صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الضرائب تحجز على أموال شركة الشوربجى للغزل والنسيج

24 مايو 2016



كتب - حسن أبوخزيم

بعد انفراد «روزاليوسف» بنشر تقرير الجهاز المركزى عن مخالفات شركة الشوربجى للغزل والنسيج، سادت حالة من السرور بين موظفى الشركة بعد كشف «روزاليوسف» للمجاملات التى يخص بها مجلس الإداره عدد من المقربين له على حساب الأغلبية من العاملين بالشركة، والذين يصل عددهم إلى ما يقرب من ٧٠٠ عامل، بعد أن كانوا ٨ آلاف عامل، وللخروج من هذا المأزق وفى محاولة لتجميل صورتها عقد مجلس إدارة الشركة اجتماعا لبحث ما نشرته «روزاليوسف»، حيث سادت حالة من الغضب بين أعضاء المجلس، بعد انكشاف حجم الفساد داخل أروقة الشركة.
   كما كشف مصدر لروزاليوسف داخل الشركة أن مجلس الإدارة فصل إدارة المخازن عن إدارة البيع، لتصبح تابعة للقطاع المالي، كما تم فصل إدارة المراجعة عن القطاع المالى لتتبع رئيس مجلس الادارة مباشرة، مضيفا أن الاجتماع لم يجد أى وسيلة للرد على تلك الفضيحة، مشيرا الى ان رئيس مجلس الإدراة  غير قادر على اتخاذ أى قرار دون الرجوع  الى نائبه، حيث هو من يقوم بإعطاء الأوامر لرئيس الشركة الشوربجى لتنفيذها .
وأضاف أن الشركة قامت بفصل عامل بالقطاع المالى تعسفيا، علاوة على قيام رئيس مجلس إدارة الشركة فى يوم 14 مايو الجارى بتعديل المسمى الوظيفى لرئيس قطاع الصباغة والطباعة إلى رئيس قطاع التصدير لخدمة إحدى الموظفات بالشركة، بالإضافة إلى قيام الضرائب بالحجز على أموال الشركة فى البنك القطرى بعد خسارة لجنة الطعن الضريبى.
وكشف تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات المخالفات المالية ولم تقم الشركة بموافاة الشهادات المؤيدة لارصدة بضاعة الامانة طرف شركتى هانو وبنزايون وجمعية الشوربجى وبلغت قيمتها الدفترية نحو ٤٤٠ الف جنيه الامر الذى ادى الى عدم التحقق من صحة تلك الارصدة خاصة فى ظل تعرض بضاعة الامانة طرف شركة بنزايون للحريق والعجز.
وكانت هناك توصية للجهاز المركزى للمحاسبات بضرورة الحصول على الضمانات اللازمة لتامين حقوقها طرف الموردين من مصانع التشغيل الخارجى واحكام الرقابة على مخزون الشركة.
واكد التقرير على استمرار الشركة فى تكوين  محصص رواكد لكل من مخزون الخامات والمواد والوقود وقطع الغيار البالغة ١،٤٦٦ مليون جنيه والقيام بمخالفة المعيار المحاسبى وكذلك بلغت قيمة المخزون الراد فى ٣٠/٦/٢٠١٣ من مخزون الانتاج التام نحو ٢،١٣٢ مليون جنيه ونحو ٦٠ الف جنيه مشتريات بغرض البيع تم تكوين مخصص مقابلها بكامل القيمة وحصلت الشركة على بعض الشهادات من مصانع التشغيل الخارجى بارصدة الاقمشة والغزول وقد اسفرت مطابقتها عن فروق عن الارصدة الدفترية المقابلة لها بنحو ٧١ الف جنيه.
