صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

فقه وسنة

خلاف بسبب دعوة «أبو إسماعيل» لممارسة المساجد دوراً سياسياً

19 اكتوبر 2012

كتب : محمود محرم




أثارت دعوة الشيخ حازم أبوإسماعيل بأن يكون للمساجد دور سياسى أسوة بالكنائس التى تلعب دورا سياسيا جدلا كبيرا بين السلفيين الذين اختلفوا حول ما هو الدور الذى يطالب به أبوإسماعيل وما هى ضوابطه فى حين وصف البعض هذه الدعوة بأنها دعوة خطيرة وغير مسئولة.
 
ووصف الشيخ أسامة سليمان القيادة بجمعية أنصار السنة وإمام مسجد العزيز بالله هذه الدعوة بالخطيرة لان السياسة ليست اجتهادية وهى نسبية نختلف ونتفق معها اما الدين فمسألة تتوقف على الدليل وهذا معناه خلافات كبيرة فى المساجد وتحويلها لمعقل الخلافات بين مؤيد ومعارض لخضوع السياسة الى الاجتهاد الشخصى وليس الدليل القطعى كما هو حال الدين.
 
وأضاف سليمان معنى هذه الدعوة تحويل المساجد الى معقل للقتال والخلاف بين الأمة ودخولها فى صراع سياسى واختلاف بين الأمة وهذه الدعوة غير مسئولة ويجب عليه ان يتقى الله فيما يقول لانها ستفتح علينا ابوابا كثيرة من الفرقة والصراعات ونحن فى غنى عنها.
 
وقال الدكتور خالد سعيد المتحدث باسم الجبهة السلفية إن هذه الدعوة جائزة لانه لا يوجد فصل بين الدين والسياسة ولكن لابد من التفرقة بين السياسة العامة والسياسة الحزبية حيث إن المساجد يجب ان تعطى وان تمارس دورا سياسيا فى السياسة العامة.
 
وأشار سعيد إلى أن هذا الدور مناسب طبقا لظروف معينة مثل الكوارث وحالة الحروب وتوجيه الناس الى اختيار اعضاء مجلس الشعب الجيدين دون تحديد احد بعينه.
وأوضح سعيد أن هناك فرقا بين الدعاية الرخيصة السياسية والسياسة التى تمس شئون المسلمين العامة.
 
من جانبه أكد الشيخ سالم عبدالجليل وكيل وزارة الاوقاف الاسبق أن سياسة الاوقاف فى المرحلة الحالية لن ترفض هذا المقترح لان القائمين على الوزارة الآن يعتقدون ويرون ما يراه الشيخ حازم.
 
مشيرا الى أن رأيه واضح فى هذه المسألة وهو أن المساجد لله فلا ندعو مع الله احدا فيها والمساجد يغشاها عباد الله من كل الاطياف السياسية والدينية وعلى الإمام ان يتحلى بالحكمة فى حديثه عن القضايا التى تهم المجتمع وتعنى بشئونه ويراعى التركيبة التعددية للمصلين فلا يتبنى رأيا معينا خاصا بطائفة دون أخرى ولا يدعو لتيار او حزب او طائفة وعليه ان يعالج القضايا معالجة دينية دون أن يفاسق أحدا او يجاهره.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الكاتبة المغربية غادة الصنهاجى: أكتفى بجمال الأحلام وألا يتحول خيالى لأوهام
لضمان استقرار الموازنة.. 20 بنكا عالميًا تتنافس للفوز بعقود التأمين ضد ارتفاع أسعار السلع
كاريكاتير احمد دياب
مصر تستعد لأمم إفريقيا 2019
لأول مـرة.. قمة تاريخية بين العرب وأوروبا بقيادة السيسى
«أبوريدة» يرفض منح اختصاصات التوقيع على الشيكات لـ«شوبير»
تطوير التعليم جهد لا يتوقف

Facebook twitter rss