صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الصراع يشتعل فى «المحامين» مع بدء العد التنازلى للعمومية الطارئة

8 يوليو 2016



كتبت - نهى حجازى

 

استعدت نقابة المحامين لاستقبال الجمعية العمومية الطارئة المزمع عقدها 17 يوليو الجارى فكل من الفريقين المتنافسين على القرار المرتقب للعمومية يكثف من اتصالاته وجولاته لحشد انصاره بعد تنافس حاد خلال شهر رمضان واجازة عيد الفطر.
ويسعى منتصر الزيات المرشح السابق على منصب نقيب المحامين إلى الإطاحة بسامح عاشور نقيب المحامين والذى كان من أبرز منافسية خلال انتخابات المحامين الأخيرة، عبر طرح الثقة فى النقيب من خلال الجمعية العمومية، فيما يحشد عاشور انصاره لتجديد الثقة فيه نقيبا وفى مجلس النقابة.
ويحشد عاشور انصاره بوعود تنفيذ برنامجه الانتخابى وفى مقدمة ذلك انشاء مبنى حديث للنقابة سيبدأ فعليا فى هدم اجزاء من المبنى القديم بالتزامن مع انعقاد العمومية الطارئة، فيما يشكك الزيات ومعارضو عاشور فى قدرة المجلس الحالى على تحقيق طموح المحامين.
وحرص الزيات على عقد اجتماعات مكثفة مع خصوم عاشور حتى قاموا بتأسيس جبهة أطلق عليها اسم انتفاضة المحامين متهما عاشور بدعم تفشى حالة الشللية والمحسوبية وغياب الضوابط والقواعد المنظمة للعمل النقابي، الى جانب تكرار الاعتداءات على المحامين دون مواقف نقابية رادعة.
وقام الزيات بالتنسيق غير المعلن مع جبهة انقاذ نقابة المحامين وعدد من الجبهات الأخرى لتشكيل ما يسمى بتنسيقية 17 يوليو وعلى رأسهم محمد عثمان نقيب المحامين بشمال القاهرة السابق، وإبراهيم إلياس المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، وعبد الحليم علام نقيب المحامين بالإسكندرية بالإضافة لعدد آخر من المؤسسين وركزت هذه الجبهة فى دعواها على ارتكاب عاشور وقائع إهدار أموال النقابة العامة، وتكريس الانقسام بين جموع المحامين، والهروب من وعوده الانتخابية، على حد قوله.
وتتولى التنسيقية توفير وسائل انتقال من المحافظات والمقرات الفرعية لحشد المحامين املا فى اكتمال النصاب القانونى، مع توفير الامدادات اللوجستية من مياه ووجبات غذائية للقادمين من مسافات بعيدة.
وأكد أسامة الششتاوى عضو تنسيقية سحب الثقة أنه تم عقد اجتماع بين أعضاء الحملة، وتم الاتفاق على توفير جميع مستلزمات الجبهة خلال الجمعية العمومية خاصة نقل الأعضاء من المحافظات الى مكان الانعقاد لافتا إلى أنهم سيعتمدون على إمكانياتهم وجهودهم الذاتية مشيرا الى أن حملتهم لا يمولها أحد بعينه كما يروج أنصار عاشور.
ومن جانبه اتهم مجدى عبد الحليم المتحدث باسم النقابة العامة معارضى عاشور بأنهم تحالف فلول الحزب الوطنى المنحل وبقايا نظام الإخوان برعاية منتصر الزيات وذلك للسطو على منصب النقيب، مضيفا هؤلاء لا يشغلهم صالح المحامين بل يسعون فقط لتحقيق اطماعهم الشخصية لافتا إلى ان نقابة المحامين هى الكيان النقابى الوحيد فى مصر الذى يتمتع بحالة من الاستقرار فى ظل الوضع المتردى لباقى النقابات المهنية، مشددا على أن عمومية يوليو ستضع هؤلاء فى حجمهم الحقيقى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss