صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وكالة الغورى الأثرية فى المحلة مهددة بالانهيار بسبب تعنت الأوقاف

8 يوليو 2016



كتب- علاء الدين ظاهر

 

قال الدكتور وائل زكريا البليهى مديرعام ترميم الآثار الإسلامية والقبطية بوسط وغرب الدلتا إن وكالة الغورى الأثرية فى المحلة مهددة بالانهيار بسبب التنازع بين الآثار والأوقاف، مشيرا إلى ضرورة إطلاق حملة لانقاذها، حيث إنها مسجلة كأثر بقرار من وزارة المعارف العمومية رقم 10357 بتاريخ 21/ 1/ 1951م ، والذى نشر بجريدة الوقائع المصرية العدد 115 بتاريخ 17/ 12/ 1951م.
وأوضح البليهى أن المشكلة تبدأ مع الاوقاف، حيث إن الوكالة كانت مؤجرة من الداخل لدار كفالة الطفل التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية، ورغم اخلائها من الاطفال فى نهاية الثمانينيات إلا أن الشئون الاجتماعية رفضت اخلائها للبدء فى الترميم، واستغلتها كمقر لموظفيها حتى اضطرت فى العام الماضى فقط لاخلاءهم لخطورة الحالة المعمارية والإنشائية للوكالة.
وأشار إلى أن الوكالة من الخارج توجد بها محلات تم تأجيرها بأجر يبدأ من خمسين قرشا حتى ثلاث جنيهات، وهذه أكبر عقبة حيث إنه من رابع المستحيلات اخلاء تلك المحلات رغم أنها تحجب المدخل الأصلى للوكالة، بل إن أحد التجار قام بوضع ما يشبه الغرف المعدنية أعلى محله، مما يشكل ضغطا إضافيا على المبنى نتيجة الثقل، علما بأن تلك الوكالة هى الوحيدة الباقية بالوجه البحرى ولاتزال تحتفظ بتخطيطها الاصلى.
وعن تاريخ الوكالة قال: اسمها وكالة وقف قنصوة  1149هـ - 1736م ويطلق عليها خطأ وكالة الغورى بمدينة المحلة الكبرى فى منطقة سوق السلطان، ويطلق عليها العامة السويقة أو سويقة السلطان حيث تطل بواجهتها الشرقية التى يتوسطها المدخل الرئيسى على شارع أبوالعباس، والواجهة الجنوبية تطل على شارع سعد زغلول والواجهة الشمالية تطل على شارع مسجد العمرية.
وتابع: يحتل الجزء العلوى من هذه الواجهة بناء حديثًا، والواجهة الغربية تطل على شارع الحنفى «شارع محمد بك خليل حالياً» بالإضافة إلى ذلك يقابل الوكالة مباشرة بالجهة الشرقية مسجد الشريف المغربى، ويقابلها من الجهة الجنوبية مسجد الأمير بالى ثم الجهة الغربية يجاورها مسجد أبو العباس الحريثى، وفى هذا دليل واضح على مدى العمق التاريخى للمنطقة التى شيدت فيها الوكالة.
 واستطرد: كان يطلق عليها وكالة الغورى نسبة إلى السلطان الغورى الذى تولى عرش مصر 906هـ / 1510م وإن كانت الدراسات الأثرية والتاريخية لم تذكر أية منشآت له فى مدينة المحلة الكبرى، وقد عثر على وثيقة بهيئة الأوقاف المصرية برقم 793 ترجع الوكالة وإنشائها إلى الأمير محمد جلبى «شلبى» ابن الأمير حسن جوربجى قنصوة فيما بين عام 1146هـ - 1155هـ، أى أنها ترجع للعصر العثمانى، كذلك فإن الوكالة مقيدة بسجلات أوقاف المحلة تحت اسم محمد شلبى، وعلى هذا يكون المنشئ «هو الأمير محمد جلبى حسن جوربجى قنصوة»، وذلك فى سنة 1149هـ - 1736م.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss