صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 مايو 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

«شجون عربية» قراءة فى الواقع السياسى والاجتماعى والعقائدى

1 اغسطس 2016



كتب - إسلام أنور              


صدر حديثًا  عن دار نون للنشر والتوزيع، كتاب «شجون عربية» للدكتور والأديب  يوسف زيدان، ويقدم الكتاب قراءة فى الواقع السياسى والاجتماعى والدينى للدول العربية، ويشتبك مع مفهوم الهوية الذى يشكل أزمة كبيرة تواجه المجتمعات العربية.
يقول زيدان فى تقديمه للكتاب «عنوان الكتاب لا يقصد به المعنى المشهور الذى يظنه معظم الناس حين يتوهَّمون أن «الشجون» تعنى الحزن والأسى، وإنما نقصد بالكلمة معناها الفصيح: التداخل والاشتباك بين الفروع والتفاصيل».
يحتوى الكتاب على ثلاثة فصول، يتناول الفصل الأول المسألة «الداعشية» باعتبارها علامة على الجماعات الإجرامية المسلَّحة التى ترفع شعار الدين وتتوسَّل به لامتلاك الدنيا، بصرف النظر عن الاختلافات الهزيلة والهزلية فى مسمياتها، مع الانتباه للخصائص الجوهرية التى تجمع بين هذه الجماعات متعددة الأسماء، وطبيعة تكوينها والسمات الأساسية لتفكيرها ورؤيتها لذاتها، وللآخرين، وللتراث، وللمرأة، ومع إشارات إلى المخزيات (الأغراض السياسية غير المعلنة)، التى أسهمت فى ظهور الجماعات الداعشية، على تفاوت مسمياتها واشتراكها فى الجوهر.
ويناقش الفصل الثانى المأساة الكردية، وفى هذا السياق يقول الدكتور يوسف زيدان «هذا الفصل يرصد عدة نقاط تتعلق بطبيعة الأكراد «المسلمون، السُّنة»، الذين عانوا طيلة تاريخهم الويلات من العرب «المسلمين، السُّنة «ومن الترك» المسلمين، السُّنة «ومن الفرس» المسلمين، الشيعة»، مما يدعونا للنظر، بصدقٍ وحياد، فى صدق وحياد هذه التسميات التى لا تكاد تدل على شىء، فالأهداف السياسية الخسيسة كانت تعلو دومًا فوق مفاهيم: إسلام، سنة، شيعة. وتجعل الحكومات المسلمة، أو التى تزعم أنها كذلك، تمارس أبشع الشنائع ضد هؤلاء المسلمين».
ويحتوى الفصل الثالث والأخير على ثلاثة موضوعات فرعية تجتمع تحت مظلة واحدة، هى الجماعة العبرية التى اجتمعت اليوم فى دولة الاحتلال الإسرائيلية، وفى هذا الفصل الذى يدل عنوانه (عبرانيات) على موضوعاته، حيث يرصد أولًا بشكل توثيقى عند مجموعة مقالات كتبها زيدان فى منتصف التسعينيات من القرن العشرين، وكان عنوانها الجامع هو: المواجهة الثقافية مع إسرائيل، ثم يتوقف عند موضوع تال، له أيضًا طابع توثيقى، هو: مشكلة بروتوكولات حكماء صهيون، وأخيرًا  يتوقف عند بعض اللمحات التى طرحها فى «سنة اليهوديات» عبر مجموعة محاضرات عامة، ألقيتْ فى القاهرة والإسكندرية خلال العام 2014.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss