صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الكشف عن منفذ «تفجير جدة» الانتحارى.. وإدانات دولية وعربية

6 يوليو 2016



كتب- أشرف أبو الريش

وصبحى مجاهد– وكالات الأنباء

قالت وزارة الداخلية السعودية إن منفذ التفجير الانتحارى الذى استهدف القنصلية الأمريكية فى جدة، ليل أمس الأول الاثنين الماضي، باكستانى الجنسية.
وأوضحت الداخلية السعودية فى بيان لها على موقع «تويتر»، أنه اتضح من إجراءات التثبت من هوية الانتحارى الذى فجر نفسه بحزام ناسف فى جدة، بأنه المقيم عبدالله قلزار خان باكستاني.
وأضافت الوزارة: إن الانتحارى عبدالله قلزار خان من مواليد باكستان 1981، ويقيم بمدينة جدة مع زوجته ووالديها بعد أن قدم إليها قبل 12 عاما للعمل كسائق خاص.
من جانبه زار أمير المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، مصابى التفجير الـ6 الذين يتلقون العلاج فى مستشفى بمدينة الملك فهد.
وأكد الأمير فيصل، أن التفجير الإرهابى الذى استهدف المدينة هو فعل إجرامى تسبب فى قتل الأنفس المعصومة التى حرم الله قتلها، فى أطهر البقاع خلال شهر رمضان المبارك.
وكان تفجير انتحارى هز موقف سيارات لقوات الطوارئ قرب الحرم النبوى والمقر الرئيس للمحكمة الشرعية بالمدينة المنورة وأسفر عن مقتل 4 رجال أمن وإصابة 5 آخرين.
وأدانت دول مجلس التعاون الخليجى ومصر والأردن والحكومة اليمنية والحكومة الفلسطينية وتركيا، وجامعة الدول العربية،  ومنظمة التعاون الإسلامى التفجيرات.
كما أدانت جامعة الأزهر بشدة التفجيرات الإرهابية بالسعودية، مؤكدة وقوفها إلى جانب المملكة فى مواجهة الإرهاب.
واستنكر المفتى شوقى علام، التفجير واصفا إياه بـ«الخسيس»، مشدداً على أن الأحداث الإرهابية لن يكون لها تأثير فى مسيرة السعودية.
وجدد الأزهر الشريف تأكيده على حرمة إراقة دماء الآمنين والأبرياء، وحرمة بيوت الله خاصة المسجد النبوى الشريف الذى له المكانة العظيمة فى قلوب المسلمين جميعاً، منددًا بمحاولات الإرهابيين والمتطرفين الزج بالمساجد فى صراعاتهم، والوصول من خلال الاعتداء عليها لمآربهم وأفكارهم الخبيثة، خاصة فى هذه الأيام الكريمة، التى توافق احتفال المسلمين بعيد الفطر المبارك فى شتى بقاع الأرض.
كما أكد الأزهر وقوفه إلى جانب المملكة العربية السعودية فى محاربة الإرهاب، والتصدى له حتى القضاء عليه واقتلاعه من جذوره، مطالبًا جميع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية بالوقوف صفًّا واحدًا ضد الإرهاب ومحاصرته فى كل مكان.
وقال الأزهر الشريف إنه  إذ يدين هذه التفجيرات الإرهابية الخسيسة، فإنه يتقدم بخالص العزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية، كما يتقدم بخالص مواساته لأسر الشهداء، داعياً الله – عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمن على جميع المصابين بالشفاء العاجل.
بدوره، أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن استهداف منطقة الحرم النبوى الشريف هو استهداف للمسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها.
وأدان وزير الأوقاف - فى بيان - التفجير الإرهابى الذى وقع بالقرب من الحرم النبوى الشريف مؤكداً، أن الإرهاب الأسود يكشف كل يوم عن بعض الجوانب الخفية لوجهه القبيح، وأن هذه الأيدى الخبيثة التى طالت هذه البقعة المباركة وسفكت فيها الدماء يجب أن تُقطع.
وطالب وزير الأوقاف بالوقوف أكثر قوة من أى وقت مضى، وأن نكون يداً واحدة، وأن نقف صفاً واحداً، لقطع يد الجماعات الإرهابية واجتثاث الإرهاب الأسود من جذوره.
وتقدم وزير الأوقاف ببالغ تعازيه للمملكة العربية السعودية فى شهداء الحادث الإرهابى من رجال الأمن السعودى متمنيا الشفاء للمصابين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
الحكومة تستجيب لشكاوى النواب بعد تهديد عبدالعال للوزراء

Facebook twitter rss