صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الأزهر يقرر عقد برامج تدريبية للخريجين حول القضايا المعاصرة وكيفية التعامل معها

29 يوليو 2016



فى إطار المعسكر الصيفى لمدينة البعوث الإسلامية بالإسكندرية التقى د.عباس شومان وكيل الأزهر، طلاب الفوج الأول، حيث ألقى محاضرة أكد خلالها على أن عقد المعسكرات الصيفية لطلاب البعوث يأتى فى سياق خطة الأزهر الشريف للتخفيف عن الطلاب المغتربين والاطمئنان على مسيرتهم العلمية، وفتح قنوات التواصل بين الطلاب والثقافات المختلفة، قائلا: إنه يشعر بالسعادة حين يتحدث الطلاب باللغة العربية الفصحى رغم اختلاف جنسياتهم ولهجاتهم.
وأعلن شومان عن وجود برامج سوف تعقد للخريجين قبل عودتهم لبلادهم، عن القضايا المعاصرة وكيفية التعامل معها، بل وجمع المشكلات المتعلقة ببعض البلدان مثل بوكو حرام فى نيجيريا، واضطهاد الأقليات الإسلامية فى بعض الدول، وهذه القضايا وغيرها تتم مناقشتها فى تلك البرامج على مدار شهرين.
وأكد د.عباس شومان أهمية الدور الذى يقوم به الطلاب الوافدون، حيث ينظر لهم الازهر على أنهم سفراء يحملون رسالة الإسلام والأزهر الصحيحة، فى ظل المخاطر التى تهدد الإسلام من كل جانب، من سموم فكرية وآراء شاذة ومتطرفة، تعمل على تشويه صورة الإسلام والمسلمين وإظهارهم على غير حقيقتهم.
وأوضح وكيل الأزهر أن منهج الأزهر فى إعداد الطلاب الوافدين يركز على أهمية رسالتهم وننظر لهم على أنهم جنود ورسل سلام للعالم أجمع لنشر رسالة الوسطية والاعتدال فى بلادهم، مؤكدا أن الطلاب الوافدين هم الأقدر على نشر تلك الرسالة بين بلادهم، لأنهم أكثر قربا من مبعوثى الأزهر المصريين، ولديهم قدرة على التواصل بشكل أكبر.. كما أوضح وكيل الأزهر أن الشباب هدف لهؤلاء الخبثاء، الذين يأتون من باب العلم، والفقه والشريعة والتفسير، ويعملون على اختطاف عقول الشباب وتوجيهها نحو أهوائهم الباطلة، لهذا نتعامل بحزم مع أى محاولة للخروج عن المنهج الأزهرى أو الانقطاع عن الدراسة، مشيرًا إلى أن الجامع الازهر اليوم أصبح خلية نحل تسعى لخدمة الطلاب الوافدين وغيرهم من خلال مجموعة من البرامج التعليمية المميزة ، وفى مدينة البعوث الإسلامية يوجد مجلس الطيب لحفظ القرآن الكريم، ومجلس كتب التراث، والتى تقرأ الآن داخل المدينة.
كما أشار فى المحاضرة إلى جهود الأزهر فى إنشاء مدينة البعوث الإسلامية الجديدة على أحدث طراز وعلى مساحات شاسعة، وسوف تكون نموذجا فريدا فى العالم، وسوف تكون مدينة للدراسة والإقامة وكل متطلبات الحياة، وهذه المدينة من المقرر ان تستوعب جميع الطلاب الدارسين بالأزهر بمختلف المراحل الدراسية، ما يصل إلى 40 ألف طالب وطالبة، وربما يدركها البعض منكم، وكذلك الطلاب الجدد.
ونصح وكيل الأزهر الطلاب بالابتعاد عن جميع الأفكار التى تحاول إبعادهم عن منهج الوسطية، وكل ما يريده الطلاب موجود فى الجامع الازهر ومدن البعوث.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا

Facebook twitter rss