صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

لبلبة: عادل إمام «عشرة عمر» و«مأمون وشركاه» يختلف عن «البخيل وأنا»

13 يونيو 2016



حوار  - محمد عباس

قدمت الكثير والكثير من الأعمال على مدار مشوار فنى طويل وحملت الكثير من الرسائل المهمة من خلال أعمالها الفنية، وقررت هذا العام أن تظهر للجمهور بشكل جديد عليها تماما لم تقدمه من قبل، حيث تخوض الفنانة لبلبة تجربة درامية جديدة مع الزعيم عادل إمام من خلال مسلسله الجديد «مأمون وشركاه» والذى يعرض حاليا على الشاشات.. فعن تفاصيل دورها وماتردد حول العمل والشائعات التى تعرض لها ورأيها فى برامج المقالب التى اصبحت شريكا اساسيا للدراما فى الشهر الكريم، تحدثت لبلبة فى هذا الحوار..

 

■ فى البداية.. ما الذى دفعك للمشاركة فى مأمون وشركاه؟
- توقعت فى بداية الأمر أن العمل ستدور أحداثه فى إطار كوميدى عائلى بجانب الرسالة المهمة التى تحملها اعمال يوسف معاطى وتوقعت ايضا ان يكون دورى كما قدمت من قبل فى مسلسل صاحبة السعادة ولكنى فوجئت بالدور الذى سأقدمه والذى يعتبر اصعب الأدوار التى قدمتها فى حياتى الفنية حيث أجسد شخصية «حميدة» وهى زوجة رجل بخيل ترك أولاده وتسعى طوال الحلقات أن تقوم بتربية ابنائها وتتعرض للكثير من المواقف الدرامية والكوميدية وهذا ما جذبنى للعمل لأنها تعتبر فكرة جديدة ولم يتم تناولها من قبل بهذا الشكل  وستدور أحداث المسلسل عن «مأمون» والذى يقوم به الفنان عادل إمام وهو رجل أعمال يمتلك عددًا كبيرًا من الشركات التى تعمل فى مختلف المجالات، وأثناء أحداث العمل يدخل فى كثير من الصراعات مع أبنائه وذلك بسبب بخله الشديد والنزاع حول التركة التى يملكها.
■ تردد خلال الفترات الماضية أن أحداث العمل تشبة مسلسل «البخيل وأنا» فما رأيك فى هذا؟
- من الصعب أن نعيد تقديم عمل فنى تم تقديمه من قبل خاصة أن عادل إمام دائما ما يبحث عن كل ما هو جديد بالإضافة إلى أن المؤلف يوسف معاطى أعماله دائما ما تكون مختلفة تماما عن أى أعمال أخرى لأنه يبذل مجهودًا كبيرًا فى تقديم أعماله ويضع تركيزه الكامل بها دون النظر لأى أشياء أخرى فهو من أكثر المؤلفين المبدعين الذى تعاونت معهم فى مشوارى الفنى، ولكنى ايضا أود أن يشاهد لجمهور العمل وسيحكم بعد ذلك على ماتردد والذى سيتأكد انه ليس له أى أساس من الصحة.
■ وماذا عن تسريب الحلقات الأولى من العمل؟
- لا أعتقد حدوث هذا الشىء خاصة وأن قناة إم بى سى تستطيع الحفاظ على أعمالها بشكل جيد للغاية ولكنى اعتقد أنها مجرد شائعة ضمن الشائعات الكثيرة التى ترددت على العمل طوال فترة تصويره وبالرغم من هذه الشائعات إلا أننى أود أن أوجه رسالة لمروجيها أقول لهم «شائعتكم دعاية لمسلسلنا وخسائركم اكثر من مكاسبكم».
■ تردد أيضا وجود خلافات بينك وبين الفنان عادل إمام  أثناء تصوير العمل.. فماذا عنها؟
- لا صحة لما تردد حول وجود خلافات بين فريق عمل مسلسل «مأمون وشركاه» وعلى العكس تسود روح التعاون بين فريق العمل وحتى وإن تواجدت بعض المشاكل فهى مشاكل طبيعية تحدث بين اى فريق عمل يسعى لخروج العمل بشكل متميز أما عن خلافاتى مع عادل إمام فهذا أمر مستحيل خاصة أنه «عشرة عمر» وجمعنى به الكثير من الأعمال الفنية والتى حققت نجاحات كبيرة على الشاشات وكانت علامة فى مشوارنا الفنى.
■ وماذا عن علاقتك بالزعيم عادل إمام داخل لوكيشن العمل؟
- تجمعنى بالزعيم كيمياء خاصة فنحن فى البداية أصدقاء بعيدا عن الوسط الفنى وهذا السبب الرئيسى فى نجاح كل الأعمال التى تشاركنا بها بالإضافة إلى أنه أكثر الفنانين المقربين لقلبى سواء داخل الوسط الفنى أو على مستوى العلاقات الشخصية فهو شخص متعاون ويحب أن يساعد المحيطين به ويدفعهم لتقديم أفضل ما لديهم ولا يبخل عليهم بالنصائح ولكنه يترك لهم قرار تنفيذها ويكتفى بتوجيههم نحو الطريق الصحيح ويترك لكل فنان مساحته الخاصة للإبداع وللتفكير خارج الصندوق، وهذا ما يدفع الفنانين المشاركين بالعمل على الأخذ برأيه ومشاورته فى الأدوار الخاصة بهم.
■ وكيف ترين المنافسة الدرامية خلال السباق الرمضانى المقبل؟
- أتوقع أن تكون المنافسة الرمضانية خلال الموسم الحالى قوية وذلك لتواجد عدد كبير من الأعمال الدرامية المميزة والتى تجمع بين كبار النجوم وبين الشباب واستطاعت الأعمال الدرامية خلال العام الحالى  تحقيق التوازن بين الشباب والنجوم الكبار، وذلك سيزيد من صعوبة المنافسة خلال الموسم الرمضانى.
■ وكيف ترين برامج المقالب التى تحدث ضجة كبيرة خلال الموسم الرمضانى؟
- أعلنت مرارًا وتكرارًا للجميع أننى لا أفضل هذه النوعية من البرامج خاصة أنها تظهر وجهًا قبيحًا للفنانين وأعتقد أن أى برنامج من هذه البرامج كفيل بنهاية حياة أى فنان لأنه يخرج عن شعوره أمام الكاميرات ومن الممكن أن يسبب هذا تشويها لعلاقته بالجمهور.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
بشائر الخير فى البحر الأحمر
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الاتـجـاه شـرقــاً
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss