صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

عبدالخالق: «عامر» لا يتحمل وحده أزمة الدولار.. ووزارات «نايمة فى الطراوة»

31 يوليو 2016



كتب - محمد قبيصى


قال الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التموين الأسبق، إن أزمة الدولار لها عدة أسباب منها مباشرة وأخرى غير مباشرة.
وأشار الدكتور عبدالخالق، خلال حواره ببرنامج «حوار خاص» على قناة «ten»، إلى أن سوء الإدارة للملف الاقتصادي، والتفريط فى ضمان استقرار قيمة الجنيه، وإعطاء البنك المركزى المسئولية الكاملة للملف، فضلا على ارتفاع نسبة الاستهلاك عن الانتاج وراء أزمة الدولار.
وأضاف: إنه من الظلم تحميل محافظ البنك المركزى المسئولية وحده فى التعامل مع أزمة الدولار، حيث إنه ملف تكاملي، وهناك وزارات «نايمة فى الطراوة»، معتبرًا أن تصريح رئيس الوزراء حول أن المواطن وراء ارتفاع سعر الدولار يعد تخبطاً شديداً.
وحمل وزير التموين الأسبق، وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية ومن بعدهما يأتى محافظ البنك المركزى المسئولية فى ارتفاع الدولار، منتقدًا غياب مسئول محدد عن التعامل مع الملف الاقتصادى فى مصر، مضيفًا: إن الحكومة مسئولة بالدرجة الأولى عن ارتفاع الدولار، ويأتى المواطن فى الدرجة الثانية والثالثة.
وقال عبدالخالق، إن قرار تأميم قناة السويس كان قراراً مزلزلاً، وغير من خريطة العالم السياسية والاقتصادية، موضحا أن مصر مهيأة الآن أن تتخذ قرارات على نفس مستوى قرار تأميم قناة السويس، رافضًا من يعول على أن مصر تتعرض لمؤامرات تحاك ضدنا.
وقال وزير التموين الأسبق، إنه نظرًا لظروف صحية لم يلتحق بالخدمة العسكرية، مشيرًا إلى أنه عندما عرض عليه منصب وزير شعر أنه نداء الوطن ولن يتأخر عليه، لافتًا إلى أنه أدى اليمين الدستورية كوزير دون أن يمسك بورقة، ما أثار خوف زملائه الوزراء ليقع فى خطأ أمام العالم، وكان أكثرهم الدكتور منير فخرى عبدالنور.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss