صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«الأمان» لغز غلق قصر ثقافة السينما فى وجه الأساتذة والطلاب

24 يوليو 2016



كتبت - آية رفعت


منذ ما يزيد على 3 أشهر تم إغلاق أبواب قصر السينما الشهير بمنطقة جاردن سيتى حيث فوجئ اساتذة وطلاب القصر بإغلاقه بعد تحرير محضر من الدفاع المدنى لأنه المكان غير آمن بعد وجود طفايات حريق ومخارج مطابقة لمواصفات المبنى.. ورغم أن هذا الأمر يخض هيئة قصور الثقافة ووزارة الثقافة نفسها إلا أنه تم الحكم على نادر صبحى رئيس القصر فى الثالث من شهر مايو الماضى بغرامة مالية قدرها ألف جنيه مع وقف التفيذ، وذلك لعدم اتمام الإجراءات الخاصة بأمان المبنى.
ومن جانبه قال نصحى أنه كان منذ عهد وزير الثقافة السابق عبد الواحد النبوى وكان يرفع جوابات وشكاوى لكى يتم استكمال الإجراءات القانونية لعدم إغلاق القصر ولكن دون رد أو جدوى وكلها إجراءات يتم توقيعها على الأوراق دون تنفيذ.
وأضاف نصحى قائلا: «أسعى حاليا لإثبات براءتى ففكرة مع وقف التنفيذ تدينى وتدين تاريخى وسمعتى وأنا لم اقصر فى حق منصبى ولا الدولة ولا أعلم لماذا كل هذ الروتين لتطوير القصر علما بأنى قبل قرار إغلاقه كنت قد حصلت على اجازة سابقة من الدفاع المدنى بعمل القصر مع وضع بعض الملاحظات وبدورى رفعتها لوزير الثقافة مما يجعلنى بغير موضع المسئولية».
كما أكد نصحى أن القصر كان فى قمة نشاطه عندما تم تنفيذ قرار الإغلاق نافيا ما تردد حول عدم وجود نشاطات بالمركز مؤكدا أنهم كانوا قد أنهوا ندوتين ناجحتين وحضرهما كل من المخرج شاكر عبد الحميد ود. وليد سيف والفنان سامح الصريطي.. كما أنه كان طلاب الدورات التدريبية السينمائية ينتظرون إعلان نتيجتهم بعد انتهاء امتحانات الدورات الأخيرة التى اقيمت بالقصر.
ويعد قصر ثقافة السينما من أهم المراكز التى يلجأ لها محبو السينما ومن اقدمها، ولعل أهميتها جعلت الدولة تقيمها فى مختلف المحافظات والمناطق، ولكن من اللافت انه تم إغلاق عدد آخر من قصور السينما الأخرى ومنها قصر ثقافة السادس من أكتوبر لمديره محمد الرفاعى وقصر ثقافة الفيوم تحت إدارة منتصر ثابت بدون وجود سبب واضح.
وتعليقا لما حدث لقصر السينما قال مدير التصوير سعيد الشيمى أحد أساتذة القصر أنه فوجئ بقرار الغلق بعد انتهاء امتحانات آخر الدورات التدريبية واختيار نتيجة الطلبة وأكد أنه مع هيئة الدفاع المدنى بأن تقوم باغلاق المكان نظرا لعدم وجود أمان به خاصة أن الدولة ليست تحتمل تكرار كارثة مسرح بنى السويف الشهيرة.
وأضاف الشيمى قائلا: «أمر الأمان مطلوب ولكن الاغلاق يكون بعقل ويكون لمدة يومين أو ثلاثة أيام على أقصى تقديم وليست كل هذه المدة فلا أدرى ما الذى يعطل الهيئة العامة لقصور الثقافة على تنفيذ الطلوب».
وقال الشيمى إن هذه المراكز تساعد الشباب على تلقى التعليم وزيادة ثقافته على عكس الأماكن غير المعتمدة والتى لا تضيف الجديد كما ان الاهتمام بأماكن الثقافة فى مصر تحمى الشباب من التطرف والارهاب وأن يجدوا هذه الأماكن متاحة لهم أكثر ولزيادة ثقافتهم بدلا من الضياع.
ويعد قصر السينما من الأماكن العتيقة ومن أقدم المراكز المهتمة بفنون وثقافة السينما بمصر كما تولى رئاسته عدد كبير من السينمائيين كان آخرهم بعهد مبارك الفنان تامر عبدالمنعم والذى أثار جدلا عند توليه المنصب إذا اتهمه الكثير بأنه تولاه فى سن صغيرة بالواسطة.. كما تولى بعده السيناريست عادل الرفاعى والذى حاول اصلاح ما بعد الثورة وبعده نصحى.
وقد قام المركز بإقامة عروض وندوات لأشهر الأفلام والمخرجين آخرها تكريم للفنان سامح الصريطى والمخرج محمد خان واحتفال بمئوية كل من المخرج هنرى بركات وصلاح أبو سيف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
the master of suspense
«الجعران» للروائى طارق باسم تكشف ظاهرة «التنمر»
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»
لا مكان للإرهاب على أرض مصر

Facebook twitter rss