صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

داليا أشرف: انبهرت باستماع الرئيس لقضايا الشباب أثناء تفقده هضبة الجلالة البحرية

23 يونيو 2016



كتبت- مريم الشريف


أكدت الإعلامية داليا أشرف انها سعيدة بتقديم برنامج «نهار جديد» على قناة النهار، موضحة انها كانت تعمل مراسلة بالاساس فى قناة النهار، حيث عملت ثلاث سنوات بدأتها فى شهر مارس قبل 30 يونيو بشهور، والتى كانت فترة عمل مكثفة «فحت وردم» على حد وصفها.
واضافت فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: قمت بتغطية كثير من الأحداث خلال هذة الفترة، وقناة النهار وجدت بى امكانية تقديمى برنامج صباحى، من خلال «نهار جديد».
وعن رأيها فى قلة عدد البرامج الشبابية، علقت داليا أن الشباب مظلومون فى تقديم البرامج، ويأتى هذا فى إطار ان الشباب ليس لديهم خبرة كافية لتقديم موضوعات معينة، أو ان الاعلامى الكبير لديه خبرة ومر بمراحل كثيرة فى حياته وبالتالى هو القادر على التحدث والمنوط به ان يجلس على كرسى الاعلامى، وهذا فكر بعض القنوات، ولكن فى الفترة الأخيرة تم كسر هذا الحاجز، حيث يوجد عدد من البرامج التى يقدمها الشباب مثل المذيع أحمد فايق ببرنامجه «مصر تستطيع» والاعلامى محمد دسوقى، وسارة حازم تقدم الصحافة اليوم، وقناة النهار لها الريادة فى هذا الامر وفى ذات الوقت تحتفظ بالخبرات، وهذه ميزة، وأرى انه فى اى مجال فى الحياة - وليس فقط الاعلام - لابد ان يجمع بين الحركة الجديدة والخبرة حيث إن الشباب سيستفيدون من الكبار، ونحن نكمل بعض فى النهاية.
وعن تقديمها «نهار جديد» مع اعلاميين آخرين، قالت داليا: مازلت فى بداية حياتى ولم أجرب العمل بمفردى، وكل شىء له مميزات وعيوب، وما يجمعنى بزميلتى اسماء مصطفى وزميلى خالد عليش روح الضحك وحماس الشباب، ويوجد تفاعل بيننا، وهذا يظهر للجمهور، خاصة اننا شخصيات مختلفة عن بعض وكل منا له طريقته واسلوبه وهذا سر النجاح، والعلاقة الودية بيننا تجعلنا لانشعر بأننا فى برنامج وانما كأننا فى «كافيه» او مطعم لذلك الجمهور يتفاعل خلال هذه الساعة التى نقدمها معا، والتى بعدها نقوم بتقديم الفقرات، والتى تظهر كل منا شخصيته خلالها، وانا اشعر بضيق حينما لا نكون نحن الثلاثة معا فى الساعة الصباحية.
وعن عيوب البرامج الجماعية، اوضحت أنها لم تشاهد أى عيوب، خاصة ان بينهم تنظيم وبدونه العمل الجماعى يصبح غير مضبوط.
ومن ناحية أخرى كشفت أنها حرصت على حضور لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى بشباب الاعلاميين، حيث تمت دعوتها من الرئاسة للقاء اثناء تفقده لهضبة الجلالة البحرية، مع مجموعة من شباب الاعلاميين.
واضافت قائلة: عقب انتهاء الرئيس من هذه الجولة وتفقده للمكان والقائه الكلمة الرسمية، فوجئنا بعد صلاة الجمعة بأنهم يخبروننا بعدم مغادرة المكان لرغبة الرئيس فى الجلوس معنا، وبالفعل جلس معنا اكثر من 3 ساعات وكان الاجتماع على الجبل ودرجة الحرارة كانت عالية، وهذا اللقاء لم يكن مصورًا تليفزيونيا، ووجه مكتبه بتدوين كل كلمة يقولها الشباب ليتم النظر فيها بعد ذلك.
وتابعت: إنها شرفت كثيرا بهذا اليوم، حيث تحدثت مع الرئيس بخصوص بعض مشاكل الشباب، مشيرة الى ان الرئيس ينصت بشكل رائع حيث انبهرت بأنه استمع اليها وكل الشباب الموجودين دون شعوره بأى ملل من كثرة الموضوعات التى تم التحدث بها.
أما بخصوص طموحاتها الفترة المقبلة، قالت: حينما كنت مراسلة كان طموحى أن اصبح مذيعة، وهذا حلمى منذ أن دخلت كلية اعلام، وحينما وصلت لما اتمناه فإننى اقوم بتطوير نفسى اكثر لأن مهما الانسان كبر يظل يتعلم، وأرى عيوبى وأتداركها وابحث عن مميزاتى واقوم بتوظيفها بالشكل الصحيح، خاصة ان عمرى كمذيعة ثلاثة شهور وسأذاكر اكثر وساقترب من الجمهور لاعرف احتياجاته خاصة الشباب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss