صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

ما بين أبوشمعة ووقفة رمضان.. الفانوس يؤرخ للأحداث

6 يونيو 2016



كتبت - مروة فتحى


يعد فانوس رمضان أحد مظاهر استقبال الشهر الفضيل وجزء لا يتجزأ من احتفالاته ولياليه، كما أنه يدخل البهجة على نفوس الكبار ويحرص الصغار على اقتناء الجديد منه كل عام، وقد شهد الفانوس تطورات عديدة فى أشكاله وألوانه بدءاً من الفانوس الصاج أبو شمعة الذى ابتكره الفاطميون وتوارثته أجيال بعد أجيال حاولوا تطويره وإلحاق ابتكارات جديدة فى موديلاته ليستطيع أن يواكب تطورات العصر ويتربع على عرش فوانيس رمضان العديد من السنوات، إلا أن الغزو الصينى لسوق الفوانيس المصرية جعله يتراجع عدة خطوات وبدأت تحل محله فوانيس أفقدت الفانوس التقليدى هويته، تجسد شخصيات سياسية وكرتونية وفنية تصدر أغانى رمضانية وغيرها من الأغانى التى جذبت الأطفال بشكل كبير كنوع من اللعب أكثر منها فوانيس للاحتفال بالشهر الكريم، وكان من أبرز تلك الفوانيس «سبونج بوب»  بالإضافة إلى فانوس «جونى» و«الكبير أوى» وهى شخصيات مستوحاة من مسلسل «الكبير أوى» فى استغلال واضح لما حققه هذا المسلسل من نجاح.
ولا يمكن تجاهل الأحداث السياسية التى فرضت نفسها على سوق الفوانيس ففى فترة حكم محمد مرسى وصعود الإخوان للحكم ظهر فانوس على شكل رجل يربى لحيته، وبعد أن تدخل الجيش المصرى ليخلصنا من هذا الحكم، اكتسحت فوانيس الجيش المصرى السوق بقوة، ثم ظهر «فانوس السيسى» ليتربع على عرش سوق الفوانيس الرمضانية حتى الآن.
تزامن ذلك مع توقف الغزو الصينى للفوانيس ليبدأ بعدها مرحلة جديدة فى سوق الفوانيس المصنوعة يدويا والتى تدل على مهارة صانعها وقدراته الإبداعية والفنية الخاصة، فبدأت تظهر الفوانيس الخشبية بإضاءتها الجذابة ومحاولة إدخال العديد من الأسماء على شكل الفانوس ليتمكن مالكه من إدخال اسمه على الفانوس الذى يقتنيه، ثم جاء فانوس الخيامية والمصنع من القماش المزخرف ليحتكر السوق، أما هذا العام فظهر فانوس جديد صناعة مصرية خالصة هو فانوس «رمضان صبحى» بحركته الشهيرة «الوقوف على الكرة ولاقى إقبالا جماهيريا خاصة من عشاق الرياضة بشكل عام وعشاق رمضان صبحى بشكل خاص.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

عودة «الماجيكو»
مجلس إدارة جديد لمركز شباب «كفر شكر»
«السيسى» فى زيارة تاريخية لـ«النمسا» لتعزيز الشراكة الاستراتيجية
المرأة المصرية.. قصص كفاح ونجاح
«مروة» جزارة بدرجة ليسانس فى «بورسعيد»
زمالك «زمان» رجع تانى
طوارئ فى الجبلاية بسبب استضافة أمم إفريقيا

Facebook twitter rss