وقد تناقصت مبيعات شركة الشوربجى خلال السنوات الخمس الماضية ففى عام ٢٠١٠/٢٠١١ بلغ عدد العملاء ١٦١٢١ والمعارض ٤٣٦٩ وفى عام ٢٠١١ /٢٠١٢ بلغ عدد العملاء ١٥٣٢٢ والمعرض ٦٤٩٨ وفى عام ٢٠١٢/٢٠١٣ بلغ عدد العملاء ٧٢٦٨ والمعارض ٧٢٨٦ وفى عام ٢٠١٣/٢٠١٤ بلغ عدد العملاء ٦٥٣٦ والمعارض ٨٢٢٢ وفى عام ٢٠١٤/٢٠١٥ بلغ عدد العملاء ٦٨٠٩ والمعارض ٦٢٢١.
وارسلت الشركة مصادقات للعملاء والموردين فى ٩/٢٠١٣ بمعرفتها ودون العرض على مراقب الحسابات قبل الارسال للتحقق من صحة ارصدتها والاشراف على ارسالها وهناك ردود اسفرت عن وجود فروق  بينها وبين الارصدة الدفترية بلغت نحو ١٠،٩٠٥ مليون جنيه تخص شركة بورسعيد للاقطان وشركة الاسكندرية للاقطان والشركة الشرقية للاقطان والشركة المساهمة للاقطان ومصنع الجوارب الحديثة ولم تقم الشركة باجراء المطابقات مع كبار الموردين.
وذكر الجهاز المركزى للمحاسبات ان الملاحظات قائمة بشان مديونية عملاء الخارج والتى بلغت ١،٦٥١ مليون جنيه وترجع فى معظمها الى عام ١٩٨٩ وبدراستها لم يتبين اتخاذ الشركة لاية اجراءات قانونية حيال هؤلاء العملاء .
وبلغ رصيد الحسابات المدينة لدى المصالح والهيئات ٩٠٢ الف جنية ومازال يتضمن نحو ٦٨٧ الف جنيه قيمة ضرائب خصم واضافة مستحقة للشركة طرف مصلحة الضرائب منذ سنوات لاتوجد شهادات مؤيدة لها وتضمنت الحسابات المدينة الاخرى فى ٣٠/٦/٢٠١٣ نحو ١٥،٠٥ مليون جنيه قيمة باقى رصيد المعاش المبكر يقابله رصيد دائن للشركة القابضة ويتم تسويته بموجب اشعار وخطاب صادر منها بعد اعتماد صندوق تمويل اعادة الهيكلة ولم تقم الشركة بتطبيق الزيادة فى القيمة الايجارية المشار  اليها بالعقد بين الشركة ورياض عبدالعاطى احمد مستاجر  معرض شبين الكوم بداية العقد فى ٢٧/٢/٢٠٠٧ والذى ينص على زيادة القيمة الايجارية بنسبة ٥٪ سنويا بخلاف ايجار مستحق بمبلغ ١٢٠٠ جنيه لم يتم تحصيله واوصى التقرير  باجراء التحقيق وتحديد المسئولية فى عدم تفعيل بنود العقد مع مطالبة المستأجر بفروق الايجار وقيمة الايجار المستحق واجراء التسويات حفاظا على حقوق الشركة.
ورصد التقرير قيام الشركةباصدار شيكات اجلة لشركة الخدمات التجارية البترولية تبين عند استحقاق تاريخ صرفها عدم وجود ارصدة للشركة بالبنوك، ولم تقم الشركة باتخاذ اية اجراءات تكفل الحفاظ على حقوقها تجاه الغير بالمخالفة للفقرة ج من المادة رقم ٢٨١ من اللائحة المالية الموحدة وكذلك تم اسناد توريد وحدات الحاسب الالى لشركة المورد شركة فوجيتسو مصر بمبلغ ١٩١٨٥٠ جنيها.
وطبقا للتقرير الذى حصلت عليه روزاليوسف طالبت الشركة بضخ استثمارات لشراء ماكينات حديثة ومواد خام وعدم استيراد المنتجات المثيلة ورفع المديونيات المتراكمة وتطوير منتجات الشركة لاتاحة الفرصة لفتح اسواق جديدة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss