التى تتسم بانخفاض المستوى التعليمى تزداد الشكاوى الواردة منها نتيجة سوء الاستخدام لشبكة الصرف وإلقاء المخلفات فى دورات المياه ما يؤدى إلى طفح المجاري، وهو ما يحتاج إلى التوعية، بخلاف المناطق الأكثر رقيا والتى يرتفع فيها المستوى التعليمى، ومن المشاكل أيضا الناتجة عن قلة الوعى والتى يتم تلقيها رمى المخلفات بشكل مباشر فى المصارف، «المياه لا تسد مواسير الصرف لكن ما يسدها هو سوء الاستخدام».
ولفت إلى أن جميع البلاغات يتم التعامل معها بنفس السرعة والجدية، والأخطر يكون عند حدوث هبوط أرضى أو كسر فى الماسورة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss