صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

روجينا: زوزو نبيل وصفتنى بـ«حرباية».. وتامر مرسى بـ100 راجل

12 يونيو 2016



حوار - نسرين علاء الدين


عام تلو الآخر تخطو روجينا خطوات درامية ثابتة تحمل نقلات فى حياتها الفنية، حيث أكدت أن السر وراء نجاحها دراميا هو معايشتها للشخصية التى تؤديها واحترامها لنفسها عن تلقيبها بـ«الحرباية» من «زوزو نبيل» وقدرتها على التوفيق بين سوسكا الراقصة فى «الطبال»، وحنان المغلوبة على أمرها زوجة رفاعى فى «الأسطورة» وعن سر «هاى كول» بدلة الرقص وعن تفاصيل أخرى حدثتنا روجينا فى حوار خاص..


■ إطلالتان متناقضتان فى رمضان مابين راقصة فى الطبال وزوجة مكسورة فى الأسطورة كيف استطعت الفصل؟
- فى بداية حياتى الفنية قمت بتقديم مسلسل مع ماما «زوزو نبيل» كنت فى المعهد فى بداياتى قبل فيلم «المصير» كنت بحبها جدا وقالتلى أنت ممثلة زى الحرباية بتتلونى فى كل دور حتى يكون هو الذى يشبهك مش أنت اللى شبهه، وحتى الآن لم أنس هذه الجملة لأنها من الاشخاص اللى صوتها يوجع القلب الله يرحمها إحنا اتربينا على جيل محترم.
■ ما سر الكيميا بينك وبين محمد سامى التى جاءت برابع تعاون فى الأسطورة؟
- هناك أستاذان فى حياتى يوسف شاهين اللى دخلت مدرسته وأنا عندى 18 سنة فى المصير ومحمد سامى فى المرحلة الثانية فى حياتى أنا وسامى أول ما اشتغلنا سويا لم نكن نعرف بعض لما عملنا سوياً «مع سبق الإصرار»، قالى إن أنت ممثلة شاطرة، وبقى فى بيننا إنسانيات عالية وبقيت بفهمه من عنيه لما بيوجهنى هو عمل خمسة مسلسلات أنا معاه فى أربعة منها هو مؤمن أنى بحب الشغل وحياتى للشخصية اللى بقدمها.
■ ما الذى أضافه محمد سامى لروجينا كممثلة؟
- محمد سامى جرأنى كممثلة أنا كنت بخاف السنة دى بعمل راقصة بسببه بس فعندما قدمت سبق الإصرار معاه كنت مرعوبة من الشخصية وبعدها كلام على ورق فتاة تعمل فى كباريه هو أعطانى القوة لا أهاب من الشخصية أنا لا أخاف من الجمهور، ولكن كان خوفى أن أكون لا أستطيع تقديم الشخصية.
■ كيف جاءت موافقتك على الطبال رغم اعتراضك السابق على دور الراقصة؟
- عندما كلمتنى دينا كريم ورشحتنى كانت قلقة لأن الشخصية رقاصة وتركت لى حرية الاختيار قلت لها أنا سعيدة بهذا الدور وعينى لمعت له ولم أعترض سابقا على دور الراقصة، أنا عملت راقصة وأنا صغيرة بس كانت راقصة فنون شعبية مع محمود رضا فى «قمر 14» مع عصام الشماع لم أصرح هذا التصريح أبدا.
■ ماذا عن ارتدائك لبدلة الرقص فى رمضان؟
- دى مش بدلة رقص أنا بعمل ما يتناسب مع شخصيتى أنا، نحن نقوم بعمل محاكاة للواقع وليس الواقع بحذافيره أكون حريصة على تقديم هذه الشخصيات برؤيتى أنا ما الذى تتحمله قناعاتى، ولذا لا تجدين الشخصيات فجة فعندما تشاهديننى فى أولى حلقات المسلسل وأنا أرقص لا تشعرين بأنك مستاءة أنا لابسة فستان بكم والبدل فى الحلقات المقبلة على الرقبة هاى كول كانوا يسخرون منى فى التصوير ويسخرون راقصة بهاى كول كنت أبرر ضاحكة أن الجو برد.
■ هل ارتديت البدل المحتشمة لأن العمل فى رمضان أم بناء على شخصيتك؟
- لم ألبس ذلك لأن المسلسل فى رمضان ولكن لأن دى قناعاتى الإغراء مش أنى اعرى جسمى هذا أسوأ أنواع الإغراء أنا دائما أفكر فى الصعب فى أنى أكون لابسة بدلة مقفولة لكن تنظرين لى بسعادة من الحالة التى أقدمها.
■ كيف جاء قبولك للأسطورة مع محمد رمضان ورؤيتك لنجوميته السريعة؟
- كنا نتمنى أن نعمل سويا من زمان لأننا أصدقاء وكان عرض على «ابن حلال» ولكنى اعتذرت لأنى كنت أصور «كلام على ورق» فى لبنان، كذلك فى مسرحيته رشحنى أيضا ولكنى كنت لا أزال أصور «كلام على ورق»، كان يتمنى أن نلتقى قال لى محمد سامى إنى لست من ترشيحه فى الأسطورة، أنى من ترشيح محمد رمضان وأنا سعيدة بالعمل معه هو حد مجتهد وبيحب زمايله، وبيحب ينجح وأنا بحب اشتغل فى طاقة النجاح بتسعدنى هو عامل الشخصيتين مختلفتين أنا كنت بكلمه على ناصر مش محمد رمضان ورفاعى كذلك مفترى كان هتحبه هيقلب رومانسى جدا علشان يصالح حنان لأنه بيضربنى كتير وسوف يعشقه الجمهور بشدة.
■ ماذا عن انسحاب ياسمين صبرى هل أثر على نهاية العمل؟
- لا أعرف شيئا عن هذا الأمر انا خلصت تصوير منذ أكثر من عشرة أيام وكلمتهم بالامس حتى أبارك إنهاء التصوير لم يقل لى أحد منهم أى شىء.
■ كيف تعاقدت مع عصام نصار على الطبال رغم كونه أولى تجاربه؟
- أحمد خالد أمين هو اللى بيخرج حاليا بعد انسحاب نصار بحب جدا اشتغل مع ناس جديدة لما عملت ده العام الماضى مع أحمد خالد موسى فى «بعد البداية» كنت سعيدة جدا بيبقى عندهم روح نجاح واحد بيقطع شرايينه علشان ينجح بستفيد منها.
■ كيف ترين مكان الطبال من المنافسة؟
- أمير كرارة خارج من رمضان الماضى ناجح فى «حوارى بوخارست»، ثم بنعمل موضوع مهم وصعب وعنيا لمعت لدور الراقصة وقصة حب مجنونة ومرعبة ودمها خفيف بينى وبين الطبال ونتحدث عن أمر مهم لم يناقش الهجرة الشرعية المسيسة للشباب اللى المفروض فى السجون ولكنهم برة مصر بيعملوا عمليات إرهابية نقل الناس من سوريا للحرب ومن مصر لسوريا للحرب، وكذلك المسلسل ده مختلف وغير مباشر بنقدم قضية تقيلة بخفة دم ومتوقع له نجاح كبير وردود الأفعال مبهرة من الجمهور بعد حاله نفسية زى الزفت من القلق.
■ كيف ترين مكانتك هذا العام فى بورصة النجوم بعد الطبال والأسطورة؟
- أشعر أنى خطيت خطوة مهمة المسئولية زادت بقيت تانى بعد رمضان وكرارة نفسى أنجح والمسلسلين ينجحوا وربنا رضانى بأكثر من اللى بتمناه كنت منتظرة ردود الأفعال بعد أول أسبوع من رمضان ولكنى فوجئت بردود الأفعال من أول يوم.
■ حدثينى عن شخصية سوسكا فى الطبال؟
- كل أصدقائى حاليا يلقبونى بسوسكا كنت عندما أشاهدها رحمها الله سعاد حسنى ولقبوها بزوزو لفترة طويلة بعد فيلم خلى بالك من «زوزو» تمنيت أن أقدم عمل يلقبونى باسم الشخصية وهذا ما حدث لى مع سوسكا فى الطبال.
■ كيف ترين المنافسة هذا العام فى ظل ضعف الإنتاج مقارنة بالعام الماضى؟
- مبهورة بكل شغل رمضان إحنا بنتحارب إحنا القوة الناعمة ليه يبقى فى أحلى خمسة ليه مايتبقاش 20 توب أنا ببارك لكل زمايلى ويارب دايما فى الصدارة.
الأعمال هذا العام نصف العام الماضى كان فى أيضا ستة مسلسلات هتقف إلا منتج جرىء وقف وقفة راجل وأنقذ الدراما وهو تامر مرسى والطبال، وقف وأكثر من مسلسل مفيش فلوس والعمال كانوا يبكون أنا سعيدة بجودة الأعمال ويارب دايما الناس تتفرج على ريادة مصر.
■ حرصت على متابعة مسلسلات فى أول رمضان؟
- عادل إمام كاركتر مش طبيعى ولبلبة كانت خايفة قولتلها هتكسرى الدنيا ويوسف معاطى ورامى إمام رائعين و«القيصر» أحمد نادر جلال شىء عظيم وكذلك يوسف الشريف رائع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«مملكة الحب»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss