صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

وليد توفيق: المؤامرة مستمرة على أم الدنيا وسأدعم مصر للطيران

27 مايو 2016



حوار سهير عبدالحميد

لا يمل الفنان وليد توفيق من التعبير عن حبه لمصر ودعم شعبها فى أحزانهم قبل أفراحهم  وحاول التعبير عن هذا الحب بشكل عملى وذلك من خلال دعم شركة مصر للطيران بعد أزمة الطائرة المنكوبة مؤخرا وأكد أنه يسافر على خطوطها منذ سنوات طويلة وستظل هى الشركة رقم واحد بالنسبة له كما طالب كل فنانى الوطن العربى بالوقوف مع مصر وزيادة عدد حفلاتهم بها.
وفى حواره التالى تحدث توفيق عن أعماله الجديدة ورأيه فى برامج اكتشاف المواهب وسبب عدم خوضه تجربة الإعلانات وذكرياته مع العمالقة  وتفاصيل أخرى عن بيته وزوجته:

■ بداية هل زيارتك مؤخرا لمصر جاءت لإحياء حفلات جديدة؟
- لا فأنا رفضت إحياء حفلات أو ظهور فى لقاءات تليفزيونية هذه الأيام خاصة ومصر وأهلها يمرون بهذه الظروف بعد أن فقدوا أبناءهم فى حادث الطائرة المصرية مؤخرا فأنا اعتبر نفسى مصريًا ولبنانيًا وواجبى تجاه أهلها أن أراعى مشاعرهم ونشاركهم أحزانهم قبل أفراحهم وليس من الطبيعى أن نخرج ونغنى وكأن شيئًا لم يحدث فواجب كل عربى أن يقف بجوار مصر الغالية فى هذه الظروف.
■ وكيف تابعت تداعيات حادث الطائرة المنكوبة؟
- كل ما استخلصته من هذه الأزمة أن المؤامرة لاتزال  مستمرة على مصر من القوى العظمى وهدفهم إظهار مصر هى المخطئة لكن كلنا نعلم المؤامرة ولن نستسلم لها وبالنسبة لى فشركة مصر للطيران ستظل الشركة رقم واحد بالنسبة لى فأنا أسافر عبر خطوطها منذ 25 عامًا وسأظل أدعمها وأسافر على رحلاتها وهذا ما أطالب به كل فنانى الوطن العربى أن نقف بجوار مصر الحبيبة.
■ وهل هناك أغان جديدة تحضر لها؟
- طرحت مؤخرا البوم «وليد توفيق 2016» ويضم 9 أغان بين المصرى واللبنانى معظمهم من ألحانى وقد قمت بتصوير أكثرمن أغنية من الألبوم منها أغنية «روح ما ترجع بالليل» مع المخرج وليد نصيف وهناك أغنية أخرى بعنوان «الدنيا ليش كترانين ديابة» وهى كلمات نزار فرنسيس والأغنيتان سيتم طرحهما على الفضائيات خلال الأيام المقبلة.
■ وهل هناك أدعية سجلتها لرمضان؟
- بالتأكيد فهناك دعاء بعنوان «فى حب رسول الله» صورته فى مصر ولبنان والجزائر فى عدة مساجد شهيرة مثل مسجد سيدى عبد القادر والجامع الكبير والجامع الأزهر وسيتم طرح الدعاء مع الأيام الأولى من شهر مضان.
■ ما طقوسك فى شهر مضان ونحن نستقبله بعد أيام قليلة؟
- بالنسبة لهذا الشهر الفضيل لا أحب أن أحيى حفلات فيه وأفضل أن أقضيه بين أسرتى ومن جانب آخر أؤدى العمرة وأزور قبر والدى المدفون فى المملكة العربية السعودية والذى أحرص أن أزوره كلما ذهبت إلى هناك أما الطقوس الرمضانية فى مصر فلها طابع ومذاق آخر مع ناسها وشوارعها  وليلها الجميل لذلك قد أخطف يومين فى رمضان لاستمتع بالأجواء المصرية.
■ كيف تقيم مشوار برامج اكتشاف المواهب ودورها خاصة أنك خرجت من برنامج استديو الفن فى مطلع السبعينيات؟
- للأسف شهرة المحكمين فى هذه البرامج طغت على شهرة المتسابقين وحصولهم على فرصة حقيقية ليعبروا عن موهبتهم فعلى أيامى لجنة التحكيم ليس لها مصالح ويتم اعطاء وقت للموهبة أنها تثبت ذاتها وبالمناسبة الموهبة وحدها لا تكفى لكى يصبح صاحبها نجمًا ولكن أيضا الذكاء فى تطويع هذه الموهبة للطريق الصحيح الذى يؤدى للنجومية وكما ذكرت فى وقت سابق هذه البرامج تحولت إلى عملية تجارية أساسها هو البحث عن ربح أكثر من بحث عن موهبة ومساعدتها والشىء المؤلم أكثر هو رفع الاعلام بمعنى ان يتم  تسمية المتسابقين ببلادهم وهذا خطأ لأن طول عمرنا كوطن عربى واحد لا ننظر لفنان هل هو مصرى أم لبنانى أم خليجى.
■ سبق ورفضت المشاركة فى لجان تحكيم برامج اكتشاف المواهب. فما السبب. وهل هناك برنامج محدداً اعجبت بفكرته؟
- اعتذرت عن المشاركة فى برامج المواهب بسبب صراحتى التى قد لا تعجب الآخرين أما البرنامج الوحيد الذى تابعته وعجبنى جدًا وتمنيت المشاركة فيه هو «ذا فويس» لأن الحكم على الموهبة يبدأ بسماع الصوت اولا قبل ان يتم الالتفات إليه.
■ وماذا عن «ذا فويس كيدز»؟
- هذا البرنامج سلاح ذو حدين لأنه يحرم الطفل من طفولته وبراءته خاصة عندما يصبح مشهورًا بجانب الأثر النفسى على الطفل عندما يخسر فى المسابقة لكن فى المقابل أثبت البرنامج أن لدينا مواهب عظيمة فى الوطن العربى سيكون لها مستقبل باهر.
■ وما سر رفضك المشاركة فى الإعلانات؟
لدى مبدأ من البداية بعدم المشاركة فى الإعلانات لأنها ليست شغلتى واذكر انه عرض علىَّ إعلان لشامبو شعر بـ«200 ألف دولار» واعتذرت عنه وبعدها قدمه عمرو دياب.
■ تعلمت على يد أساتذة كبار مثل عبدالوهاب وحليم وبليغ حمدى. حدثنا عن ذكرياتك معهم؟
- هذا من حسن حظى وأذكر اللقاء الأول الذى جمعنى بهؤلاء العمالقة وكان فى منزل المنتج صبحى فرحات زوج الفنانة زبيدة ثروت وضم هذا الحفل كبار النجوم عبدالوهاب ووردة وبليغ حمدى وصباح ورشدى أباظة وشادية وفايزة أحمد وأخر واحد جاء كان العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ وقتها كان يسجل أغنية «نبتدى منين الحكاية» والمرض كان قد تمكن منه وطلب منى أن أعزف على العود فعزفت إحدى مقطوعات فريد الأطرش فايزة أحمد علقت بنوع من الهزار «أزاى تعزف لفريد والأستاذ موجود» فرد عليها عبدالوهاب قائلا «هو فيه أحلى من عزف فريد الأطرش على العود».
■ ولماذا لم يجمعك ألحان بموسيقار الأجيال خاصة أن هناك فنانين فى جيلك غنوا من ألحانه؟
- عبدالوهاب كان ذكيًا ولا يريد أن يحرج أحد فلو لحن لى سيغضب فنانون من دول أخرى كانوا يتمنوا عبدالوهاب أن يلحن لهم لكن فى نفس الوقت اختار واحدة من أغنياته أسجلها بصوتى فى فيلم «كروان له شفايف» مع ليلى علوى وهى اغنية «بلاش تبوسنى فى عنيا» وغنيتها بطريقتى وهو اعجب بها
■ من وجهة نظرك من تعطيه لقب مطرب لبنان الأول من الأصوات الموجودة على الساحة؟
- أعتقد وائل كفورى يستحق هذا اللقب لأن أغانيه لها شعبية كبيرة ليس فى لبنان فقط ولكن فى العالم العربى وبالنسبه للأصوات النسائية نجوى كرم تستحق هذا اللقب.
■ ومن هو أكثر مطرب لبنانى من الأجيال الجديدة حقق شعبية مع المصريين؟
- أعتقد وائل جسار له شعبية كبيرة بمصر سواء فى الأغنية الدينية أو العاطفية وهو عمل دويتو ناجحًا مع الملحن وليد سعد فالشعب المصرى بطبعه متدين وهو لعب على هذا الوتر أما الأصوات النسائية فنسطيع أن نقول إليسا ونانسى عجرم لهما نفس الشعبية فى مصر.
ونانسى بالتحديد كونت ثنائى ناجح مع المخرجه نادين لبكى التى اعتبرها صاحبة بصمة واضحة فى شخصية نانسى وكليباتها.
■ تزوجت من ملكة جمال لبنان السابقة جورجينا رزق. فهل كنت صاحب قرار اعتزالها الإعلام والشهرة والتفرغ لبيتها؟
- بداية أم على وهو اسمها الذى احب أن أناديها به اعتزلت الإعلام قبل أن يعتزلها وهى أخذت القرار بحرية شديدة وأنا كنت سعيدًا جدًاا بهذا القرار لأنى اعتبر نفسى صعيديًا طرابلسيًا ومن أسرة ملتزمة لكن ليس سى  السيد وأحب أن تتفرغ زوجتى لبيتها ورعاية أسرتها وهى لم تندم على قرارها وهى دائما امرأة فدائية  فهى من أسرة مسيحية وأعلنت إسلامها عندما تزوجت من زوجها الأول الذى أنجبت منه على  ثم انفصلت عنه فى هدوء إلى حدث زواجى أنا وهى والحمد لله نعيش حياه هادئة أنا وهى وأبنائنا وعلى الذى اعتبره ابنى البكرى كذلك نور والوليد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
كاريكاتير أحمد دياب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss