صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 يناير 2019

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

«الصوم»يغرس مفاهيم جديدة فى أولادك

14 يونيو 2016



كتبت- أسماء قنديل


تعويد أطفالنا على الصيام من الأمور المهمة التى ينبغى أن يقوم بها الآباء والأمهات، فيجب عليهم تجهيز أولادهم لصوم شهر رمضان وإقامة الصلاة وصلة الرحم، بدلاً من التفكير فقط فى إعداد الولائم الرمضانية ومشاهدة المسلسلات التى تلهينا عن الاستمتاع بجماليات الشهر الفضيل، وفى هذا الصدد تقدم د.داليا الشيمي، أخصائية المساندة النفسية والتنمية الأسرية للآباء، مجموعة من النصائح المهمة لتعويد أبنائهم على الصيام منذ الصغر.
- أعدى طفلك لاستقبال شهر رمضان منذ سن الرابعة بأن تروى له قصصًا بسيطة حول شهر رمضان والتوقف عن الطعام ابتغاء مرضات الله، وتحدثى عن هؤلاء الذين لا يجدون قوتهم وبالتالى يجب أن نصوم لنشعر بهم.
-حافظى على وجود طقوس إيمانية وروحانية لشهر رمضان فى المنزل، بأن تشترى لابنك مصحفا صغيراً قبل رمضان بأيام أو مع بدايته واقرئى له منه، وأخبريه أنه كتابه وعلينا أن نقرأ منه معًا فى رمضان.              
-كافئيه على الوقت الذى يقضيه فى قراءة القرآن، ولا مانع أن تشاركى الأب فى سؤاله عن معنى كلمة من السور التى تقرأونها ثم تدخلوا على المواقع الإلكترونية أو كتب التفسير للوصول للمعنى، وبذلك نكون وضعنا أولى لبنات التجمع الأسرى حول معنى إيمانى مرتبط بالشهر الفضيل.
-اصطحبى طفلك للصلاة وحدثيه عن ثوابها خلال شهر رمضان، وهى فرصة جيدة لتقليدك ومراقبتك.
-انتهزى كل فرصة لإدخال مفهوم بداية صومه، بمعنى أنه إذا استيقظ متأخرًا من يومه فأبلغيه بأنه صام حتى ذلك الوقت، وأظهرى له فرحك بذلك، وحين قدوم الأب بشريه بأن ابنك صام حتى موعد معين، وقومى بتأخير متطلباته بعد استيقاظه بعشر دقائق من أجل تدريبه على الصوم، وتأجيل الرغبات رغم صغر سنه.
-ذكرى زوجك بأن يصطحبه معه إلى صلاة التراويح ولو لمرات قليلة حتى يرى الجموع ويرى خصوصية رمضان فهى صلاة لا تؤدى فى شهر آخر.
- اصطحبى طفلك للإفطار خارج المنزل ليرى روحانيات وجماليات الشهر الكريم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بالتعاون مع تركيا «المنفوخ» أيمن نور يعلن تدشين قناة جديدة لخدمة جماعة الإخوان الإرهابية 
متصدقوش الشائعات
إشادة دولية بـ«الرقابة الإدارية»
ضبط مسئولين بأوقاف «قنا» استولوا على 10٫5 مليون جنيه
الكويت ومصر.. أخوة الدم والانتصار
زيجات أثرياء العالم فى مهب الريح
أحمد بلال لـ«روزاليوسف»: مفيش حاجة اسمها الأهلى «محسود»

Facebook twitter rss