صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

موسى: الرئيس التركى يسلح ميليشيات فى ليبيا لضرب استقرار مصر

21 يوليو 2016



كتب - محمد قبيصى

 

 قال الإعلامى أحمد موسى، إن «تركيا وقفت ضد مصر عقب ثورة 30 يونيو بسبب حاكمها رجب طيب أردوغان»، موضحا أن «أردوغان هو الذى يمول القنوات العدائية والإعلاميين الخونة بأموال الشعب التركى الصديق».
وأضاف موسى خلال برنامج على مسئوليتى على قناة «صدى البلد» أن «أردوغان هو الذى يسلح الميليشيات الإرهابية فى ليبيا لضرب مصر وتهديد أمن واستقرار البلد»، مشيرا إلى أن الرئيس التركى يحاول محاصرة مصر لخنق الدولة وعمل «كماشة» على الشعب المصرى لكى يؤثر على إرادة المصريين.
وناشد جمهوره، التفاعل مجددًا مع هاشتاج أردوغان شلح جيشه الذى أطلقه، مؤكدًا أنه سيعمل كل يوم على هذا «الهاشتاج»؛ لأن لديه موقفًا من أردوغان، لما فعله ضد جيش بلده وعدائه للدولة المصرية أيضًا.
وقال موسى: واحد عمل فى جيشه كده عايزين تسندوه إزاى، موضحًا أن «أردوغان أدلى بتصريحات أمس فى منتهى الغرابة بقوله: لماذا نطعم الإرهابيين المتواجدين فى السجون.
وأبدى موسى، استغرابه للأشخاص الذين يكرهون بلدهم ويدافعون عن بلد أخرى رئيسها ظالم ديكتاتورى نازي، موضحًا أن البعض اقترح أن ينشئ حملة بعنوان ستر الجيش التركي؛ بعدما تعرى من قبل الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ومن معه، قائلًا الجيش التركى فى مهانة، ولن يستطيع العودة من جديد الآن.
وتساءل: «لماذا لا أحد يسمع عن تنظيم داعش عقب أحداث تركيا، وأين هم الآن، وأين أهل الحرية والإعلام فى أنقرة بعد أن أغلقت لعدم كتابتها كلمة انقلاب ضد أردوغان، موضحًا أنه يعتقد أن داعش ضمن المتظاهرين المؤيدين لأردوغان فى تركيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

فضيحة.. «رويترز» تنشر الأكاذيب وتنسب خبراً مكذوبا لصحيفة سعودية
جيش مصر فى العصر الإسلامى «6» مئذنة بلال.. برج مراقبة عسكرى للتحذير من الغارات على مصر
شراكـة استراتيجية شاملـة
الوفد يفتح بابه للترشح لانتخابات الهيئة العليا للحزب.. السبت المقبل
الراحلون عن «البيت الأبيض»
«أجيرى» يطلب معسكرًا أوروبيًا ولقاءات ودية استعداداً لأمم إفريقيا
خطة حكومية طموحة لرفع متوسط دخل الفرد إلى 9 آلاف جنيه شهرياً

Facebook twitter rss