صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الفيزياء تسجل أقل نسبة نجاح مقارنة بالسنوات الماضية.. و«التعليم» مكتوفة الأيدى 

19 يونيو 2016



كتبت - مينرفا سعد

تصوير - مايسة عزت


سجلت نتيجة عينة الفيزياء انخفاضاً ملحوظاً فى نسبتها عن قرينتها فى العام الماضى بمقدار ١٠٪ ما يؤكد صعوبة الامتحان فى حين لم تتخذ الوزارة أى قرار باعادة توزيع الدرجات. حيث اعتمد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى نتيجة تقدير العينة العشوائية لأوراق إجابة امتحان مادة الفيزياء بامتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة الدور الأول (نظام حديث) للعام الدراسى الحالى 2015/2016.
وقد بلغت النسبة المئوية للنجاح طبقًا للعينة العشوائية لمادة الفيزياء نظام حديث (78.4%)، كما بلغ عدد الطلاب الذين حصلوا على الدرجة النهائية (427) طالباً وطالبة من طلاب العينة.
بمقارنة نسبة النجاح فى العينة العشوائية لمادة الفيزياء (نظام حديث) بالسنوات السابقة وجد أنها قد سجلت فى عام 2014/2015 (88.3%)، بينما كانت فى عام 2013/2014 (83.9%).
كما اعتمد الدكتور الهلالى الشربيني  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى نتيجة تقدير العينة العشوائية لأوراق إجابة امتحان مادة علم النفس والاجتماع بامتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة الدور الأول (نظام حديث) للعام الدراسى الحالى 2015/2016.
وقد بلغت النسبة المئوية للنجاح طبقًا للعينة العشوائية لمادة علم النفس والاجتماع نظام حديث (89.6%)، كما بلغ عدد الطلاب الذين حصلوا على الدرجة النهائية (995) طالباً وطالبة من إجمالى طلاب العينة.
بمقارنة نسبة النجاح فى العينة العشوائية لمادة علم النفس والاجتماع (نظام حديث) بالسنوات السابقة وجد أنها قد سجلت فى عام 2014/2015 (92%)، بينما كانت فى عام 2013/2014 (93.2%).
وفى سياق متصل قامت رئاسة مجلس الوزراء مع وزارة الشباب بإطلاق حملات للمراجعات النهائية بمراكز الشباب فى محاولة لمواجهة الدروس الخصوصية خاصة أن من يقوم بتقديم المراجعات مؤلفى الكتب المدرسية وأعضاء مكاتب مستشارى المواد بوزارة التربية والتعليم.
وتقوم وزارة الشباب بتحصيل مبالغ رمزية من الطلاب تتراوح من ١٠ الـ١٥ جنيهاً حسب المنطقة السكنية على أن تتولى وزارة الشباب المقابل المادى للمعلمين المنتدبين.
بدأت مبادرة مجلس الوزراء فى مراكز شباب إمبابة وحلمية الزيتون والجزيرة خاصة أن بعض الطلاب اكتشفوا أن بعض معلمى الدروس المشهورين لا يعملون بمهنة التدريس نهائيا وإنما يعتمدون على الدعاية الإعلانية فى الترويج لأنفسهم ما يعرض الطلاب لأزمة عدم مهنية المعلمين والمادة التعليمية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss