صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

باسل الزارو: «ET بالعربى» رقم واحد فى برامج النشرة الفنية.. وأتعمد تقديمه بأسلوب مختلف

25 يوليو 2016



 حوار - مريم الشريف

باسل الزارو مذيع متميز مصرى اردنى ومن أصل فلسطينى يقدم برنامج ET بالعربى على شاشة MBC مصر، كما يقدم برنامج المسابقات X Factor، بالإضافة إلى مشاركته فى مسلسل «فوق مستوى الشبهات» خلال رمضان الماضى، وعن هذه التفاصيل يحدثنا «الزارو» فى حوار خاص لـ«روزاليوسف»
■ كيف ترى نجاح برنامج ET بالعربى الفترة الحالية؟
ET بالعربى كان بالنسبة لى برنامجاً جديداً بان اقدم اخبار المشاهير وما يحدث فى العالم كله وليس فقط فى الوطن العربى، وحينما وافقت كنت أحاول تقبل الفكرة أثناء عملى به، بالإضافة إلى أننى وعدت نفسى بأننى لن أقدمه بالطريقة التقليدية التى تقدمها باقى البرامج التى تضمن اخبار المشاهير، حيث قررت أننى سأحاول استخدام ما فعلته فى برنامج «إكس فاكتور» كالارتجال الذى يحدث فى المسرح والكوميديا لكن بالتأكيد بطريقة أقل، خاصة لكون ET بالعربى نشرة فنية فى النهاية، لكن حاولت اضع الطابع الخاص لى وأعتقد أن هذا الأمر نجح وهذا شاهدته خلال تعليقات المشاهدين، وسأظل مستمر فى هذه الطريقة وربما سأضيف لها أشياء أخرى بعيدا تماما عن المثال بان هذا مذيع نشرة فنية لاننى لا اريد ذلك، واحب دائما أكون مختلفاً، فضلا على أننى دائما أدعو الله أن هذا الاختلاف يعجب المشاهدين وأعى جيدا أن فى البداية يكون هناك «مطبات» لكن الحمد لله ET  بالعربى من خلال التعليقات وقناة Mbc  ناجح جدا.
■ وكيف ترى منافسة البرنامج لغيره من برامج النشرة الفنية؟
هناك برامج نشرات فنية كثيرة فى مختلف القنوات، ولكن اعتقد ان الذى يساعد ET بالعربى أنه على قناة  Mbc وهى من أكبر القنوات فى الوطن العربى، بالإضافة إلى أن البرنامج أساسا عن نسخة عالمية يتم تقديمه منذ 35 عاما فى هوليوود، وهذا يدل على نجاحه لاستمراره كل هذه السنوات، والمنافسة موجودة وكبيرة لكن أرى أن ET بالعربى رقم واحد خاصة أن عدد العاملين به كبير للغاية، وفى ذات الوقت كم الشغل الذى نقوم به هائل حيث إننا نقوم بالتصوير ستة أيام فى الأسبوع هذا ليس قليلا، واعتقد أن هذا سبب نجاحه وتميزه عن غيره، فضلا على أنه يقدم الخبر قبل البرامج الأخرى، مع وجود استوديو وديكور رائع ومختلف.
 ■ وهل تفضل تقديم البرامج بمفردك ام مع زملاء آخرين؟
بالنسبة لى الاثنان واحد ولا يفرق معى، خاصة إذا كان الزميل الذى يقدم معى البرنامج يوجد كيميا بيننا، ونفس مستوى تفكيرى، والحمدلله حتى الان حظى جيد بأن كل برامجى التى اقدمها تربطنى علاقة جيدة فيها مع زملائى ومثلا فى برنامج «إكس فاكتور» قدمت معى الفنانة يسرا اللوزى، وبعدها دانيلا رحمة، كما قدمت برنامجاً مع مريم سعيد، شهد بلان، وناردين فرج، وحدث مع كل هؤلاء كيميا كبيرة جدا واصبحنا اصدقاء وهذا يساعد على ان يتم تقديم البرنامج بطريقة جيدة، وبالتالى لا أعلم اذا قدمت برنامجاً مع زميل لا يوجد معه كيميا ماذا سيحدث، واعتقد انه لو كل مذيع فينا سيكون بمفرده البرنامج لن ينجح وكل ذلك يظهر على الكاميرا ربما المشاهد لن يشاهده ولكن سيشعر به.
■ وكيف وجدت تجربتك فى تقديم برامج المسابقات؟
تجربتى فى هذه النوعية من البرامج من خلال «إكس فاكتور»، كان أفضل شىء أنه برنامج لايف، حيث كان ممتعاً جدا، ولم اكن بطل البرنامج لأن هناك مذيعاً آخر معى ونجوم لجنة التحكيم والمتسابقين، وبالتالى التركيز لا يكون علي بمفردى لكن فى ذات الوقت انا كنت لايف، واعتبر نفسى المايسترو الخاص بالبرنامج لتحكمى فى كل شىء، وبالتالى يمكننا اللحاق بأى امر يحدث ولى الكلمة، وبرامج المسابقات ليس لها حدود واخرج خلالها بشكل مباشر، وهذا افضل شىء فى الدنيا حتى إذا اخطأت يمكننى تحويل الموضوع الى ضحك وهزار، وبالتالى الجمهور يتعرف على شخصيتى الحقيقية من خلال هذه البرامج، وإذا كانت شخصية مذيع برامج المسابقات جيدة فالجمهور سيحبها ويتابع البرنامج، وفى النهاية بالنسبة لتقديم البرامج، فأرى أن برامج المسابقات تكسب خاصة إذا كانت مباشرة.
 ■ وما الذى جذبك للمشاركة فى مسلسل «فوق مستوى الشبهات»؟
الشخصية التى قدمتها جذبتنى للغاية، حيث وجدت الدور ظريفاً، بالإضافة إلى أنه مع شركة انتاج العدل جروب، والمخرج هانى خليفة، والفنانة الكبيرة يسرا، حيث بتواجد كل هذه العناصر وبعد قراءتى للدور شاركت فى العمل بدون تفكير.
■ وكيف رأيت ردود فعل الجمهور على العمل؟
كانت مفاجأة كبيرة لى، خاصة ان بعد أول حلقة من المسلسل تلقيت ردود فعل كبيرة وعدداً من المكالمات الهاتفية يتحدثون معى عن العمل، وهذا يعود لان قصة المسلسل جذبت الجمهور بشكل كبير، بالاضافة الى ان الفنانة يسرا قدمت دور شريرة لاول مرة خاصة أنها دائما تقدم أدوار الانسانة الطيبة أو التى تسير على الصراط المستقيم كما يقال، وبالتالى العمل جذب الجمهور منذ البداية وهذا كان الفاصل الذى يجعل الجمهور ينجذب لمتابعة عمل معين، وهذه الردود من قبل الجمهور أسعدتنى كثيرا وكنت ادعو الله أن يحصل العمل على نسبة مشاهدة كبيرة، كعمل جماعى وفى ذات الوقت يتعرف الجمهور على أننى مصرى خاصة اننى أول مرة أشارك فى عمل مصرى 100% وهذا كنت اتمناه منذ فترة لكونى أنى شاركت من قبل فى اعمال عربية، وكانت رائعة ايضا لكن تمنيت المشاركة فى عمل عناصره مصرية بما أننى مصرى خاصة أن كثيرين يعتقدون أننى لست مصرياً وهذا شىء كان يزعجنى نوعا ما، وأنا نصفى مصرى ونصفى أردنى من أصل فلسطينى لكن ولدت وعشت حياتى فى مصر.
■ هل التمثيل سيأخذك من عملك كمذيع؟
أحاول الموازنة بين التمثيل والاعلام، وهذا شىء صعب جدا لكن الحمدلله اننى استطيع فعل ذلك حتى الآن، ودائما ما يحدث  أن أكون مرتبطاً بتصوير برنامجى ET بالعربى فى دبى، وفى نفس الوقت اكون مشغولاً بعمل تمثيلى معين، وأتذكر أن وقت تصويرى برنامج «اكس فاكتور» كان فى لبنان، واستديوهات ET بالعربى  فى دبى وأبوظبى، والتمثيل فى مصر، وكل أسبوع أستقل الطائرة وأسافر بلداً مختلفاً لكى اقوم بتصوير هذه الأعمال، ولا أنكر أن موازنتى بين التمثيل والبرامج تتسبب فى حدوث إجهاد كبير لى على المستوى الجسدى والنفسى لكن الحمدلله النتيجة تكون جيدة لذلك اشعر بسعادة كبيرة، وأعتقد أننى أمامى عام واحد تقريبا، كى أصل لمرحلة الاختيار بين المجالين، ومازلت لا أعرف أيهما سأختار لكون كل مجال فيهما احبه بطريقة مختلفة عن الآخر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss