صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«البرلمان» يضغط على «الحكومة» لحل الأزمات الطارئة

20 يونيو 2016



كتب ـ إبراهيم جاب الله وطه النجار 

 

كثف النواب من استخدام الأسلحة البرلمانية ضد الحكومة لمطالبتها بالتدخل لحل الأزمات الطارئة التى تواجه المواطنين، وتقدم النائب محمد أبوحامد «نائب الوايلى والظاهر» ببيان عاجل موجه للمهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة ووزيرى الداخلية والعدل، بشأن واقعة اعتداء متشددين عقب صلاة الجمعة على أقباط بقرية البيضاء بمنطقة العامرية بمحافظة الإسكندرية .
وطالب النائب فى بيانه العاجل بمواجهة مثل هذه الاعتداءات بتفعيل القانون بكل حسم وقوة ومحاسبة أى مسئول تنفيذى يتراخى فى تفعيل القانون أو يثبت تقصيره فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لردع مرتكبيها عند بداية نشوبها، والتعامل وبحزم مع هذه الاعتداءات على أنها جرائم ارهابية تهدد الأمن القومى ويحاكم مرتكبوها أمام المحاكم العسكرية.
كما طالب أبوحامد بالابتعاد عن الحلول العرفية لتسوية مثل هذه الاعتداءات والتى تؤدى دائمًا إلى ضياع حقوق الأقباط وممارسة ضغوط عليهم للتنازل عن حقوقهم وبالتالى عدم محاسبة المجرمين المتورطين فى هذه الاعتداءات.
ومن جانبه تقدم النائب فرج عامر ببيان عاجل إلى رئيس الوزراء ووزراء التنمية المحلية والبيئة والسياحة، بشأن تدهور أوضاع شاطئ النخيل، وما يحدث فيه من غرق للمواطنين.
وجاء فى نص البيان الذى قدمه عامر إلى الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب: إعمالاً بحكم المادة (134) من الدستور برجاء التفضل بالموافقة على السماح لى بتقديم البيان العاجل الموجه إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية ووزير السياحة ووزير البيئة بشأن انتشار الفساد والإهمال بشاطئ النخيل.
وأضاف عامر: «شاطئ النخيل بمدينة السادس من أكتوبر بالعجمى بالإسكندرية كانت من أجمل المناطق المصيفية بالإسكندرية لما تتميز به من كثرة الأشجار والخضرة والتفانى فى تجميل المبانى والنظام ونظافة المدينة من رصف طرق وخلافه ولكن فى خلال الـ5 سنوات الأخيرة بدأت المدينة تتحول كل عام من سيئ إلى أسوأ.
وقال عامر: «أطلق الناس على شاطئ النخيل «شاطئ الموت» بسبب كثرة عدد حوادث الغرق فيه وآخرها كان غرق الطالب عبدالله ضرغام ويكمن سبب حوادث الغرق المتكررة هو وضع الحواجز بشكل هندسى خاطئ مما جعلها تخلق آبارًا تحتها من خلال العديد من الفجوات التى خلفتها على الرغم من وجود خدمة إنقاذ بالشاطئ إلا أنهم لم ينقذوا عبدالرحمن ضرغام ونزلوا بعدها بأكثر من نصف ساعة للبحث عنه».
وأوضح عامر أن هذا الشاطئ غرق فيه آلاف من المصيفين خلال 16 عامًا الماضية منذ تأسيسه، وسط غياب تام من المسئولين على الإنقاذ فى الشاطئ طوال هذه المدة، مشيرًا إلى أن شاطئ النخيل يشهد تدهوراً وإهمالاً شديد حول المنطقة إلى خراب حيث انتشار القمامة على مدار اليوم فى الشوارع والأسواق وحول محلات الطعام.
ومن جانب آخر قال عامر: «إن اللجنة العامة بمجلس النواب قررت فى اجتماعها  الأخير برئاسة الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب منع انعقاد اجتماعات اللجان أثناء انعقاد الجلسات العامة للبرلمان حتى يتفرغ جميع الأعضاء لحضور الجلسات العامة للبرلمان خاصةً أن هناك بعض القرارات التى يتخذها البرلمان وتتطلب حضور أغلبية النواب أو ثلثى أعضائه».
وفى سياق آخر عقدت سولاف درويش عضو مجلس النواب، اجتماعًا بعدد من السيدات داخل مركز ومدينة قليوب، فى إطار حرصها على تكاتف القوى فيما يخدم البلاد ويصبو لصالح المواطنين.
وأكدت درويش خلال اللقاء الذى عقد بمكتبها بمدينة قليوب، أهمية ودور المرأة المصرية عبر مختلف العصور ومشاركتها الرجل جنبًا بجنب قضايا المجتمع، مشيرة إلى أن ديمقراطية الدول تقاس بمدى تمكين المرأة اقتصاديًا وسياسيًا وثقافيًا لأنها نصف المجتمع. 
كما شددت عضو مجلس النواب على فخرها بالدستور المصرى الذى أنصف المرأة من خلال أكثر من 20 مادة، فضلاً عن التقدم الملحوظ فى وضع المرأة المصرية فى المشاركة السياسية من خلال 89 برلمانية، وتخصيص ربع مقاعد المجالس المحلية للنساء، بالإضافة إلى تقلدها العديد من المناصب السياسية.
وأشارت درويش إلى أن إدماج المرأة فى القطاع الاقتصادى فى مصر موجود بنسب قليلة، مؤكدة خطورة هذا الوضع على تحقيق التنمية، مضيفة أن اللجنة التشريعية بالمجلس من خلال عملها مع البرلمانيات، تعمل على وضع التشريعيات التى تساهم فى تمكين المرأة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss