صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«السياحة» تعتمد 27 مليون جنيه لـ«جى. دبليو. تى» لمواجهة الأزمة و الوزير: الشركة لن تتقاضى سوى مليون دولار خلال فترة التعاقد!

9 يونيو 2016



 كتب - محمـد زكـريـا

حالة من التخبط والتضارب تسود على تصريحات وزير السياحة يحيى راشد خلال الفترة الحالية حيث أعلن  الوزير منذ أيام خلال مؤتمر صحفى أن جى دبليو تى (الشركة المكلفة بالترويج والدعاية لمصر بالخارج)  لن تتقاضى سوى مليون دولار فقط على مدار فترة ال 3 سنوات مدة العقد!.. مشيرًا إلى أن الشركة تحصل فقط على عمولة 1.5% من حجم الاعمال الدعائية التى تنفذها .كما أوضح ان ما تم تداوله عبر وسائل الاعلام المختلفة حول تحصل شركة جى دبليو تى على 23 مليون دولار سنويا ولمدة 3 سنوات غير حقيقى.

 
حصلت روزاليوسف على  المستندات التى تثبت قيام هيئة تنشيط السياحة بأاعتماد  مبلغ 27 مليون جنية لشركة جى دبليو تى لقيامها بمواجهة الأزمة السياحية على مدار 6 شهور!!
وجاء بالمستندات أن شركة جى دبليو تى تقدمت بفواتيرلهيئة تنشيط السياحة خلال 6 شهور الماضية تحت حساب تكاليف  مواجهه الازمة والتى وصلت لاكثر من 2 ونصف مليون دولار.
وبالرغم من تلك المبالغ الطائلة التى قامت الهيئة باعتمادها لشركة جى دبليو تى لعمل حملة دعائية لمصر بالخارج ومواجهة الازمة الحالية.. الا ان شركة «جى دبليو تى»  لم تقم بعمل حملة علاقات عامة ببريطانيا لمواجهة  الهجمة  الاعلاميه الشرسه التى تواجهها مصر. بل وقامت الشركة بعمل حملة دعائية سيئة وضعيفة بانجلترا وذلك على حد وصف منظمى الرحلات ببريطانيا حيث حصلت روزاليوسف على مخاطبة كتابية من مدير المكتب السياحى المصرى بلندن لهيئة تنشيط السياحة  أشار فيها إلى أن جى دبليو تى وشركة العلاقات العامة  التابعه لها (بيرسون مارستيلر)  ليس لهم اى تواجد او دورداخل بريطانيا لمواجهة الهجمة الإعلامية التى تواجهها مصر. كما تبين  أن الشركة انتقدها معظم منظمى الرحلات ببريطانيا واصفين (الحملة الدعائية الحالية مع شركة جى دبليو تى بالسيئة والضعيفة جدا بالمقارنة بالحملات الدعائية السابقة التى قامت بتنفيذها مصر).
وجاء فى نص المخاطبة الكتابية: (ردود الافعال وطلبات من منظمى الرحلات فى عقب وقف الطيران من المملكة المتحدة).
بينما طالب منظمو الرحلات بمواصلة الضغط على الحكومة البريطانية وذلك لرفع الحظر المفروض على الطيران إلى شرم الشيخ لتضررهم الشديد من ذلك الحظر..ومن جانبهم أشاد منظمى الرحلات (توماس كوك) ببرنامج تحفيز الطيران العارض المحدث والذى تم موافاة الجميع به.
بينما طالب عدد من منظمى الرحلات (تفعيل عمل شركة العلاقات العامة فى المملكة المتحدة وذلك نظرا للهجمة الإعلامية الشرسة التى تواجهها مصر حيث إنه حتى الآن لا يوجد أى دور لكل من شركة جى دبليو تى وكذلك بيرسون مارستيلر)..انتقد معظم منظمى الرحلات (الحملة الدعائية الحالية مع شركة «جى. دبليو. تى» ووصفوها بالحملة السيئة والضعيفة جدًا بالمقارنة بالحملات الدعائية السابقة التى قامت بتنفيذها مصر).
طالب عدد من منظمى الرحلات بحملة إعلانية تحت شعار ريفييرا البحر الأحمر ويستهدف الاعلان تذكير السائحين الذين سبق لهم الزيارة.
طالب عدد من منظمى الرحلات بتطوير موقع السفر لمصر حيث أن أغلب صفحات الموقع تركز على السياحة الثقافية ولا يوجد به معلومات كافية عن السياحة الشاطئية.
يشهد السوق حاليًا انخفاضًا شديدًا فى الأعداد يصل إلى حد 70%.
يذكر أن شركة «جى دبليو تى» تم التعاقد معها فى العام الماضى وتقوم بعمل حملات ترويجية للمقصد السياحى المصرى بالخارج لمدة 3 سنوات مقابل 23 مليون دولار سنويا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss