صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

غادة عادل: رشحت لـ«الميزان» قبل روبى وليست لدى خلافات معها

7 يونيو 2016



حوار - سهير عبدالحميد

 

 اعتبرت الفنانة غادة عادل أن وجود مسلسلها الرمضانى «الميزان» فى منافسة مع أعمال لنجوم كبار مثل الفخرانى ومحمود عبدالعزيز وغادة عبدالرازق هو شىء إيجابى سيعود على المشاهد بالمتعة البصرية متمنية أن يحظى بإعجاب الجميع.
وفى الحوار التالى تحدثت غادة عن مسلسل «الميزان» واستعدادها لشخصية المحامية وعلاقتها بأولادها وحقيقة خلافها مع روبى ومحمد هنيدى ومصير مسلسل كاميليا ودور زوجها فى حياتها  وتفاصيل أخرى.

■ بداية ما الذى جذبك فى مسلسل «الميزان» ودفعك لقبوله؟
ـــ لأنى وجدته عملاً متكاملاً سواء بالنسبة للكتابة وفريق العمل باسل خياط وأحمد فهمى وصبرى فواز وعدد كبير من الفنانين  أيضًا الانتاج حيث سبق وقدمنا من قبل مسلسل «العهد» وارتحت فى التعامل معهم.
■ حدثينا أكثر عن تفاصيل دورك فى الميزان؟
ـــ أقدم شخصية محامية تدافع عن الحق طول الوقت وتترافع فى قضية فساد كبيرة وتبحث عن أدلة براءة لمتهم وفى النهاية تتفاجأ بشىء لم تتوقعه والقضية الرئيسية فى الميزان هو أن الحياة التى نعيشها مليئة بالمظاليم  فليس كل متهم مذنبًا وليس كل من هو خارج السجن بريئًا.
■ هل اعتمدت على نماذج حقيقية تعمل فى سلك المحاماة؟
ـــ لا  اعتمدت على الورق فقط لأنه كان كافيًا جدًا وبه كل التفاصيل الخاصة بالشخصية حيث جمعتنى جلسات عمل مع المؤلف والمخرج وشاهدت بعض النماذج من خلال أصدقاء لى فأنا عمرى ما دخلت  محكمة أو حضرت  جلسة محاكمة على الحقيقة.
■ «الميزان» يتعرض للإعلاميين وعلاقتهم بالمجتمع. فهل هناك إسقاط على نماذج بعينها؟
ـــ هذا فعلا  خط من خطوط المسلسل لكن  ليس القضية الرئيسة للعمل وفى الميزان نريد أن نقول  أن كل مجال  فيه النماذج الفاسدة والشريفة وهذا ليس فى مصر فقط ولكن على مستوى العالم.
■ ألم تخشى من التعامل مع المخرج أحمد خالد وهو فى بداية مشواره؟
ــ بالعكس فمن أهم أسباب موافقتى على «الميزان» هو وجود أحمد خالد فقد تابعته من العام الماضى ومسلسله «بعد البداية» وفى رأيى أن المخرج ورؤيته لقدرات الممثل تمثل نسبة كبيرة من نجاح العمل لأنه يخرج أفضل ما فى الممثل.
■ كيف ترين وجود «الميزان» مع مسلسلات  كبار النجوم؟
ـــ أعتقد أن هذا شىء إيجابى أن أتواجد بعمل وسط مجموعة كبيرة من النجوم وأعمال قوية فهذا يجعل المنافسة قوية لذلك دائما أحرص أن اتواجد بعمل قوى حتى أكون على قدر المنافسة.  
■ تبادلت الأدوار مع روبى فى «الميزان» و«حجر جهنم»، فهل هذا كان مقصودًا؟
ــ من زمان ويحدث أن أترشح لعمل كانت مرشحة له نجمة أخرى والعكس صحيح  فمثلا فيلم «ملاكى إسكندرية» كانت المرشحة الأولى له حنان ترك ونفس الأمر بالنسبة لشقة مصر الجديدة كانت مرشحة له فنانة أخرى فعملية الإحلال والتبادل شىء عادى وليس مقصودًا وبالنسبة لـ«الميزان» انا كنت متفقة عليه من أيام مسلسل «العهد» والمعالجة الخاصة بالشخصية كانت مكتوبة  ثم حدثت ظروف خاصة أجبرتنى على السفر لوقت طويل فاعتذرت عنه ورشحت روبى للدور وبعدها حدث خلاف بينها وبين المنتج واعتذرت عن المسلسل وفى هذا الوقت عدت أنا من السفر وفوجئت بطارق الجناينى يعرض على المسلسل مرة أخرى فعدت اليه هذا كل ما فى الأمر.  
■ هل تسبب هذا فى خلاف مع روبى؟
ـــ إطلاقا لأن القسمة والنصيب لعبت دورًا كبيرًا فى الموضوع.
■ ماذا عن مسلسل «حجر جهنم»؟
ـــ هذا المسلسل بالفعل كنت مرشحة له وكنت سأقدمه لكن الشركة المنتجة اشترطت ألا يكون لدى عمل آخر فى رمضان فاعتذرت عنه لأنى كنت قد تعاقدت على «الميزان»  ووقع الاختيار بعدها على روبى ثم تم تأجيله والأمر فى النهاية قسمة ونصيب كما ذكرت.
■ وإلى أين وصل مسلسل «كاميليا»؟
ـــ لا جديد بالنسبة لـ«كاميليا» حتى  الآن ومازلت فى انتظار السيناريو وجودته ستحدد هل سأقدمه أم لا.
■ هناك مشروع  سينمائى جديد مع محمد خان.. حدثينا عنه؟  
ـــ بالفعل نجهز لفيلم جديد بعنوان «بنات روز» والحقيقة أنا سعيدة  أن الاستاذ خان رجع يفكر فيا من جديد بعد فيلم «فى شقة مصر الجديدة» أيضًا سعيدة أن الشخصية التى اجسدها جديدة وبعيدة  تماما عن «نجوى» وإن شاء الله بعد عيد الفطر سنبدأ التحضير للفيلم.
■ وما حقيقة اعتذارك عن فيلم «الخطة العميا» لمحمد هنيدى؟
ــ لم أعتذر عن فيلم هنيدى  الموضوع انهم كلمونى فى اول يوم تصوير لمسلسل «الميزان» وكان من الصعب أن أجمع عملين فى واحدة فقط  فطلبت منهم ان يؤجلوا التصوير لبعد رمضان
 ■ وما سر حبك للبطولات الجماعية؟
ــ أنا بحبها لأنها تعطى  العمل ثراء  بشخصيات وموضوعات متنوعه بجانب أن فى الاتحاد قوة وكل ممثل حابب يقدم أفضل ما عنده وأنا لا أحب اتحمل مسئولية عمل بمفردى خاصة فى الفيديو وهذا لا يمنع  أن أقدم بطولات مطلقة.
■ ما السر فى التوازن بين حياتك الفنية والشخصية؟
ـــ توفيق من عند ربنا وأنا بطبعى لا اشتغل كتير ولا أصور عملين فى وقت واحد علاوة على أن مواعيد التصوير أصبحت مريحة عن زمان  خاصة أننى أشارك بطولة جماعية وهذا لا يضغط على وفى الصيف إجازة علشان الأولاد بجانب أنهم دائما يشجعوننى جدًا وبيحبوا شغلى ويزعلوا لو مر سنة من غير  ما أقدم عملاً.
■ هل هناك أدوار معينة يحبونها؟
ــ الأولاد بيحبوا الكوميدى وبنتى تحبنى فى الأدوار الجادة.  
 ■ لماذا لا نراك فى أعمال للأطفال؟
ــ أتمنى أن أقدم عملاً  للأطفال خاصة أن لدى خبرة فى التعامل معهم من خلال حياتى الشخصية وتعاملى مع اولادى بمختلف الأعمار.
■ ما السر وراء قلة ظهورك  فى الإعلام؟
ـــ مبعرفش أظهر بشخصيتى الحقيقية  لأنى  خجولة بطبعى بجانب ان طول ما أنا بعيدة عن التصوير وقتى كله لأولادى.
■ وما تقيمك لمشوارك الفنى وماذا تغير فى شخصيتك؟
ـــ أصبحت أكثر خبرة وتعلمت من تجاربى وأصبحت لدى  خبرة أكثر فى التعبير عن نفسى، كما تعلمت أن أضع نفسى فى اختبار.
■ وأين تقضين رمضان؟
ـــ مع أولادى وزوجى مثل أى زوجة وأم  طبيعية  أطبخ لهم أكلات مصرية مثل البامية والملوخية والمحشى.
■ ما حقيقة وقوعك  ضحية لمقلب رامز جلال؟
ــــ للأسف وقعت ضحية لرامز جلال فى «رامز بيلعب بالنار» واستطاع أن يخدعنى هو وفريقه.
■ هل من الممكن أن تخوضى تجربة الفوازير مرة أخرى؟
ــ الفوازير أصبحت غير مناسبة لى لكن هذا لا يمنع لو فيه فكرة جيدة تناسبنى أقدمها.
■ هل زواجك من المخرج مجدى الهوارى أفادك فى مشوارك؟
ـــ بالتأكيد فمجدى دائما  يشجعنى ويدعمنى وأنا رقم واحد فى حياته ويدفعنى دائما  لذلك أدين بالفضل له.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss