صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«اليسار» يلهث خلف مقاعد المحليات لتعويض إخفاقه بالبرلمان

10 يوليو 2016



كتبت ـ نهى حجازى


تسعى الأحزاب اليسارية للحاق بقطار الانتخابات المحلية التى ينتظر إطلاق صافرتها قريبًا أملاً فى تحقيق مكاسب تعوض إخفاقها الحاد فى الانتخابات البرلمانية الماضية، طمعًا فى تحقيق نتيجة تخرج تلك الأحزاب من كمونها إلى الحياة السياسية بعد طول غياب.
وفى سبيلها لذلك تجرى أحزاب يسارية وفى مقدمتها حزب التجمع الأقدم فى تيار اليسار مباحثات مع قوى سياسية وحزبية ليبرالية لبناء تحالف يمكنها من حصد مقاعد برلمانية فى قوائم مشتركة.
وكشف مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبى، والقيادى بتحالف التيار الديمقراطى عن خطة التحالف لخوض انتخابات المحليات المقبلة.
وقال الزاهد: إن الاستعداد يتم على ثلاثة محاور الأول هو الدعوة لإجرائها بنظام القوائم النسبية المفتوحة وليست المطلقة لأن القوائم المطلقة تخلق ظهيراً آخر للحكومة على نفس ما حدث فى انتخابات مجلس النواب مع قائمة فى حب مصر، أما المحور الثانى فيقوم على تقوية العلاقات مع القواعد الشعبية فى المحافظات والقرى وبلورة مطالبهم، وتأسيس الحملات المناسبة مع تلك المطالب لتحقيقها، لافتًا إلى أن التيار شدد على أن ذلك الأمر مهم جدًا لدى الأعضاء حتى لو لم يكن هناك انتخابات محليات.
وأضاف الزاهد: إن المحور الثالث هو بحث التيار الديمقراطى عن التحالفات المشابهة له فى الفكر والمنهج  لخوض انتخابات المحليات سويًا، وانتقاء الشخصيات المناسبة القادرة على ممارسة الدور النقدى وكشف الفساد  بينما كلف التيار قواعده على مستوى المحافظات بإعداد برامج انتخابية، مع التشديد على أن لكل محافظة برنامجها الخاص، قائلاً: إن هناك محافظات صناعية يجب وضع برامج انتخابية تتناسب مع طبيعة أهلها، وكذلك المحافظات الزراعية، والمحافظات التى تعتمد على الصيد، وهكذا، موضحًا أنهم قاموا بعمل ورش عمل لتدريب الأعضاء الراغبين فى الترشح على مهارات التواصل لإنجاح سير العملية الانتخابية.
فيما كشف عبدالله أبوالفتوح القيادى فى حزب التجمع عن أنهم يخوضون مشاورات مع أحزاب قريبة منهم أهمها حزب الحركة الوطنية وحزب المحافظين بعدما أعلن عن عدم خوضه المحليات مع تحالف فى حب مصر، لافتًا إلى وجود مشاورات جادة تجرى مع حزب المصريين الأحرار فى محاولة من الأطراف المذكورة لخلق تحالف حقيقى يستطيع المنافسة، مضيفًا: إنه حتى الآن لديهم 600 مرشح فى الحزب.
وأوضح أبوالفتوح أن ما سيحسم الأمر هو صدور قانون المحليات الذى تأخر على حد قوله، مضيفًا: إن الحزب قام بتشكيل لجنة لتدريب أعضائه الراغبين فى الترشح لخوض انتخابات المحليات، وكذلك أصدقاء الحزب الراغبين فى حضور البرنامج التدريبى على مستوى المحافظات.. ومن جانبه قال محمد بيومى الأمين العام لحزب الكرامة: إن حزبه يتحرك على مستويين الأول فى اتجاه الاندماج مع حزب التيار الشعبى تحت التأسيس والثانى على مستوى التيار الديمقراطى المشارك فيه، لافتًا إلى أن عدم صدور قانون المحليات حتى الآن يشكل عائقاً كبيراً بالنسبة للأحزاب التى تنوى المشاركة، مبديًا تخوفه من أن الحكومة لن ترفع يدها عن انتخابات المحليات بسبب الصلاحيات الكبيرة التى منحها الدستور المصرى للمحليات تجعله مساوياً لصلاحيات مجلس النواب من حيث طلبات الإحاطة والاستجوابات وبالتالى ستسعى فى السيطرة على المجالس المحلية والقروية.
وأشار بيومى إلى أنهم شكلوا فرق عمل فى المحافظات للبحث عن كوادر شبابية تنضم إليهم وترغب فى خوض المحليات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss