صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الرئيس: الأمة العربية تواجه تحديات تهدد دولها

30 يونيو 2016



كتب- أشرف أبوالريش

أحمد إمبابى

دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى نبذ الفرقة والخلاف التى تتسبب فى شق صف الوحدة فى مواجهة التحديات، مؤكدًا أن الأمة العربية والإسلامية تواجه تحديات تهدد دولها وحياة مواطنيها.
وأضاف خلال كلمته أمس فى احتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر: إننا نواجه خطرًا من بعض أعدائنا الذين يظهرون بمشروعات وأفكار مذهبية ومصالح خاصة، حينما تضعف أوطانهم، مؤكدًا أن من يتمتعون بمشروعات خاصة وأفكار مذهبية قد يأتى يوم لا يجدون فيه وطنًا يتنازعون عليه.
وطالب الرئيس بالنظر إلى المواطنين وسلوكهم، فهذه الأمور تعكس صورة الإسلام أمام العالم، مشيرا إلى أن المسلمين الأوائل قاموا بتنقية علم الحديث، واستبعدوا 600 ألف حديث، ولم يخافوا من المساس بأحاديث الرسول، وتساءل: «هل بالإمكان أن نقوم بعمل كهذا فى الأمور الأخرى»؟
وجدد الرئيس مطالبته علماء الأزهر بمواجهة الغلو والتطرف وعمل وقفة حقيقية والتصدى لهذا الفكر المنحرف للتفكر والفهم والصحيح، مؤكدًا أن الدين أغلى شىء لدى الإنسان، قائلا: «لا تمنعوا أحدًا من التفكير والتدبر».
وحذر  الرئيس من مغبة استغلال الخلاف المذهبى بين المسلمين، منوهًا إلى أن تفاقم هذا الخلاف يؤدى إلى مزيد من التقسيم والفُرقة.
 وشدد  على أهمية التصدى للتطرف من خلال عملٍ جاد ومنظم، والعمل على الحيلولة دون توسعه واستمراره فى تشويه صورة الدين، مؤكدا أن الأمم لا تُقام إلا بالعمل والجهد والإخلاص وليس بالقتل والتخريب وتدمير الأوطان وترويع الآمنين، وأوضح  الرئيس أن الدول التى تسقط فى براثن الإرهاب والفوضى لا تعود مرة أخرى، منوهًا إلى أن أعداء الدول لم يعدوا مقتصرين فقط على الأعداء من الخارج ولكن أيضاً هناك أعداء من الداخل يودون هدم الدولة، وهو الأمر الذى يتطلب التصدى لمحاولات تقويض الدولة الوطنية.
وأضاف الرئيس: إن مصر افتتحت الكثير من المشروعات الكبرى فى جميع المجالات خلال الفترة الماضية وستواصل العمل على افتتاح المشروعات نحو المستقبل فى أمن واستقرار، متابعا «لبينا نداء الوطن ولن يثنينا ذلك عن شىء»، وأشار إلى أن شهر رمضان يدعو إلى التكامل والتكافل والتراحم والعدالة الاجتماعية لواقع أفضل لغير القادرين لتلبية جميع متطلباتهم ويذكرنا بقيمة العمل ونحن أحوج إليه لما مر بنا فى السنوات الماضية ونأمل فى بذل المزيد.
وفى ختام الاحتفالية، كرم الرئيس عبدالفتاح السيسى 9 من الفائزين فى المسابقة الدولية الـ23 التى تقيمها مصر من حفظة القرآن الكريم فى جوانب الحفظ والفهم الصحيح للقرآن، والتى مثل مصر فيها 6، منهم طفلان كفيفان، وشهد التكريم لافتة إنسانية من الرئيس حيث هبط من على المنصة، وقبل رأس  الطفل بلال محمد السيد جمعة «كفيف» أثناء صعوده المنصة وأمسك بيده واصطحبه إلى المنصة لتكريمه، ودار حديث جانبى بين الرئيس والطفل أعلن بعده الطفل تبرعه بـ5 آلاف جنيه من جائزته لصندوق تحيا مصر، من قيمة الجائزة البالغة 25 ألف جنيه.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss