صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

«جمعية فاطمة» بـ10 جنيهات.. نواية تسند «الغلبان»

16 يونيو 2016



 كتب - أحمد الرومى


 بروح البنت المصرية «الجدعة» التى تظهر وقت الشدائد، قررت «فاطمة» إدارة مبادرتها الخيرية ببساطة، مستهدفة مساعدة المحتاجين على قضاء حوائجهم، فحبها للتصوير الفوتوغرافى جعلها تنخرط فى الشارع وتتواجد بين بالناس، متلمسة مواجعهم وحاجاتهم، فلم تستطع الصمود أمام هذا المشهد دون أن تحرك ساكنًا، لذا قررت أن تطلق فكرتها «جمعية الخير».
«الفكرة ببساطة إنى بعمل جمعية بدعو أصحابى المقربين المشاركة فيها بعشرة جنيه فى الشهر، وبعد ما أقبضها أخصص فلوسها لمساعدة حد محتاجها ضرورى، سواء كان شراء علاج، أو المساهمة فى زواج يتيمة، أو مصروفات مدارس لتلاميذ أسرة فقيرة، أو أى حالات مشابهة تحتاج إلى الفلوس بشكل عاجل» هذا ما قالته فاطمة صابر التى تعمل فى إحدى شركات المحمول.
وعن مفهوم «الجمعية» توضح «فاطمة»: «الجمعية هى عملية تشاركية، تكافلية، موجودة فى كل بيت مصرى، رب الأسرة  بيلجأ ليها علشان يجمع فلوس يقدر يسدد بيها احتياجاته الضرورية الملحة، والست أو البنت المصرية شاطرة فى الموضوع ده أكتر من الراجل، لأنها غالبا ما بتستخدمه علشان تحوش أو لما بتكون بتجهز نفسها علشان الجواز.. من المعنى دا جاتلى فكرة أنى أعمل «جمعية» أخصص كل «اقسامها» للمحتاجين ويكون المشاركين فيها ناس بتعمل الخير ويقبضها كل شهر ناس محتاجة وتستحق فعلا الخير».
وتضيف «فاطمة»: «الأسم فى الجمعية بـ 10 جنيه فى الشهر، وهو مبلغ مش كبير على أى حد حابب يشترك معايا فى عمل الخير، فأنا بسعى لتشجيع الناس على فعل الخير وأوريلهم أنه مش شرط يبقى بفلوس كتير يثقل كاهلهم، انا فكرتى قائمة على المداومة على مساعدة الناس ولو بمبلغ بسيط».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى
دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019
الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا

Facebook twitter rss