صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

دم الذبائح ينقل الأمراض.. و100جم لحم يكفى

26 اكتوبر 2012



 

طالب العالم المصرى الدكتور سعيد شلبى، وأستاذ الباطنة والكبد ورئيس قسم الطب التكميلى بالمركز القومى للبحوث، بضرورة تشديد الرقابة الصحية على اللحوم، خاصة لحوم الأضاحى وفحصها قبل تقديمها كغذاء للإنسان.
 
 
حيث يمكن أن تكون وسيلة لنقل الأمراض الميكروبية، مثل الدرن «السل»، والحمى القلاعية، وحمى مالطا، والسالمونيلا، والأمراض الطفيلية، كالديدان الشريطية، مشيرًا إلى ضرورة الحذر عند التعامل مع لحوم الأضاحى النيئة، حيث إن الدم يمكن أن ينقل بعض الأمراض، لهذا يفضل إذا تم الذبح بالمنزل غسل الدم والتخلص منه مباشرة .
 
وحذر شلبى، بعض المرضى من الإسراف فى تناول لحوم الأضاحى خلال فترة عيد الأضحى المبارك، مشيرًا إلى أن احتياج جسم الانسان من اللحوم لا يتعدى واحد جرام لكل كيلوجرام من وزن الإنسان، أى تقريبًا 100 جرام لكل فرد.
 
وقال «شلبى»: إن مرضى الكلى يجب عليهم تقليل كمية البروتين، التى يتم تناولها، حتى لا يتم إجهاد الكلى، بينما يسمح فقط لمرضى الفشل الكبدى وحالات ما قبل الغيبوبة بتناول اللحوم فى حدود 50 جرامًا فقط.
 

وأضاف: إن مرضى السكر والقلب يجب عليهم تجنب تناول لحم الضأن، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون، مشيرًا إلى أن مرضى ارتفاع نسبة الدهون بالدم يفضل تناولهم قطعة لحم صغيرة من لحم الرقبة أو الفخذ للخروف، نظرًا لقلة محتوى هذه الاجزاء من الدهون، وأن تكون مشوية أو مسلوقة مع التخلص من الدهون قبل الطهى.. وأوضح: إنه بالنسبة لصغار السن، فإن اللحم يُعد احتياجًا وضرورة للنمو، ويمكن لهذه الفئة العمرية الإكثار منه، فى هذه المناسبة بشرط ألا يكون سمينًا، تجنبًا لحدوث تلبك معوى لديهم، مؤكدًا ضرورة تشجيعهم على تناول تلك اللحوم، للاستفادة من قيمتها الغذائية العالية.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss