صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هشام فتحى: على ربيع يذكرنى بعادل إمام وصداقة أبطال «صد رد» ساعدت على نجاحه

15 يوليو 2016



حوار – أمير عبدالنبى

حقق مسلسل «صد رد» نجاحا كبيرا خلال سباق الدراما الرمضانى لهذا العام، واستطاع المخرج المتميز هشام فتحى أن يصنع توليفة كوميدية جديدة ومختلفة مع نجوم «مسرح مصر»، وخلال هذا الحوار يتحدث المخرج هشام فتحى عن كواليس العمل والصعوبات التى واجهتهم وكيف تعامل مع شباب مسرح مصر ورد على الانتقادات التى وجهت للعمل ولأبطاله.


■ كيف وجدت ردود الأفعال التى تلقيتها عن «صد رد»؟
- ردود الأفعال كانت إيجابية بشكل كبير جدا وفاقت كل توقعاتى وذلك لأن أبطال العمل لهم جمهور كبير خاصة من الشباب والاطفال، والأسرة بشكل عام كما أن أبطال العمل يشبهون المصريين ولذلك فهم يتميزون بشعبية كبيرة.
■ كيف حققت معادلة تقديم أبطال مسرح مصر ولكن فى الدراما؟
- ذهبت إلى مسرح مصر أكثر من مرة ورأيت أن الناس تحب مشاهدتهم فى الشكل الذى يظهرون عليه فى المسرح وتغييرهم بنسبة 360 درجة سيأتى بنتيجة مضادة للعمل ولأبطاله، واتهام نجوم مسرح مصر بأنهم يكررون أنفسهم ولا يقدمون جديدا هذا أمر غير صحيح تماما لأنهم لم يمر عليهم سوى عامين فقط وعمرهم مازال قصيرا جدا.
■ وما ردك على الأتهام الموجه لنجوم مسرح مصر بأن أداءهم واحد فى المسرح والسينما والتليفزيون؟
- الممثلون القادمون من المسرح للسينما والتليفزيون يكون صبغة قوية مثل محمد صبحى وسمير غانم ومحمد نجم، هؤلاء النجوم عندما يقدمون أعمالا درامية أو سينمائية يحتفظون بجزء كبير من أدائهم الذى اعتاد الناس رؤيته، وبالتالى فمن الصعب بالوقت الحالى تكسير ما بناه نجوم مسرح مصر، بالإضافة إلى أن النص يلعب دورا كبيرا فى ذلك التغيير فمثلا على ربيع فنان مسرحى من العيار الثقيل وصوته قوى وله شخصيته.
■ قاطعته قائلا.. يوجه دائما اتهامات لعلى ربيع بأن أداءه واحد لا يتغير وبالتالى فهو سيأخذ وقتا معينا وينتهى تماما؟
- هذه الاتهامات غير صحيحة تماما فعلى ربيع فنان موهوب ومتميز ومتمكن من أدواته وأرى أنه يشبه الزعيم عادل إمام، فهو يتميز بالسنس الكوميدى والقوة البدنية والارتجال وجرىء ويعشق الزعيم عادل، والفنان الكوميدى بطبيعة الحال يبدع أكثر على المسرح لأن الجمهور أمامه يأخذ منه رد الفعل فى الحال أما فى الدراما يكون الوضع مختلفا لأنه يقف أمام كاميرات ومعدات صوت وإضاءة وكلما ارتاح الفنان الكوميدى فى التصوير يكون أدائه أقوى.
■ كيف تحكمت فى هذه المجموعة من الفنانين وكل منهم يرى نفسه نجما وله جمهور؟
- عندما كنت أقوم بزيارتهم فى المسرح كنت أتابع الفنان اشرف عبدالباقى كيف يقوم بمعاملتهم، وهو مثل الأب قاسٍ جدا وصديق فى نفس الوقت، وعندما كان يجتمع ثلاثة أو أربعة منهم فى نفس الوقت يكون المشهد صعبا جدا لأنهم جميعا يريدون إضحاك الجمهور، ولكن صداقتهم ببعض تسهل الأمر كثيرا فى التصوير لأنهم يتساهلون مع بعض فى التعامل لكن لو هناك شخصاً غريباً هنا يأتى الاختلاف فكان هناك صراع شديد بين محمد أنور والفنان لطفى لبيب حيث كان معظم مشاهدهم مع بعض ولكن مع الوقت اصبح الاثنان ثنائيا رائعا ولا ننسى أن نجاح نجوم مسرح مصر السريع جنن فنانين كثيرين وأصبحت هناك غيرة شديدة لأن الفنان بطبيعته يغار وهذا يعطيه حماسا.
■ هل ترى أن هذا الجيل الكوميدى أفضل من الأجيال السابقة؟
- أرى أن الفنان عادل إمام وسمير غانم أساطير حقيقية فى الكوميدية وهناك غيرهما كثير، والمشكلة فى الأجيال الجديدة الاستمرارية، فأنا مثلا احترم الفنان أحمد مكى فإنه لم يقدم عملا هذا العام لأنه لم يجد نصا جيدا فقرر الغياب من أجل تقديم عمل مميز.
■ وما سبب غياب مكى هل لظروف صحية كما اشيع؟
- غياب مكى ليس بسبب ظروف صحية وكنت أعد معه لمشروع مسرحى كبير يحمل اسم «مسرح 13» مع منتج كبير وبعد فترة طويلة من التحضير ولكن الشركة المنتجة قررت تقديم موعد عرض العمل وهو ما رفضه مكى، لأنه إنسان ملتزم جدا ويستخدم الفكر الأكاديمى فى التحضير لأى عمل يقدمه جيدا وعدم الاستعجال من أجل تحقيق نتائج إيجابية.
■ من أقوى نصاً مسلسل «صد رد» أم «نيللى وشريهان»؟
- شاهدت حلقتين من مسلسل «نيللى وشريهان» وبدأ المخرج تنفيذ العمل بـ20 حلقة مكتوبة على عكس «صد رد» بدأنا تصوير بحلقتين فقط وهذا أمر صعب للغاية ولكن إصرارنا على تنفيذ العمل كان العامل الإيجابى.
■ وكيف ترى المنافسة بين «نيللى وشريهان» و«صد رد»؟
- أنا مقتنع بشىء مهم ليس لنا علاقة بالمشاكل خلف الكاميرا، وجاء فى تقرير أبسوس عن أعلى المسلسلات مشاهدة فى رمضان مسلسل «صد رد» أعلى من «نيللى وشريهان»، ولكن هناك أعمالا كثيرة نجحت نجاحا كبيرا بعيدا عن أبسوس، وأعتقد أن أى عمل ينجح لأنه قريب من الناس كلما اقترب العمل الفنى من النجاح كلما كانت نسبة نجاحه كبيرة.
■ ما رأيك فى اعتماد الأعمال الكوميدية فى الفترة الاخيرة على ضيوف الشرف؟
- يتحكم فى هذا الأمر شركات الإنتاج أولا وبدأت ذلك الموضوع دنيا سمير غانم العام الماضى واستمرت أيضا هذا العام، ولكن فى «صد رد» لم نعتمد على ضيوف الشرف نهائيا، ولكن استضفت فنانين كبارا فى أعمال درامية كضيوف شرف شىء جميل ويرفع من شأن العمل.
■ ولماذا لم يظهر أحمد مكى كضيف شرف مثلما أعلنته؟
- عرضت على الفنان أحمد مكى الظهور كضيف شرف فى أحداث العمل ولكن المشاهد الخاصة به كانت داخل طيارة ولم نتمكن من الحصول على التصاريح اللازمة فاضطررنا لتغيير السيناريو، وكان مكى متمسكا بالمشاركة.
■ وما حقيقة خلافاتك مع أبطال «صد رد» أثناء التصوير؟
- ما حدث بيننا لم تكن مشاكل أو خلافات كبيرة تعيق العمل، أرى أن أبطال العمل نجوم فى بداية طريقهم ممكن أن يكون حدث تأخير منهم بعض الشىء جميعها أخطاء مقبولة وهى بسبب نقص الخبرة، ولكن هناك بعض الصحفيين لا يتحررون الدقة فى نشر أخبارهم عن المسلسل مثل مشكلة الغردقة الذى انسحب فريق الإخراج كاملا أثناء التصوير وعادوا إلى القاهرة، وعندما عرفت المشكلة وجدت المخرج المنفذ هو الذى أخطأ وليس على ربيع، فى نفس التوقيت هاجمت الصحافة على ربيع بشدة دون أن تتحرى الدقة.
■ ما رأيك فى هيئة الفنان التى اختلفت كثيرا عن الماضى وأصبح الفنان يظهر مرتديا ملابس غير لائقة عكس الماضى؟
- أرى أنا هذا ناتج عن انفصال الناس عن الواقع والخيال والحقيقة وبالتالى فلابد أن أعرف الناس هذه الأشياء، وهناك من يرى هذه الأشياء حتى لا تكون مفاجئة له عندما يراها فى الشارع، بلإضافة إلى أن هذا النوع من الدراما جماهيرى بشكل كبير والدليل نجاح محمد رمضان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات

Facebook twitter rss