صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

بكرى يطالب بإغلاق مكتب الجارديان:لا مكان لهذه الصحيفة بيننا

29 مايو 2016



 قال الإعلامى مصطفى بكرى إن صحيفة الجارديان البريطانية، قالت إن مراسلها جوزيف مايتون بدأ عمله فى القاهرة عام 2009، وقام بنشر تقارير صحفية مفبركة نشرتها الجريدة على مدى سنوات قبل أن تتحقق من زيفها، مشيرًا الى أنه بعد نفى العديد من المصادر لإدلائها بتصريحات فى التقارير التى اعتمد وأرسلها «مايتون»، وقيام الجارديان بالتأكد من ذلك، قامت الجريدة بحذف حوالى 13 موضوعًا صحفيا كتبها الصحفى للجريدة ولم يمكنها التحقق من مصداقيتها.
وتابع بكرى خلال برنامج «حقائق وأسرار» على قناة «صدى البلد» امس الاول أن الجارديان أجرت تحقيقات فى مدى صحة الموضوعات التى نشرها الصحفى فور معرفتها بأن المصادر أنكرت الإدلاء بتلك التصريحات، وأوضحت أن مايتون وبعد عمله فى مصر تولى لاحقًا تغطية الشئون الأمريكية.
وأضاف أن صحيفة الجارديان تسببت فى إثارة الشارع المصرى خلال السنوات الماضية بتصريحاتها المثيرة للجدل منها ان الرئيس الأسبق حسنى مبارك ثروته أكثر من 70 مليار دولار، وبعدها خرج المدير التنفيذى واعتذر، واتهمت الجيش والشرطة بالكذب، متابعا: شوفتوا يا مصريين ان بعض المراسلين الاجانب ليس لديهم ذمة أو ضمير أو حرافية فى المهنة.
وطالب بكرى رئيس الهيئة العامة للاستعلامات بإغلاق مكتب الجارديان بالقاهرة، عقب هذه الواقعة المسيئة، مؤكدا أنه لابد من اتخاذ موقف حاسم وحازم فى هذا الموضوع، ولا مكان لصحيفة الجارديان بيننا.
قال: إن مصر كانت معرضة للانقسام فى عهد جماعة الإخوان، حيث كانت تريد احلال الجماعة محل الدولة وتقسيم الشعب وأضاف بكرى أن المصريين كانوا أمام نظام تأكد للجميع أنهم يريدون تقسيم الشعب والمتاجرة فى الأرض.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss