صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

جمعة: الصحابة غير معصومين ومدمن المعصية فاجر

26 يوليو 2016



كتب - صبحى مجاهد

تناول  الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، قضية إدمان المعاصى وكيفية علاجها، وأوضح فضيلته أن هناك فارقا بين إدمان المعصية أو الإصرار عليها وما بين تكرار المعصية.
وبيّن الدكتور جمعة خلال برنامج «والله أعلم» على قناة سى بى سى امس الاول أن الإصرار المعصية يعنى أن يقيم العاصى على المعصية ويفرح بها ويطمئن لها ويفرح بها بينما مكرر المعصية كلما يأتى المعصية يندم عليها بعد ذلك، مؤكدا ان مدمن المعصية فاجر.
وأوضح أن المعصية تصيب كل إنسان إلا الأنبياء، حتى إن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان منهم من يقع فى المعصية كسيدنا نعيمان رضى الله عنه فقد كان يشرب الخمر ويندم على فعلته تلك ثم يذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم نادما ويقيم عليه الحد ثم يكررها حتى ظن سيدنا عمر بن الخطاب أنه منافق إلا أنه كان أحد المبشرين بالجنة.
وأوضح أن أهل الله وضعوا برنامجا لعلاج مدمن المعاصى يتمثل فى أربع خطوات: المذكرات، المكفرات، الذكر، التغيير، فالمذكرات منها: زيارة القبور، عيادة المريض، حضور الجنائز... أما المكفرات فمنها: الصلاة، العمرة ، صلاة الجمعة، الصيام، الصدقة، وعلى رأسها الذكر.
وشدد على أن كل الأعمال بين القبول والرد إلا الصلاة على سيدنا رسول الله ﷺ فإنها مقبول ولو من منافق، وبها تستنير القلوب، وتغفر الذنوب، وتستر العيوب، وتيسر الغيوب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss