صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

د.أمين لطفى فى حواره لـ«روزاليوسف»: جامعة بنى سويف تتربع على عرش الجامعات المصرية

22 مايو 2016



حوار - مصطفى عرفة


كشف الدكتور أمين لطفى، رئيس جامعة بنى سويف، عن دراسة وتنفيذ وتدشين 280 مشروعا علميا وبحثيا فى الجامعة بتكلفة مليار جنيه، مؤكدا أن جامعة بنى سويف تحتل المركز الأول محليا وعربيا بـ30 كلية ومعهدا علميا، مشيرا إلى أنه تم وضع استراتيجية لتطوير الجامعة فى 2020 لتصبح فى مصاف الجامعات المتقدمة عالميا.
وأكد لطفى فى حواره لـ«روزاليوسف» أن الجامعة بيت خبرة وتحت أمر المجتمع السيوفى بجميع إمكاناتها وتخصصاتها المختلفة سواء الطبية أو الهندسية أو التربوية، منوها إلى أنه تم تطوير المستشفى الجامعى بصفة رسمية، حيث تم افتتاح قسم الطوارئ بعد تطويره..  وإلى تفاصيل الحوار.


■  بداية.. بعد إصدار القرار الجمهورى بتجديد الثقة بكم رئيسا للجامعة.. ما  القضية التى تشغلكم الآن لتطوير الجامعة على جميع الأصعدة؟
- قضيتى الأولى والأخيرة التى تشغلنى ليل نهار هى التطوير المستمر للجامعة خاصة بعد أن أصبحت الجامعة الأولى محليا وعربيا بـ30  كلية ومعهدا علميا وجار إنشاء كليات جديدة ومعاهد عليا غير نمطية، مثل: كلية المسنين، وكلية ذوى الاحتياجات الخاصة وشئون الإعاقة، ومعهد الليزر، ومعهد الكبد، ومعهد القلب، حيث إنها تواكب التطورات السريعة فى مجالات التكنولوجيا الحديثة لدفع التنمية والإنتاج، فضلا عن تجويد وتحسين العملية التعليمية من خلال التقييم الذاتى لبرامجها التعليمية وضمان جودة الأداء لكى تأخذ مكاناً مرموقا ومعتمدا بين الجامعات المحلية والإقليمية والعالمية.. إضافة إلى أن لنا رسالة جامعية خاصة تهدف إلى إعداد خريجين مؤهلين مزودين بالمعارف العلمية والخبرات فى مجالات التخصص المختلفة قادرين على العطاء والإبداع والمنافسة فى سوق العمل المحلى والإقليمى والعالمى.
■  حدثنى عما هو جديد لتطوير وتحديث هذا الكم الهائل من الكليات والمعاهد؟
- لدينا خطة لدراسة وتنفيذ وتدشين 280 مشروعا علميا وبحثيا فى الجامعة بتكلفة مليار جنيه تتطلب اختيار عناصر مميزة من أعضاء هيئة التدريس عن طريق الإعلان والنقل والندب، ونحن ندقق بشدة فى الاختيارات لأننا نهدف إلى تحويل الجامعة إلى أكاديمية بحثية متكاملة، يواكب ذلك تدريب الإداريين والعمال وأفراد الأمن الإدارى عن طريق تنظيم دورات تدريبية تعليمية وسلوكية واجتماعية وثقافية متكاملة لإعادة خلق العنصر البشرى المميز المدرب على التعامل مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.
■  نريد توضيحا لهذه الخطط خاصة أنها متشعبة وتكلفتها  كبيرة؟
- لدينا استراتيجية لتطوير الجامعة 2020 لتصبح فى مصاف الجامعات المتقدمة عالميا تتكون من 4 فصول تضم 254 جدولا و17 شكلا توضيحيا يبين الفصل الأول أسس ومرتكزات الخطة ومنهجية الخطة والمراحل الاستراتيجية فى إعداد الخطة، ويقيم الثانى الوضع الراهن للجامعة ويشرح أدوات التحليل البيئى من خلال تطبيق أدوات التحليل والخروج بنتائج التحليل، ويتحدث الثالث عن رؤية الجامعة ورسالتها والقيم الحاكمة لها وسياستها وشعارها والغايات والأهداف الاستراتيجية وتحديد الأولويات لها وقياس فجوة الأداء بين الوضع الراهن والمستهدف، ويشرح  الرابع الخطة التنفيذية وآليات المتابعة والإطار الزمنى للخطة وكيفية إدارة الخطة من خلال المتابعة والتقويم وإدارة المخاطر، ناهيك أن ملاحق الخطة تتضمن 12 ملحقا وهم شرح بعض النماذج التى تم تطبيقها وتحليل الخطة الاستراتيجية السابقة للجامعة.
■ ما أحدث التطورات فى المستشفى الجامعى؟
- تم تطوير المستشفى بصفة رسمية، حيث تم افتتاح قسم الطوارئ بالمستشفى الجامعى بعد تطويره واكتمال جميع الوحدات وإمداد قسم الطوارئ بكل ما يحتاجه من أحدث المعدات الجراحية، كما يضم القسم أقساما متعددة مثل استقبال عظام وباطنة وأطفال وعمليات «نوبلا يزر ـ سونار ـ باطنة ـ معمل متطور ـ أشعة عادية ومقطعية ـ جراحات قلب وصدر ـ جراحة مخ وأعصاب» وقادرة على التعامل مع جميع الحالات والحوادث واجراء العمليات الجراحية الدقيقة مثل جراحات المخ والأعصاب وجراحات القلب، كما أن الجامعة حرصت من البداية على أن يكون لديها منظومة طبية متكاملة وشاملة لخدمة المجال الطبى بالمحافظة ككل، حيث إن لدينا 6 كليات تخدم المجال الطبى وهم كلية الطب والصيدلة وطب الفم والأسنان والتمريض والعلاج الطبيعى والعلوم الصحية التطبيقية، بالإضافة إلى إنه تم وضع حجر الأساس لمستشفى مركز الجراحات المتخصصة وعلاج وزراعة الأعضاء، إلى جانب إنشاء المعهد القومى للكبد.
ناهيك أن ذلك كله يأتى فى إطار اهتمام الجامعة بمتحدى الإعاقة وتفعيلا لتوصيات المؤتمر العالمى الثانى لمتحدى الإعاقة «شبابنا طاقة.. لا إعاقة»، فضلا عن أن الجامعة تسعى من خلال هذا القسم إلى تحقيق أقصى معدل لها فى خدمة المجتمع والبيئة المحيطة والذى يمكن من خلاله اعتباره أحد أهم المحاور المهمة التى تستطيع من خلالها الجامعة خدمة المجتمع خارج وداخل أسوارها، ويأتى ذلك بهدف إعداد معلم متخصص فى التعامل مع ذوى الإعاقة قادر على تقديم خدمة تربوية وتعليمية وبحثية متميزة لفئات متنوعة من المعاقين وأسرهم فى ضوء الخبرات المحلية والإقليمية والدولية، بالإضافة إلى المنشآت الرياضية التى تمتلكها الجامعة، وأسندت لها استضافة البطولة العربية للجامعات العربية فى رياضة سيف المبارزة بمشاركة 23 جامعة مصرية وعربية.
■ إذا ماذا تستطيع الجامعة أن تقدم لـ«بنى سويف»؟
- من منطلق أننا بيت خبرة متكامل، أقول إننا تحت أمر المجتمع السويفى ولدينا إمكانات وتخصصات مختلفة طبية وهندسية وتربوية تستطيع أن تقدم الكثير فى جميع المجالات ولنضرب مثلا بالقطاع الطبى، فنحن نستطيع إجراء مسح شامل للأمراض المتوطنة ونضع خريطة دقيقة لأمراض الأنيميا وفيروس سى، وأيضا امراض الحيوان، وعن طريقها نسير قوافل طبية لقهر الأمراض فى موطنها، كما نستطيع تحديد خصائص واحتياجات المواطن من جميع النواحى الصحية والاقتصادية المستقبلية والبيئية، وأكرر: أن الجامعة قادرة على إضافة قيمة لوصف بنى سويف صحيا ومعماريا وبيطريا وبيئيا، ونستبعد التفكير الفردى ونحدد احتياجتنا، فضلا عن أن التطوير البشرى مهم جدا لتغيير الواقع وصياغة مستقبل ووضع رؤية مشتركة لجميع صانعى القرار، بالإضافة إلى ضرورة أن يقوم الإعلام بدوره فى مناقشة المشاكل واستطلاع رأى الخبراء والعلماء فى تحديد الأولويات وسبل الحل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss