صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

النواب يتكاتفون ضد تحويل تبعية بنك التنمية الزراعى إلى المركزى المصرى

18 يوليو 2016



كتبت ـ ولاء حسين

 

ثار نواب لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب فى اجتماعها أمس برئاسة هشام الشعينى ضد قرار رئيس الجمهورية بمشروع قانون بتحويل بنك التنمية والائتمان الزراعى إلى البنك الزراعى المصرى «قطاع عام»، ونقل تبعيته من وزارة الزراعة إلى البنك المركزى المصرى وذلك بعد موجة عاصفة من الهجوم على الحكومة.
وبدأ اجتماع اللجنة باعتراض النائبة جواهر سعدالدين التى أعلنت رفضها للقانون وناشدت زملاءها بالرفض من أجل حماية الفلاح المصرى، وقالت: إذا كان يريد بنك التنمية والائتمان الزراعى يريد «الخلع» من الفلاحين ومن تبعيته لوزير الزراعة والارتماء فى أحضان البنك المركزى المصرى أن يرد جميع الأصول والممتلكات والأموال ومقراته وشونة ومستنداته التى هى من دم الفلاح المصرى.
وقالت سعدالدين: «نحن مصريون على بقاء اسم بنك التنمية والائتمان الزراعى حتى يستمر وزير الزراعة هو الرئيس الأعلى له خاصةً أن وزير الزراعة هو محامى الفلاح والأب الشرعى له، وقالت أوجة رسالة للبنك وأقول له: «أنت بتفتح على نفسك فتوحة وسوف نجردك من كل شىء، وقالت غير مقبول ونحن فى عهد الرئيس السيسى أن نضلل بهذه الصورة من قبل الحكومة.
وأيدها فى الرأى النائب سيد حسن الذى تساءل عن جدوى تغيير الاسم وما هى الأسباب وراء ذلك، وقال: للأسف أمامنا مشروع قانون مجهل لا نعلم من خلال قرآته أى شىء وما هو الهدف من وراء التغيير، وقال المعلوم لنا أن القانون يهدف إلى خلع وزارة الزراعة من البنك، وتساءل لماذا يريدون تجريد وزارة الزراعة من أملاكها.
بينما هدد رائف تمراز وكيل اللجنة بتقديم استقالته إذا تم تمرير هذا القانون، وقال: إننى أرى موضوعاً ممنهجاً ضد الفلاحين وسلب مملكاتهم، وقال لدينا أصول بأرقام فلكية داخل البنك هى فى حقيقة الأمر ملك الفلاح المصرى وأيده فى ذلك النواب اللواء هشام الحصرى وعادل الحناوى ومحمود هيبة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
صلاح V.S نيمار
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
المغضوب عليهم

Facebook twitter rss