صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هبة مجدى: خرجت من عباءة البنت الرقيقة فى «ولد فضة» وشمس قربتنى من جمهور الصعيد

26 يونيو 2016



حوار سهير عبدالحميد


الفنانة هبة مجدى من الوجوه التى لمعت فى السنوات الأخيرة  وتحاول دائما أن تخرج من إطار شخصية البنت الرقيقه التى تم حصرها فيها وبدأت ذلك العام الماضى فى مسلسل «لعبة إبليس» عندما قدمت شخصية شريرة وانتهازية وتستكمل هذا العام تغيير جلدها بالمسلسل الصعيدى يونس ولد فضة  التى ارتدت خلاله عباءة البنت الصعيدية التى تطحنها ظروف الحياة وتتغلب عليها.
هبة مجدى فى حوارها التالى تحدثت عن تجربتها فى «ولد فضة» وتعاونها مع عمرو سعد وعبدالرحيم كمال كذلك مشاريعها الفنية المقبلة والتوازن بين الغناء والتمثيل وأسباب تأجيل زفافها وتفاصيل أخرى ترصدها السطور التالية.


■ بداية حدثينا عن قراءتك الأولى  لسيناريو ولد فضة ؟
- هذه المرة الأولى التى اجسد فيها دور صعيدية لذلك سعادتى كانت كبيرة عندما اختارنى السيناريست عبدالرحيم كمال والمخرج أحمد شفيق لشخصية شمس ومن الوهلة الأولى دخلت قلبى وتأثرت بظروفها الصعبة التى مرت بها من وهى عمرها 14 سنة وتحملها لمسئولية اختها وتربيتها كذلك محافظتها على نفسها وعملها فى مهنة الرجال وانا سعيدة جدا بها لأنها  قدمتنى بشكل جديد لم يعتد الجمهور ان يرانى عليه.
■ وكيف استعددت لشخصية شمس  من ناحية تفاصيلها سواء فى الشكل أو الأداء؟
- من ناحية الشكل حاولت أن اكون طبيعية جدا وبعيدة عن اى شىء يلهى المشاهد عن  ادائى خاصة من ناحية المكياج والملابس التى ظهرت بسيطة  والماكيير حاول يظهرنى سمراء فى ظل عملى طول اليوم فى الشمس وقام بزيادة كمية النمش فى وجهى لاظهار الشقى على وجه شمس ايضا الملابس والحجاب كان بسيطا ويظهر المراحل التى مرت بها اما الاداء فقد حاولت ان اعتمد على لغة العين فى الاداء والتى تسير بالتوازى مع ردود الافعال على وجهى وهذه المدرسة يتبعها ايضا عمرو سعد فى ادائه والذى سعدت جدا بالتعاون معه.
■ وماذا عن كواليس لقائك بعمرو سعد داخل التصوير ؟
- عمرو انسان محترم جدا وعندما قابلته لاول مرة فى شركة المنتج صادق الصباح ارتحت له جدا ومع دوران عجلة التصوير اكتشفت الى اى مدى هو فنان موهوب ويعتمد فى ادائه على مدرسة التعبير بالعين وبرغم ان مشاهدى معه قليلة لا تتعدى 10 مشاهد لكن فى نفس الوقت قوية ولها تأثير على الاحداث واصبح بيننا كميا فنية.
■ قدمت خلال «ولد فضة» شخصية بنت فى مرحلة عمرية اكبر من سنك .الم تتردى فى قبول الدور؟
- هذه ليست المرة الاولى التى اقدم فيها شخصية اكبر من سنى فسبق وقدمت فى مسسل الزوجة الرابعة زوجة وام لاولاد كبار وارى ان هذا لا يعيبنى فهذه فى النهاية شخصية ودور اقدمه.
■ حدثينا عن تعاونك مع عبدالرحيم كمال فى «ولد فضة» وما الذى يميزه عن غيره من الكتاب خاصة عندما يكتب للصعيد؟
- هذه هى المرة الاولى التى اتعاون مع السينارسيت عبدالرحيم كمال وفى رأيى ان اهم ما يميز قلمه هو ان كل جملة حوارية تقال تكون لها معنى تستفزنى انى امثلها حتى تظهر بالقوة التى كتبت بها وطول الوقت كنت اقول له يا رب اقدم شمس مثلما يراها هو والحمد لله ردود الافعال التى وصلتنى على المسلسل جيدة ومبشرة واعتقد انه افضل من قدم اعمالا عن الصعيد.
■ وكيف كانت تجربتك الاولى مع اللهجة الصعيدية؟
- رغم صعوبتها فى البداية لكنها ممتعه ويكفى انها قدمتنى لجمهور الصعيد الذى اعتز بحبهم لى وهذا لمسته سواء من خلال مصحح اللهجات الصعيدى عبد النبى الهوارى او من خلال المشاهد التى صورتها فى الأقصر وقتها لمست الى اى مدى طبية وكرم  اهلنا فى الصعيد ايضا تفكيرهم وعقلهم وحكمتهم لذلك كنت حابة ان يكون أول دوارى الصعيدية الاولى مقنعة وقريبا منهم  سواء فى الشكل او الاداء.
■ وكيف وجدت ردود الافعال على المسلسل وسط السباق الرمضانى ؟
- اسعدنى جدا وفاجأنى النجاح الكبير للمسلسل فلم اتوقع ان ينجح مسلسل صعيدى وسط هذا الكم من المسلسلات واندماج الناس معه ومع ابطاله والذى اسعدنى اكثر هو ان بعض الجمل الحوارية التى اقولها داخل الاحداث  رواد مواقع التواصل الاجتماعى يتداولونها وهذا يدل على ان الذى يخرج من القلب يصل مباشرة للقلب.
■ قدمت اولى بطولاتك السينمائية من خلال فيلم «فص ملح وداخ». كيف تقيمين هذه التجربة وهلى ترين ان الفيلم تعرض للظلم ؟
- بالتأكيد كانت تجربة ممتعه واهم شىء هو اننى غنيت خلال الاحداث مع الاطفال ودائما ما كنت ابحث عن اعمال اجمع فيها بين الغناء والتمثيل والحمد لله ردود الافعال التى وصلتنى عن الفيلم كانت جيدة  بجانب اننى مررت بظروف وفاة والدى بعد عرض الفيلم مباشرة وانشغلت عن متابعة كل ما كتب او قيل عن الفيلم.
■ تملكين صوتا قويا ومع هذا كسولة فى الاهتمام بالجانب الغنائى فى حياتك .فما السبب؟
- معك كل الحق والسبب هو رهبتى من مواجهة الجمهور لكن فى السنة الماضية كسرت هذا الحاجز من خلال غنائى على المسرح لايف فى مسرحية ليلة من الف ليلة وبدأت اعتاد على  الوقوف امام الناس واتلقى ردود افعالهم تجاه صوتى لذلك ابحث الآن عن كلمات والحان تكون مناسبة ادخل بها بوابة الغناء.
■ حصلت مؤخرا على درجة الماجستير فى الموسيقى وتقومين بالتدريس فى معهد الكونسرفتوار. فهل التدريس قريب لكى مثل التمثيل؟
- نعم فأنا احب التدريس واستفدت منه جدا فى حياتى كممثلة خاصة انه ليس بعيدا عن الفن.
■ وما الجديد بالنسبة لمشروعاتك القادمة؟
- تعاقدت على مسلسل 60 حلقة بعنوان «ولاد تسعة» سنبدأ فى تصويره بعد رمضان كما نستعد لافتتاح موسم جديد لمسرحية «ليلة من الف ليلة» مع دكتور يحيى الفخرانى ثانى ايام عيد الفطر ان شاء الله.
■ وهل حددت موعدا لزفافك انت والمطرب محمد محسن؟
- للأسف اضطررت لتأجيله فى الفترة الحالية بسبب ظروف وفاة والدى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة فى نيويورك لـ«روزاليوسف»: بيان القاهرة يؤسس لإعلان سياسى هو الأول من نوعه فى حفظ السلام

Facebook twitter rss