صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

مروة شتلة: «حلقة فى ودنك» برنامج اذاعى ساخر يناقش سلوكيات ويوميات المصريين

28 يوليو 2016



كتب - محمـد خضير

قالت المذيعة مروة شتلة مقدمة برنامج حلقة فى ودنك إننى بدأت عملى الاعلامى كصحفية  لأَنِّى  كنت تخصص اداب اعلام صحافة ثم تقدمت للاختبار بالإذاعة المصرية فى  مارس ٢٠٠٦ كمحررة للأخبار ثم نجحت فى اختبار مقدمى  البرامج وانتقلت للعمل فى شبكة البرنامج العام كمقدم برامج.
واشارت فى  تصريحات خاصة لصحيفة «روزاليوسف» الى أنها قدمت العديد من اللقاءات التى تعتبرها علامات مهمة مثل الأديب بهاء طاهر والعالم الدكتور أحمد زويل ومجموعة كبيرة مع اهم فنانى  مصر مثل الفنانة نبيلة عبيد ومعالى زايد ومحمود ياسين ومع المطرب العراقى  كاظم الساهر.
واشارت مروة إلى أنها تقدم الان برنامج «فيها حاجة حلوة» وهو برنامج اسبوعى  كل يوم جمعة يقدم كل ما هو إيجابى فى المجتمع فبالرغم من وجود سلبيات ولكن هناك الكثير من الايجابيات الموجودة فى مصر والتى يجب ان نتحدث عنها لبث الروح الإيجابية فى الشباب.
وأوضحت أنها تقدم برنامجًا يوميًا هو «حلقة فى ودنك» مع زميلها الاذاعى أحمد القصبى وهو برنامج ناقد ساخر يناقش سلوكيات ويوميات الشعب المصرى بطريقة ساخرة مهذبة وهو موسم جديد للبرنامج حيث كان يقدم فى شهر رمضان وأنها الأن بصدد تقديم برنامج «سنتين فى كلمتين» وهو برنامج يتحدث عن أهم الإنجازات التى  حدثت خلال العامين الماضيين.
واضافت مروة انها قدمت الكثير من برامج المنوعات منها برنامج «نقطة تحول» و«البركة بالشباب» و«فاتحة خير».
وقالت شتلة ان قدوتى فى اﻻذاعة كانت الإذاعية المتألقة صاحبة أجمل صوت إذاعى الأستاذة القديرة ايناس جوهر حيث انها صوت مبهج مبتسم كله أمل وتفاؤل وطموحاتى فى الاذاعة انى أقدم كل ما هو هادف وإيجابى وإنى اقدر أوصل للمستمع بشكل بسيط يدخل الى  قلبه مباشرة ويحترم عقله بالاضافة الى أن المشهد الإعلامى يحتاج الى ضمير وليس فقط ميثاق شرف إعلامى.  
وشددت على أننا فى حاجة الى ضمير لان كل كلمة بتخرج من فم اى إعلامى  رصاصة انطلقت ولا يمكن استرجاعها فإما ان تهدم البلد والوطن أو تنهض به وتساعده وتكون سندًا وظهرًا للوطن وإذا كان هناك نقد ان يكون نقد بناء، وايضاً الضمير سوف يجعل كل اعلامى يخاف ان ينطق بلفظ او تعبير او اُسلوب يخدش الحياء والسلوك والأدب لانه يدخل ملايين البيوت بأطفالها شيوخها ونسائها.
كما اكدت أن مواقع التواصل الاجتماعى لم ولن تسحب البساط من اﻻذاعة والدليل ان الشعب المصرى يقضى معظم وقته فى السيارة نتيجة الزحام المرورى فى شوارع القاهرة فطبيعى أنه بيسمع اﻻذاعة بأشكالها وأنواعها ومازالت اﻻذاعة هى اسهل الطرق لوصول الرسالة الى  المتلقّى وأرخصها تكلفة لانه مثلا مش بيدفع باقة إنترنت علشان يسمع اذاعة وفى النهاية نتمنى ان اشوف مصر اعظم دول العالم بس لما نغير سلوكياتنا وثقافتنا ونخاف على  بلدنا بجد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss