صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

طارق لطفى: طبيبة إنجليزية وراء انقاص وزنى فى «شهادة ميلاد» والعرض الحصرى قادم بقوة

12 يوليو 2016



حوار - سهير عبدالحميد


«الوصول للقمة صعب والأصعب هو المحافظة على النجاح» هذا هو المبدأ الذى يسير عليه الفنان طارق لطفى فى أعماله الفنية فبعد نجاحه الكبير العام الماضى فى أولى بطولاته المطلقة وهو مسلسل بعد البداية حمله ذلك مسئولية الاختيار المقبل والذى لابد أن يكون على نفس مستوى العمل السابق وهذا ما حققه فى مسلسله الجديد شهادة ميلاد والذى حظى باعجاب الجميع.
طارق لطفى تحدث فى حواره التالى عن كواليس مسلسله شهادة ميلاد وتحضيره له والرجيم القاسى الذى خضع له وتعاونه مع المنتج تامر مرسى وأعماله السينمائية المقبلة وتفاصيل أخرى فى السطور التالية:
■ كيف رأيت ردود الافعال حول ثانى بطولاتك المطلقة «شهادة ميلاد»؟
- كنت متخوف فى البداية لكن كان لدى دائما ثقة فى الله وأنه لن يخذلنى ولن يضيع مجهودى هباء والحمد لله بعد الأسبوع الأول لمست نجاح المسلسل سواء مع الناس أو من خلال السوشيال ميديا كذلك النقاد الذين أشادوا بالمسلسل واعتبروا هذا الاختيار هو ذكاء بعد شهادة ميلاد، أيضا زملائى الفنانين الكثير منهم هنأنى على نجاح المسلسل.
■ تتعاون للمرة الثانية مع المؤلف عمرو سمير عاطف للمرة الثانية بعد مسلسل «بعد البداية». فما الذى وجدته فى قلمه وميزه عن غيره من المؤلفين؟
- عمرو مؤلف محترف جدًا فى أعمال الأكشن ويعرف جيدا ماذا يريد وأعماله مهمة جدا وأنا استفادت من العمل معه وشعرت بكميا فى التعاون معه.
■ لماذا اخترت تقديم الأكشن للعام الثانى على التوالى؟
- ليس صحيح فنسبة الأكشن لا تتعدى 10% فى مسلسل «شهادة ميلاد» على عكس بعد البداية كانت مليئة بالإكشن فقصة شهادة ميلاد قصة انسانية بالدرجة الأولى لرجل حياته متلخبطة مع وجود جانب تشويقى وناقش قضايا فساد وهذا جعل هناك إقبال من جانب المشاهدين وأنا سعيد لأننى بعد أن قدمت «بعد البداية» العام الماضى وجدت الكثير من المسلسلات هذا العام تقلدنى واعتبر هذا نجاحًا.
■ حدثنا عن استعداداتك لشخصية على يحيى نصير بطل شهادة ميلاد؟
- أنا بدأت التحضير للمسلسل منذ العام الماضى وهناك أكثر من صعوبة فى التحضير لهذه الشخصية فبجانب مذاكرة الدور جيدا كان على ان افقد من وزنى 18 كيلو حتى يصدق الجمهور أننى مريض فعلا وهنا كانت المخاطرة ولا أخفى عليك أننى كنت مرعوباً من حدوث آثار جانبية نتيجة الريجيم القاسى الذى خضعت له لكن كانت معى طبيبة انجليزية تتابعنى وتسير معى خطوة بخطوة سواء فى اتباع النظام الغذائى ومتابعة حالتى الصحية والمشكلة الأكبر كانت عندما توقفت عن الريجيم حتى أصور جزءًا من المسلسل بحالتى الطبيعية ثم عدت للريجيم مرة اخرى حتى أصور مرحلة جديدة من المرض الذى تعرضت له داخل المسلسل والخوف كان تأثر صحتى من انخفاض الوزن فى المرحلة الثانية لكن الحمد لله الامر تم بسلام بجانب أنه كان بداخلى نوع من التحدى وعشق لعملى أن يخرج بشكل مشرف ولا يقل فى الجودة عن «بعد البداية».
■ لكن البعض ظن انك قمت بإجراء عملية لانقاذ وزنك بهذا الشكل الملحوظ؟
- هذا غير صحيح لكن كل ما فى الامر اننى اتبعت نظاماً غذائياً مع ممارسة الرياضة
■ لماذا لم تستبدل هذا الأمر بالمكياج مثلا كما يفعل الكثير من الفنانين الذين يقدمون شخصية مريض السرطان؟
- الجمهور لن يصدق الممثل بالمكياج خاصة أن هناك أمراضًا آثارها تكون واضحة من أول يوم على المريض ومهما وضعت من مكياج لن يكون بنفس تأثير انقاص الوزن الذى ظهر على وجهى وباقى جسمى فالفنان إذا أراد أن يتميز ويدخل قلوب الناس عليه أن يفكر خارج الصندوق.
■ هل من وجهة نظرك العرض الحصرى لـ«شهادة ميلاد» اثر على نسبة مشاهدته على عكس «بعد البداية»العام الماضى كان موجوداً على كل القنوات؟
- عندما علمت أن المسلسل سيذاع حصرى على قناة اون تى فى تخوفى كان أن القناة أول سنة دراما وكانت تعتمد فى خريطتها أكثر على البرامج الاخبارية والرياضة أما المسلسلات والأفلام فلا تحظى باهتمام فيها وهذا من الممكن ان يؤثر على نسب المشاهدة لمسلسلى لكن هذا التخوف زال بعد أول عشرة أيام من رمضان والحمد لله المسلسل حقق نسب مشاهدة عالية علاوة على أن معظم المسلسلات تعرض حصريا هذا العام مثل رأس الغول وونوس ومأمون وشركاه وأبوالبنات والأسطورة وغيرها وهذا يدل على العرض الحصرى قادم وبقوة لأن المنافسة بين القنوات أصبحت شديدة وكل منها يريد أن يحظى باكبر كم من المعلنين.  
■ ما هى أصعب المشاهد التى واجهتك أثناء التصوير؟
- المسلسل ملىء بالصعوبات فمثلا مشهد المواجهة بينى وبين أمى سميرة عبدالعزيز ايضا مشهد اكتشاف شهادة الميلاد الحقيقية ومشاهدى مع زوجتى انجى المقدم وأنا اطلب منها ان تتركنى كل هذه مشاهد كانت ماستر سين خلال المسلسل.
■ المسلسل يتعرض لضابط شرطة وهناك فى المقابل أعمال الداخلية حاضرة وبقوة فيها .فما الذى يميز ضابط «شهادة ميلاد»؟
- البطل فى شهادة ميلاد له ابعاد وخلفية اجتماعية مختلفة تماما ويمر بمرحلتين كلاهما أصعب من الآخر فهو ضابط عاش حياة مزيفة رسمها له شخص آخر ووجد نفسه ينتمى لعائلة غير عائلته الحقيقية فالتركيز هنا على الجانب الانسانى والاجتماعى لهذا الضابط وعلى جانب آخر تركيز الدراما هذا العام على ضابط الشرطة أعتقد أنه صدفة.
■ كيف رأيت خضوع مسلسلك «شهادة ميلاد» للتصنيف العمرى أكثر من 16 سنة؟
- موضوع التصنيف العمرى لطيف وقد يكون مناسب للمسلسل بسبب بعض مشاهد العنف فيه ومع هذا أولادى أقل من 16 سنة ويتابعون المسلسل.
■ ترددت انباء عن تعاقدك مع المنتج تامر مرسى على مسلسل لموسم رمضان 2017. فما مصير عقدك مع مجموعة فنون مصر؟
- بالفعل تلقيت عرضاَ من شركة سينرجى قبل شهر رمضان والحقيقة أنا سعدت جدا بالتعاون مع المنتج المحترم تامر مرسى الذى لم يبخل بأى شىء على المسلسل ووفر له كل الامكانيات حتى يخرج بشكل مشرف وهذا ما شجعنى أوافق على العرض الجديد وإن شاء الله سنقوم بالتحضير للمسلسل بعد عيد الفطر أما مجموعة فنون مصر فهم أهلى وعلاقتى بيهم اكثر من الصداقة والاخوة وعقدى معهم سارى علاوة على اننى من النوع الذى لا يخطط فى حياته.
■ هل تابعت أعمالًا درامية خلال الموسم الرمضانى؟
- للاسف الشديد لم اتابع شيئًا بسبب انشغالى فى تصوير المسلسل حتى الأسبوع الأخير من رمضان لدرجة أننى استمريت لمدة أسبوعين لم أر فيهم أولادى وزوجتى أما والدتى لم أرها إلا أول يوم رمضان لكن سمعت عن أعمال ناجحة خلال الموسم مثل ونوس ورأس الغول وغيرهما أعمال كبار النجوم وان شاء الله اتابع ما فاتنى بعد العيد.
■ سمعنا عن تعاقدك على بطولة خمسة أفلام خلال الفترة القادمة. فما حقيقة ذلك؟
- بالفعل وقعت برتوكول تعاون مع إحدى شركات الإنتاج على بطولة أربعة أفلام ومع شركة اخرى على بطولة فيلم آخر ابدأ فى تصويره بعد عيد الفطر ومن المفترض ان يعرض فى موسم عيد الأضحى لكن طلبت من الشركة المنتجة تأجيله لموسم شم النسيم وأعياد الربيع لأن الفيلم يحتاج لتحضيرات كثيرة وسيتم تصويره خارج مصر.
■ هل نعتبر ان تعاقدك على أربعة أفلام هو نوع من الاحتكار؟
- لا إطلاقًا فأنا ضد الاحتكار بدليل اننى تعاقدت مع شركة أخرى على بطولة فيلم الذى أبدأ فى تنفيذه بعد العيد.
■ ما مصير فيلم «الحشاشين» الذى يتناول شخصية حسن الصباح؟
- للأسف هذا العمل متوقف بسبب ميزانيته الكبيرة لكنه يظل حلمًا من أحلامى.
■ ألم تتراجع عن تنفيذ العمل بعد تقديم نفس الشخصية التى جسدها الفنان السورى عابد فهد من خلال مسلسل «سمرقند»؟
- لا فبالتاكيد الفيلم يختلف عن المسلسل وسيقدم برؤية مختلفة.
■ وأخيرًا ما الذى تغير فى طارق لطفى بعد النجاح؟
- النجاح زادنى مسئولية وخوف من القادم فالوصول للقمة صعب لكن الأصعب هو المحافظة على النجاح.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة

Facebook twitter rss