صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

بيزنس السلفيين ذراعهم القوية لتوسيع نشاطهم السياسى

31 يوليو 2016



كتبت - ناهد سعد


يعتمد السلفيون فى انشطتهم السياسية والدعوية، على قاعدة اقتصادية خفية، يمولون انشتطهم الخدمية لتقرب من الجماهير، «روزاليوسف» سعت للوقوف على مصادر تمويل التيار السلفى، لتكتشف أنهم يملكون شبكات تمويل داخلية وخارجية تمول انشطتهم.
تأتى مؤسسة بيت الأعمال والتى يرأسها بسام الزرقا وهو واحد من أقوى رجال الأعمال داخل الدعوة السلفية، وتبلغ رأس مالها 500 مليون جنيه ولها عده أنشطة تعمل بها أولها السياحة الدينية والتصدير والاستيراد والمحاصيل الزراعية ومجال الإلكترونيات والبرمجيات.
فيما تم تأسيس عدة شركات عام 2013 أبرزها «بيت الاستثمار» برأسمال 20 مليون جنيه، وشركة لاستصلاح الأراضى برأسمال 60 مليون جنيه، وأخرى لصناعة المربى برأسمال 8 ملايين جنيه، وشركة لإدارة الفنادق برأسمال 51 مليون جنيه، بالإضافة إلى شركة لتصنيع أجزاء أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات المتخصصة فى نظم المعلومات برأسمال 2 مليون جنيه ويرأسها نادر بكار، وشركة للسياحة «بيت العرب» برأسمال 5 ملايين جنيه تعمل فى مجال السياحة الدينية.
وتملك الدعوة السلفية عده فنادق منها ليروا الإسلامى بالغردقة، بالإضافة إلى تأسيس الدعوة السلفية لشركتين، الأولى فى مجال الزراعة تسمى «بيت الزراعة» برأسمال 30 مليون جنيه، والثانية تعمل فى مجال السياحة تسمى «رايت هوتيل» برأسمال 20 مليون دولار، وهى شركات مشتركة بين الدعوة السلفية وذراعها بيت الأعمال ورجال أعمال سعوديين.
وقد أكد أحمد ماجد المتحدث الرسمى باسم مؤسسة بيت الأعمال السابق، أنه تم عمل هيكلة لمجلس إدارة المؤسسة ليحل الدكتور وليد السيد محل بسام الزرقا فى إدارة المؤسسة.
وعن المشروعات المتوسطة الخاصة برجال الدعوة السلفية بعيدًا عن مؤسسة بيت الأعمال فيمتلك الشيخ علاء عامر عضو حزب النور مجموعة عامر لتجارة المشغولات الذهبية والتى تعتبر أكبر مجموعة للمشغولات الذهبية فى محافظة البحيرة، وأشرف ثابت نائب رئيس الحزب النور، ومن أقوى الرجال داخل الحزب والدعوة السلفية يعمل فى مجال التصدير والاستيراد ولدية حضانة أطفال بالإسكندرية.
أما حامد الطحان عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية وأحد قيادات حزب النور فى البحيرة والذى يمتلك «شركة الطحان للخدمات البترولية» فيمتلك هو وأخوه العديد من محطات البنزين وشركات نقل المواد البترولية التى حصلت على توكيلات من زيوت موبيل وزيوت شل وأيضا مصر للبترول.
ومنهم أيضًا عبدالسلام حجازى الذى يعتبر من أكبر رجال الأعمال السلفيين فى محافظة الغربية والذى يمتلك شركة حجازى لاستصلاح الأراضى ويأتى أيضًا المهندس السيد عبدالعليم صاحب شركة التقوى لإنتاج الدواجن والمزارع من أقوى المساهمين فى تمويل الجماعة.
ويمتلك السلفيون عددا من المشاريع والمصانع فى مدينة العاشر من رمضان ومنهم الشيخ عمر صبرى شركة «نورتكس» للغزل والنسيج وهو يعتبر من أكبر رجال الأعمال فى مجال الغزل والنسيج فى مدينة العاشر من رمضان.
أما عبدالمنعم الشحات المتحدث باسم الدعوة فهو أيضًا يمتك شركة للتسويق العقارى، كذلك محمد حافظ عضو مجلس إدارة الدعوة فهو يمتلك مجموعة شركات تكرير بترول.
بينما إبراهيم كامل عضو الدعوة فهو مؤسس بنك دار المال الإسلامى بمشاركة رجال أعمال سعوديين، بينما يعتبر إدريس نصرالدين أحد كبار المساهمين فى بنك «أكيدا الدولى»، ومحمد محرم أحد أعضاء الهيئة العليا لحزب النور وصاحب شركة محمد محرم للاستيراد والتصدير وهى شركة دولية تعمل فى الاستيراد والتصدير بين مصر وتركيا، ويستغل السلفيون حركة المال فى دعم أنشطتهم المتنوعة لتحقيق أهدافهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة فى نيويورك لـ«روزاليوسف»: بيان القاهرة يؤسس لإعلان سياسى هو الأول من نوعه فى حفظ السلام

Facebook twitter rss